كرسي ايمسلا: لعلاج سلس البول وتحسين الحياة الزوجية

يعد كرسي الامسيلا (BTL Emsella Chair) علاج فريد من نوعه لعلاج وتحسين مرض سلس البول بكافة أنواعه وثورة علمية في عالم الصحة الجنسية لدى النساء. وهي تقنية غير جراحية آمنة معتمدة من منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، تعمل تقنية كرسي ايمسلا بالطاقة الكهرومغناطيسية عالية التركيز (HIFEM) لتحفيز وتقوية جميع عضلات قاع الحوض للعضلات الإرادية التي يمكن ممارسة تمارين كيجل عليها وكذلك العضلات التي لا تصلها تمارين كيجل لاستعادة التحكم العصبي العضلي، حيث تستعيد عضلات قاع الحوض قوتها وقدرتها على التحكم في البول لإعادة الثقة بالنفس والاستمتاع  بالأنشطة اليومية العادية دون الخوف من فقدان السيطرة على المثانة وكذلك تحسين العلاقات الزوجية الجنسية.

آلية عمل الكرسي

تعتمد الفاعلية الأساسية لكرسي الايمسيلا على استخدام الموجات الكهرومغناطيسية المركزة لتنشيط الأعصاب الحركية التي تعمل على تحفيز عضلات وأنسجة قاع الحوض للتقلص والانقباض بما يعادل 11 ألف تمرين كيجل خلال 28 دقيقة مما يساعد على تقوية عضلات قاع الحوض التي تدعم الرحم والمثانة.

شرح الصورة:

  • تقدم عضلات الحوض الضعيفة دعماً ضعيفاً لأعضاء الحوض مما يسبب سلس البول.
  • تعمل جلسات الايمسيلا على تقوية قاع الحوض بأكمله.
  • تعطي عضلات الحوض القوية دعماً لأعضاء الحوض يحسن من سلس البول.

مميزات كرسي ايمسلا

  • درجة أمان عالية وفاعلية طويلة الأمد.
  • بدون تدخل جراحي أو تخدير أو ألم.
  • نسبة نجاح عالية تصل إلى 95%.
  • تناسب جميع الأعمار للرجال والنساء.
  • تستغرق الجلسة الواحدة أقل من 30 دقيقة.
  • استئناف الأنشطة اليومية مباشرة بعد الجلسة.
  • ممارسة الحياة بشكل طبيعي بعد الجلسة.
  • مدة إجراء قصيرة ومريحة خلال 30 دقيقة.
  • لا حاجة إلى خلع الملابس أثناء تلقي الجلسات.
  • آمنة ومعتمدة من هيئة الغذاء والدواء السعودية والأمريكية.

البرنامج العلاجي

يتكون البرنامج العلاجي من جلستين أسبوعياً لمدة ثلاثة أسابيع، بمعدل 6 جلسات علاجية تستغرق الجلسة 28 دقيقة تغني عن 11 ألف تمرين كيجل، ويعتبر اجراء بسيط لا يستدعي خلع الملابس أثناء تلقي العلاج، وقد تشعر المراجعة خلال الجلسة بانقباضات عضلية وتنميل بسيط بالمنطقة ولكنها انقباضات مريحه وغير مزعجة. يمكن للسيدة خلال الجلسة تصفح مجلة أو مشاهدة التلفاز.

ويبدأ الشعور بالتحسن بعد الخضوع للجلسة الأولى ويستمر التحسن تدريجياً خلال الجلسات العلاجية، وينصح في بعض الحالات بتكرار الجلسة كل 9 أشهر إلى سنة لضمان الحفاظ على النتائج.

التحضيرات للجلسة

لا تتطلب جلسات الايمسيلا تحضيرات مسبقة قبل الخضوع للجلسة ويكتفي الطبيب المعالج بإعطاء السيدة بعض التعليمات أثناء تلقي العلاج كالجلوس بشكل مستقيم وتباعد القدمين.

نصائح قبل العلاج بكرسي امسيلا

على المريض ارتداء ملابس مريحة أثناء الجلسة بحيث يستطيع فتح الساقين و الجلوس بظهر مستقيم للحفاظ على عدم ميلان الحوض، وتجنب لبس الملابس الثقيلة مثل الجينز مع تجنب الملابس التي تحتوي على سحابات أو قطع معدنية وكذلك عدم ارتداء أي مجوهرات أو حمل أي عملات معدنية وبطاقات الإئتمان في الجيوب.

كما يجب ترك جميع الأجهزة الالكترونية كالهواتف والساعات وأجهزة الآي باد لأن الطاقة الكهرومغناطيسية ستضر بالأجهزة، كما ويمكنك احضار كتاب أو مجلة لقراءتها أثناء العلاج، كما لا ينبغي للسيدات في فترة الدورة الشهرية الخضوع للعلاج.

دواعي استخدام ايمسلا

  • تحسين وشد عضلات المثانة لعلاج المثانة النشيطة وجميع أنواع سلس البول.
  • استعادة التحكم العصبي العضلي لعضلات الحوض الداعمة للرحم والمثانة.
  • تضييق المهبل وشد الأنسجة المحيطة والداعمة للمهبل.
  • تحسين الأداء وتحفيز الرغبة الجنسية أثناء العلاقة الحميمة.
  • التأثير الإيجابي على الصحة الجنسية وزيادة الإحساس وتطوير العلاقة الزوجية.
  • تحسين حالات هبوط المثانة والرحم الناتجة عن ضعف عضلات الحوض ومنع هبوطها.

الأشخاص المؤهلين

يعد كرسي الايمسيلا خياراً غير جراحياً معتمد وفعال ينصح به لجميع الأعمار للسيدات الاتي يرغبن بحل مشكلة سلس البول وتحسين العلاقة الحميمة.

حيث أثبتت الدراسات السريرية فعاليته في العلاج الكامل لمشكلة سلس البول بنسبة 50% وبلغ معدل رضى المشاركين في أحد الدراسات إلى 95% في تحسن مشكلة سلس البول لديهم.

كما أثبتت الدراسات الإكلينيكية فعاليته بتحسين الوظائف الجنسية للسيدات بنسبة 100% بعد استخدام البرنامج العلاجي كاملاً فأطلق علية اسم (عرش النشوة الجنسية).

الحالات التي يعالجها كرسي امسيلا

سلس البول (الاجهاد البولي)

سلس البول الإجهادي (SUI) هوفقدان القدرة على التحكم بالمثانة و التبول اللا إرادي نتيجة لزيادة الضغط داخل البطن بسبب العطس أو السعال، ويرتبط الاجهاد البولي بضعف عضلات قاع الحوض مما يعيق قدرتها على إغلاق مجرى البول بالكامل أثناء العطاس أو السعال المتزايد، وهنا يأتي دور كرسي إيمسلا لتعزيز أداء ونشاط عضلات قاع الحوض جنباً إلى جنب بالإضافة لبرنامج تدريب فردي خاص بالمريض لمساعدته على تحقيق نتائج بشكل أسرع وأفضل.

سلس البول الإلحاحي

سلس البول الإلحاحي هو تسرب لا إرادي للبول مصحوباً بشعور برغبة ملحة في التبول بشكل مفاجئ وقوي لدرجة عدم الوصول للمرحاض في الوقت المناسب، وكما هو الحال مع أي شكل من أشكال سلس البول فإن سلس البول الإلحاحي يرتبط بضعف عضلات قاع الحوض مما يسبب المشكلات والإحراج للمرضى، سلس البول مشكلة شائعة الحدوث مع التقدم في العمر ولكنها ليست نتيجة حتمية للشيخوخة، يستهدف كرسي إيمسلا عضلات قاع الحوض من خلال توفير تقلصات أقوى للعضلات مما يمكن تحقيقة من خلال تدريب قاع الحوض وحده كما ويتم الحصول على نتائج سريعة ومبهرة.

بعد الولادة

تعاني العديد من السيدات من ضعف أو شد عضلات قاع الحوض ويمكن أن يؤدي هذا إلى مجموعة واسعة من الحالات الصحية المتعلقة بالحوض مثل ضعف التحكم بالمثانة أو ارتخاء وتدلي في المنطقة أو الألم وعدم الراحة، يساعد كرسي إيمسلا النساء بعد الولادة على استعادة القوة في عضلات قاع الحوض وتمكينهم من تحقيق نتائج صحية أفضل وتجنب العديد من المشاكل والمضاعفات في المستقبل.

أعراض ضعف منطقة قاع الحوض

من الأفضل دائما البدء بالعلاج في وقت مبكر قبل تفاقم الحالة المرضية ونذكر هنا بعض العلامات الشائعة التي قد تشير إلى ضعف في عضلات قاع الحوض أو وجود مشكلة في هذه المنطقة وحاجتها للعلاج بعدد من جلسات ايمسلا بالإضافة للتمارين المنزلية.

  • تسرب البول بشكل لا إرادي عند ممارسة الرياضة أو الضحك أو السعال أو العطس.
  • الحاجة المتكررة للوصول إلى المرحاض بسرعة (أو عدم الوصول في الوقت المناسب).
  • صعوبة إفراغ المثانة أو الأمعاء.
  • فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء.
  • في حال حدوث هبوط لدى النساء يلاحظ من خلال انتفاخ في المهبل أو شعور بالثقل والإنزعاج في هذه المنطقة.
  • في حال الشعور بألم في منطقة الحوض.
  • لمن يعاني من ألم أثناء الجماع.

الأمان والفعالية

تعد تقنية أمنة ومرخصة حاصلة على شهادة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية والسعودية للأمان والفاعلية للرجال والنساء في تحسين جميع أنواع سلس البول وتحسين الأداء الجنسي للسيدات أثناء العلاقة الزوجية. 

حالات غير مؤهلة للخضوع للجلسات

غير مناسب لأصحاب الأوزان الزائدة بما يفوق 150 كيلوجرام.

غير مناسبة للأشخاص الذين يستخدمون أجهزة تنظيم ضربات القلب.

غير مناسبة للأشخاص الخاضعين لتركيب الشرائح والمسامير بالجسم لعلاج الكسور وغيرها.

تقنية الإيمسلا غير مناسبة للنساء أثناء فترة الحمل.

في حالات استخدام اللولب المعدني لمنع عملية التلقيح.

اقرأ أيضاً:

للإستشارات او طلب موعد​