تقنية الجلاس فايبر لتفتيح منطقة البكيني بالليزر

من الطبيعي أن يكون لون منطقة البكيني أغمق بدرجة أو درجتين عن باقي مناطق الجسم ويرجع ذلك لزيادة الهرمونات والصبغات في تلك المنطقه ، ويساهم احتكاك الجلد في زيادة التصبغات وهناك العديد من العوامل الأخرى ،وقد تعاني الكثير من النساء من زيادة التصبغات في منطقة البكيني بشكل خارج عن الطبيعي مما يسبب لها الإحرج وعدم الثقه بالنفس.

تعددت طرق العلاج لتفتيح البشرة في المناطق الحساسة ولطالما كانت مرضية ومبهرة باستخدام تقنيات الليزر، وتعتبر علاجات التفتيح بالليزر أحد إجراءات تجميل وتقشيرمنطقة البكيني، وهو اجراء آمن اذا قام به طبيب ذو خبرة وكفاءة عالية قادر على استدراك أي مضاعفات بالرغم من ندرة حدوثها.

ويمكن أن تصبح منطقة البكيني وبين الفخذين داكنة اللون أو يتغير لونها بمرور الوقت لأسباب مختلفة مما يسبب عدم الثقة بالنفس لدى بعض السيدات ومن العوامل التي تلعب دوراً كبيرا في ظهور تصبغات البكيني:

  • ارتفاع هرمون الاستروجين.
  • الحمل والولادة.
  • استخدام حبوب منع الحمل (OCS).
  • بعض الاضطرابات الهرمونية.
  • إزالة الشعر من المنطقة بالطرق التقليدية مثل الشمع وغيره.
  • متلازمة تكيس المبايض (PCOS).
  • الوزن الزائد والذي يسبب احتكاك الجلد مع بعضه مما يؤدي إلى تغير لونه وترقق الجلد.
  • بعض الأمراض المزمنة مثل داء السكري.
  • استخدام شفرات الحلاقة.

ماذا نعني في تفتيح منطقة البكيني

تفتيح منطقة البكيني هو إجراء تجميلي  غير جراحي آمن ومريح يهدف إلى تفتيح الجلد في المنطقة الحساسة مثل الشفرتين أو البكيني أو الفخذين الداخليين ، والمنطقة حول الشرج، وقد يتضمن الإجراء استخدام الكريمات الموضعية أو الليزر أو التقشير الكيميائي، ويعد هذا النوع من التفتيح شائع  جداً للفتيات المقبلات على الزواج و السيدات بشكل عام.

قد يكون لدى السيدات خيار إجراء التبييض المهبلي بالمنزل باستخدام العلاجات التي يتم شراؤها من المتاجر أو الخضوع لإجراء طبي بالعياده باستخدام تقنيات الليزر الحديثة، أيهما أفضل وأكثر أماناً؟

أمان كريمات تبييض البكيني المنزلية

لم توافق هيئة الغذاء والدواء الأمريكية على أي علاجات تجميلية منزلية للتبييض المهبلي والتي قد تسبب:

  • حروق وتندبات مهبلية دائمة.
  • آلام طويلة الأمد.
  • تعسر العلاقة الجنسية.
  • ترقق الجلد.
  • تقرحات الجلد.

ووفقاً للجمعية الأمريكية للأمراض الجلدية (AAD) قد تحتوي كريمات التبييض الموضعية لتفتيح البشرة على تراكيز عالية من الهيدروكينون الضار والذي يمكن أن يؤدي استخدامه إلى آثار جانبية نادرة تؤدي إلى تصبغ الجلد باللون الأزرق و الأرجواني.

وقد لا يتم ذكر جميع المواد المستخدمه في بعض منتجات التبييض حيث تفيد تقارير الجمعية الأمريكية للجلد لاحتواء بعض كريمات التبييض على مكونات خطرة مثل الزرنيخ والزئبق.

امان ليزر الجلاس فايبر لتفتيح البكيني

ليزر الجلاس فايبر هي تقنية معتمدة من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج التصبغات الجلدية السطحية والعميقة وهي تقنية فعالة ويمكن استخدامها بنجاح على جميع أنواع البشرة الفاتحة والداكنة.

و تعد تقنية آمنة ولطيفة على الجلد مما يجعل منها خياراً مناسباً لعلاج تصبغات منطقة البكيني بأكملها: منطقة العانة وخط البكيني والشفرين الكبيرين ومنطقة العجان ولا يتم استخدامها مطلقاً للأجزاء الداخلية للأعضاء التناسلية مثل الشفرين الصغيرين والمهبل.

طريقة العلاج بتقنية جلاس فايبر

لا يحتاج الخضوع لجلسات ليزر البكيني إلى تحضيرات مسبقة وفي بداية الجلسة يتم تخدير المنطقة المستهدفة (منطقة البكيني) باستخدام كريم مخدر موضعي، ثم يتم استخدام جهاز الليزر على كامل المنطقة المطلوب تفتيحها بهدف صنع الآلاف من الأعمدة الدقيقة والعميقة في الوقت نفسة مستهدفة الطبقة العميقة من الجلد، بعد الإنتهاء من الإجراء يتم وضع كريم مضاد حيوي على المنطقة ووضع كمية جيدة من المرهم المرطب لتأمين الترطيب الكافي، وقد يستغرق العلاج بالليزر من 15-30 دقيقة تقريباً.

ألية عمل  تقنية الجلاس فايبر لعلاج تصبغات البكيني

يعمل ليزر الجلاس فايبر على استهداف خلايا الجلد المتضررة بهدف إعادة تشكيل طبقتي الجلد السطحية والعميقة، وذلك بتوليد حرارة في الجلد من خلال الآلآف من الأعمدة الصغيرة التي تستهدف الخلايا المتصبغة دون الإضرار بالمناطق الصحيحة المحيطة بها ويمتاز العلاج بالليزر الجزئي للجلد بسرعة الاستشفاء، وتعمل الحرارة النتاجة عن الليزر على تعزيز إنتاج الكولاجين الذي يساعد على علاج المنطقة المستهدفة.

ما بعد العلاج بتقنية جلاس فايبر

في الأيام الخمس الأولى يجب الإستمرار بوضع المضاد الحيوي والمراهم المرطبة للحفاظ على البشرة من الجفاف أو انتقال أي عدوى لذلك يجب العناية بالمنطقة المعالجة عناية خاصة، بعد ذلك يتم استخدام كريم مرطب يومياً بعد الأيام الخمسة الأولى لتعزيز تفتيح منطقة البكيني كما يجب اتباع التعليمات التالية:

  • ارتداء ملابس داخلية قطنية.
  • الحفاظ على المنطقة المعالجة جافة ونظيفة.
  • التوقف عن استخدام المقشرات المنزلية.
  • تجنب انتزاع أو تقشير الجلد وتركه يتقشر تلقائياً.
  • وضع كمادات بارده على المنطقة للمساعدة على تهدئة البشرة.
  • تجنب الاستحمام أو الاغتسال بالماء شديد السخونة لمدة 48-72 ساعة واستخدام الماء الفاتر.
  • يمكنك استئناف أنشطتك اليومية العادية على الفور ، ولكن تجنب التمارين الهوائية الشاقة لمدة 48-72 ساعة بعد العلاج.

عدد الجلسات والفرق بينها

عادةً ما تحتاج السيدات لإجراء 6-3 جلسات حسب الحالة وعمق التصبغات ويتم الفصل بين كل جلسة والأخرى ثلاثة أسابيع إلى شهر وهو الوقت الذي تحتاجه البشرة لتجديد نفسها والتخلص من الخلايا التالفة، وفي بعض الحالات قد تحتاج السيدة من جلسة إلى جلستين فقط.

مميزات استخدام الجلاس فايبر

  • يمكنك مغادرة العيادات بعد الإجراء مباشرة ولا تتطلب فترة نقاهة.
  • آمنه وفعالة على جميع أنواع البشرة.
  • معتمدة من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية والسعودية.
  • اجراء سريع وبدون جراحة أو تخدير.

هل جلسات الجلاس فايبر مؤلمة؟

تعد من الإجراءات البسيطة والغير مؤلمة وتصف معظم السيدات العلاج  بأنه شعور بسيط بوخزات صغيرة جداً، وقد تشعر بعض السيدات بعدم الراحه في المنطقة نتيجة وضع الكريم المخدر.

مخاطر تفتيح منطقة البكيني بالليزر

  • لا يمكن استخدام تقنية الجلاس فايبر خلال فترة الحمل.
  • لا ينصح بأجراء الجلسات إذا كان هناك تاريخ مرضي للهربس التناسلي أو الثآليل التناسلية لأنه قد يؤدي إلى تفاقم الحالة.

للإستشارات او طلب موعد​

أقرأ أيضاً