تعرفي على ليزر البيكو (البيكو واي و البيكوشور) واستخداماتها

تقنية ليزر البيكو Pico ومنه البيكو واي Pico Way والبيكو شور Picosure، هي تقنية ليزر آمنة وفعالة وغير جراحية، يمكن استخدامها لعلاج معظم عيوب ومشاكل البشرة الشائعة بما في ذلك التصبغات وندب حب الشباب وعلامات التقدم بالسن وأضرار التعرض للشمس وإزالة الوشم. وتعد تقنية الـ Pico أحد أكثر التقنيات تقدماً في الوقت الحالي وهي تقنية سريعة ودقيقة للغاية مما يساعد الطبيب على تحقيق أفضل النتائج، وعلى الرغم من أن نبضات الطاقة المستخدمه عالية التركيز إلا أن تأثير الليزر لطيف على الطبقة الخارجية للجلد ولا يؤدي إلى أي حروق جلدية ويرجع ذلك إلى ميزة توليد الطاقة الضوئية بدلاً من الحرارة مما يؤدي إلى تجاوز مشكلة الضرر الحراري على الجلد بخلاف التقنيات الأخرى .

تعد تقنية ليزر بيكو متعددة الإستخدامات وتأتي مجهزة بـ 4 أطوال موجية منفصلة و6 مقابض يدوية تسمح لها باستهداف مجموعة واسعة من مشاكل البشرة.

أمان وفاعلية ليزر البيكو

تناسب تقنية ليزر البيكو جميع أنواع البشرة ويمكن استخدامها لجميع أنحاء الجسم وتم اعتمادها من قبل منظمة الغذاء والدواء FDA)) في عام 2012م وهي واحدة من أكثر علاجات الليزر تقدماً وتطوراً في الوقت الحالي، وتقدم نتائج ملحوظة ودائمة في جلسات أقل من التقنيات الأخرى.

وتتميز بالإستهداف الإنتقائي لصبغة الميلانين والأوعية الدموية وتعمل بفاعلية عالية دون الإضرار بطبقة الجلد الخارجية، ويمكن الجمع بينها وبين مجموعة متنوعة من أجهزة الليزر لاستهداف طبقات مختلفة من الجلد وتحقيق النتيجة المثلى.

طريقة عمل ليزر بيكو

تميزت تقنية ليزر البيكو بمعالجة سريعة وفعالة وانتقائية للغاية، حيث تعزز إنتاج الإيلاستين والكولاجين في الجلد وتعطي بشرة أكثر نعومةً وشباباً.

يعمل ليزر بيكوعن طريق إطلاق أشعة الليزر بنبضة قصيرة للغاية على البشرة ونظرًا لقصر مدته النبضية وسرعة اختراقها وكثرة عدد النبضات يعمل على زيادة التأثير الضوئي الصوتي على البشرة وتعزيز قدرة الليزر على تحطيم الأصباغ ميكانيكياً إلى أجزاء صغيرة جداً لإزالتها بواسطة الجهاز المناعي في الجسم، وعلى الرغم من أن نبضات الطاقة عالية التركيز إلا أن تأثير الليزر لطيف على الطبقة الخارجية، وعادةً ما تحتاج الجلسة من 15-30 دقيقة بحسب المنطقة.

استخدامات ليزر البيكو

  • التصبغات الجلدية، يعتبر ليزر البيكو تقنية مبتكرة وخاصة في تقليل التصبغ الإلتهابي وهي تقنية قوية وفعالة لتحقيق نتائج ملحوظة من جلسة واحدة وخاصة لذوي البشرة الحساسة وتعمل على علاج الوحمات والكلف وأضرار أشعة الشمس وغيرها من التغيرات الجلدية التي قد تكون مصدرقلق لكلا الجنسين من الرجال والنساء.
  • ليزر البيكو لندبات حب الشباب، يعاني العديد من الأشخاص من ندبات حب الشباب ومن صعوبة التخلص منها، وغالباً ما يستمر الأمر لعدة سنوات مع عدة محاولات وتجارب وقد لا تقدم العلاجات الأخرى نتائج فعالة في التخلص من حب الشباب كتقنية ليزر البيكو التي أثبتت جدارتها في التخلص من آثار حب الشباب.

حيث تعمل علاجات الليزر بيكو بالطريقة التالية:

عندما يتم توجيه شعاع الليزر إلى الجلد  تتشكل كريات صغيرة من الهواء يتم ملئها بالكولاجين الذي يتم انتاجه بواسطة نبضات الليزر فيعمل الكولاجين بدوره على دفع الجلد إلى أعلى لتقليل عمق المسام و ندبات حب الشباب المحفورة.

ويعد ليزر البيكو أحد أحدث العلاجات المعتمدة من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) لعلاج التصبغ ونسيج الجلد وعلاج ندبات حب الشباب، حيث أن عدسة التركيز عبارة عن مجموعة عدسات انكسارية معبأة سداسية الشكل ومغلقة والتي تبلغ 500 ميكرومتر من المركز إلى المركز و تعمل على  تركيز المزيد من الطاقة في البقعة الصغيرة المستهدفة، مما يجعلها أقوى 20 مرة من العدسة العادية.

ولقد أثبت ليزر بيكو قدرته على معالجة الندبات في بيئة علمية في إحدى الدراسات وكانت النتائج مبهرة قبل وبعد العلاج، حيث خضع المشاركون لستة علاجات بالليزر تستهدف ندبات حب الشباب على الوجه وكان الجميع راضين عن النتائج باستخدام ليزر البيكو.

ليزر البيكو لإزالة الوشم

تستخدم تقنية ليزر البيكو لإزالة الوشم غير المرغوب فيه من أي مكان في الجسم، وتساعد المواصفات العالية لهذه التقنية على زيادة السرعة التي يقوم بها الجهاز بتكسير أصباغ الوشم إلى أجزاء صغيرة جداً، وتكون نتائج ليزر بيكو فعالة أكثر في حالة الوشم باللون الأسود والرمادي وتتم إزالتهم بسهولة ومن ثم يليهم اللون الأخضر الداكن وتعد الألوان الصفراء والبنفسيجة هي الأصعب في التخلص منها وقد تحتاج لعدد جلسات أكثر.

مميزات التقنية

  • تقنية دقيقة في استهداف المنطقة المعالجة واحتواء الأخطار وقلة الأضرار.
  • تقنية آمنه جداً ويمكن استخدامها لعلاج أي منطقة في الجسم.
  • لا يحتاج العلاج بتقنية ليزر البيكو إلى فترة نقاهة.
  • علاج غير مؤلم ولا يحتاج للتخدير.
  • الميزة الفريدة لتقنية ليزر البيكو هي أنها تحتوي على وظيفة إضافية تستخدم مصفوفة عدسات التركيز الحاصلة على براءة اختراع ، كما تعمل الطاقة العالية والمنخفضة الكثافة على تفتيح البشرة وتساعد على تحطيم الأصباغ المستعصية تحت الجلد.

ما قبل العلاج بتقنية ليزر البيكو

على المريض تجنب أشعة الشمس قبل العلاج وبعده، كما ويوصى بالتوقف عن تناول فيتامين هـ والأسبرين والأدوية مثل المكملات الغذائية التي تعيق عملية التعافي، التوقف عن استخدام حمض الريتينويد أو الجليكوليك لمدة 4-2  أسابيع قبل العلاج بليزر بيكو.

عدد الجلسات

بشكل عام  يحتاج معظم المرضى إلى حوالي 6-4 جلسات علاجية متتالية لتحقيق أهداف المظهر المثالي بفترة تباعد بين الجلسات من 4-2 أسابيع وفي بعض الأحيان 8 أسابيع للبشرة الحساسة أو البشرة الداكنة، وبالطبع يعتمد عدد العلاجات على الأهداف المحددة للعلاج وعلى حالة المريض فقد يتطلب العلاج لبعض الحالات أكثر أو أقل من غيرها.

وبالعادة التصبغات السطحية مثل النمش تستجيب لـ 3-1 جلسات من ليزر البيكو، أما في حال التصبغات العميقة في الوجه مثل الوحمات تحتاج من 10-5 جلسات من ليزر البيكو، وفي حالة الكلف يخف خلال العلاج مؤقتاً وقد يعود بتوقف العلاج.

إذا كان مصدر القلق الأساسي التجاعيد والخطوط الدقيقة فقد يحتاج المريض إلى 3-2 جلسات فقط بليزر البيكو وقد تحتاج بعض حالات التجاعيد لعدد جلسات أكثر حسب حالة الجلد.

قد تحتاج التصبغات مثل فرط التصبغ التالي للإلتهابات وفرط التصبغ الناجم عن أضرار أشعة الشمس والبقع الداكنة وتغير لون الجلد  3 أو 4 جلسات ليزر بيكو وقد تحتاج إلى أكثر من ذلك إذا كانت المساحة المستهدفة كبيرة وحسب شدة التصبغ أيضاً.

أما عن ندب حب الشباب أو الندب الناتجة عن الإصابات فتتطلب عادةً حوالي 4 جلسات ليزر بيكو فقط لتفكيك النسيج الندبي وتقليل ظهور الندبات.

يمكن أيضًا استخدام جلسات ليزر بيكو لإزالة الوشم، اعتمادًا على لون الوشم وتصميمه وقد يستغرق الأمر ما بين 5-3 جلسات فقط لإزالة الوشم.

نتائج العلاج بليزر البيكو

تظهر نتائج جلسات ليزر بيكو تدريجيًا حسب قدرة البشرة الطبيعية على التجدد، تظهر النتائج عادةً لمعظم المرضى لأول مرة بعد حوالي أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من الموعد الأول وتستمر النتائج بليزر بيكو بالتحسن حتى آخر جلسة أو حتى تحقيق أفضل النتائج.

قد تعتمد سرعة رؤية نتائج العلاج أيضًا على دورة تجدد خلايا الجلد و تتراوح مدة دورة تجديد خلايا الجلد النموذجية من 28 إلى 40 يومًا ، وقد يعاني أصحاب البشرة الأكبر عمراً من دورات دوران أبطأ لخلايا الجلد نتيجة للشيخوخة وقد تتطلب المزيد من الوقت للإستمتاع بالنتائج.

تستمر النتائج بعلاج ليزر بيكو لفترة طويلة من الزمن، معظم المرضى يستمتع بالنتائج لمدة 6 أشهر على الأقل، ويحتاج لجلسات أخرى لتثبيت النتائج وخاصة في حالات التخلص من التجاعيد بليزر البيكو.

وتكون النتائج دائمة في حالة إزالة الندبات والوشم والتصبغات الغير مرغوبة لأنه قد تم تفتيتها بالليزر والتخلص منها عن طريق الجهازالمناعي في الجسم.

الآثار الجانبية

من المتوقع حدوث احمرار خفيف لمدة تصل إلى بضع ساعات أو جفاف في الجلد وتصبغ خفيف بعد كل جلسة ليزر بيكو وتختفي هذه الآثار خلال يومين، لا يحتاج المريض لفترة نقاهة بعد العلاج بليزر بيكو ويمكنه العودة إلى الأنشطة اليومية بشكل طبيعي، وقد يحدث في حالات نادرة نزيف تحت الجلد يزول ذاتيًا في 3-2 أيام، وقد يكون هناك قشور تتشكل بعد العلاج وتتطلب فترة تعافي من 7-5 أيام.

الفرق بين ليزر بيكو وليزر Q-switched

على مر السنين  أصبح ليزر Q-Switched و ليزر بيكو أكثر الطرق أمانًا وفعالية لإزالة الوشم مع معدلات نجاح أعلى  والقدرة على إزالة الأصباغ الغير مرغوب فيها بدقة دون الإضرار بالجلد المحيط  بالمنطقة المستهدفة، و تعد الإختلافات الرئيسية بين كلا النوعين هي سرعة وقوة كل تقنية.

يعمل الليزر التقليدي Q-switched بنبضات ضوئية حرارية تقوم بتسخين الجلد والأنسجة المحيطة بينما ليزر البيكو يعمل بتقنية ميكانيكية ضوئية لتكسير جزيئات الوشم والتصبغات مما يضمن تحديد المكان المستهدف بدقة دون المساس بالمنطقة المحيطة.

كما تحدث المرضى عن وقت تعافي أقصر بعد استخدام  ليزر البيكو مقارنةً باستخدام ليزر Q-switched وجلسات أقل لإزالة الوشم، ومن الجدير بالذكر أنه يمكن لليزر البيكو إزالة الوشم الأزرق والأخضر العنيد ويمكن استخدامه في المناطق التي تم علاجها بأي نوع ليزر آخر.

للإستشارات او طلب موعد​