مسمار اللحم – الأسباب وطرق العلاج

مسمار اللحم
محرر ميدكا

محرر ميدكا

تُعرف مسامير اللحم أيضًا باسم مسمار القدم والورم الحلقي. وهي عبارة عن تراكم طبقات للجلد الصلب نتيجة استجابته لحماية المنطقة من تأثير الإحتكاك والضغط القائم عليها. يظهر عادةً في مناطق القدم المتأثرة بالضغط والإحتكاك العالي مثل أصابع القدم وعلى جوانب وأسفل القدم وقد يظهر على اليدين حسب طبيعة العمل.

قد تكون مسامير اللحم مؤلمة جداً إذا تركت دون علاج بسبب الضغط على الأنسجة السليمة في الجلد. وقد تسبب تقرحات وعدوى في بعض الحالات خاصة لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري أو مصابين بضعف إمداد الدم للأطراف أو مشكلة في الأعصاب المحيطة.

أسباب تكون مسمار القدم

  • ارتداء الأحذية الغير مناسبة للقدم هو أكثر الأسباب شيوعاً حيث أن ارتداء الأحذية الضيقة جداً يسبب مسمار اللحم بين الأصابع وارتداء الحذاء الواسع يسبب مسامير اللحم على الأصابع. وقد تعاني النساء من مسامير اللحم أسفل مشط القدم بسبب الضغط على المنطقة بسبب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي.
  • الوقوف أو المشي أو الجري لفترات طويلة بسبب الأنشطة الرياضية أو العمل الذي يسبب الضغط على القدمين.
  • المشي حافي القدمين دون ارتداء حذاء مناسب.
  • عدم ارتداء الجوارب مع الأحذية.
  • المشي بطريقة غير صحيحة مثل المشي مع الإرتكاز على الحافة الداخلية أو الخارجية للقدمين.
  • الهوايات والأنشطة الرياضية أو العمل الذي يسبب الإحتكاك المتكرر على منطقة معينة من الجلد في اليدين أوالأصابع مثل عزف البيانو.
  • تشوهات القدم الهيكلية أو الميكانيكا الحيوية المتغيرة مثل قدم المطرقة أو التشوهات منذ الولادة.
  • قد يسبب التدخين أيضاً مسامير اللحم.
  • ترقق النسيج الدهني في القدمين الناتج عن التقدم في العمر.
  • رفع الأوزان الثقيلة.

أعراض مسمار اللحم

  • تصلب مناطق الجلد في مكان الإحتكاك أو الضغط المتكرر على الجلد.
  • نتوء صغير مستدير مرتفع من الجلد المتصلب محاط بجلد متهيج.
  • ظهور مناطق سميكة وصلبة كبيرة تظهر بشكل أكثر تسطحاً على الجلد.
  • ألم في منطقة النتوء المرتفعة مسببة الإنزعاج وعدم الراحة.

اكثر مسامير اللحم شيوعاً

  • مسامير اللحم القمية. توجد على أطراف أصابع القدمين.
  • مسامير القدم الأمامية. تقع أسفل مشط القدم عادة تحت مفصل إصبع القدم الكبير ، ومشط القدم الثاني والمشط الخامس (إصبع القدم الصغير).
  • مسامير اللحم الظهرية. تظهر على الجزء العلوي من أصابع القدمين عند المفصل الأوسط.

وعادةً ما يكون مسمار اللحم أصفر اللون وقاسي عند لمسه ويكون أقرب للون اللحم إذا كان مسمار اللحم بين أصابع القدم. وتتعدد أنواع مسامير اللحم منها ما يكون عبارة عن مناطق كثيفة من الجلد الصلب وتظهر عادةً في أسفل القدم ومنها ما يتكون من طبقة خارجية رقيقة ناعمة الملمس يمكن أن تكون بيضاء رطبة أو حمراء المظهر وعادةً ما تظهر بين أصابع القدم.

تشخيص مسمار اللحم

ليس من الصعب تشخيص مسامير اللحم وعادةً ما يكون الفحص البصري البسيط للجلد هو كل المطلوب دون الحاجة لأي نوع من الإختبارات وقد يطرح الطبيب بعض الأسئلة حول نوع الوظيفة ومقدار الوقوف والمشي والأنشطة وعن نوع الحذاء المستخدم وطريقة المشي للمريض.

علاج مسمار اللحم

علاجات مسامير القدم تتضمن عادةً تجنب التصرفات المتكررة التي تؤدي إلى ظهورها. ويمكن أن يساعد ارتداء الأحذية المناسبة واستخدام الوسادات الواقية على علاجها والوقاية منها.

وفي حال استمر ظهور مسامير القدم أو أصبحت مؤلمة رغم جهود العناية الذاتية، يمكن أن تخفف العلاجات الطبية من أثرها مثل:

  • كشط الجلد الزائد، عادةً ما يقوم الطبيب بكشط الجلد السميك باستخدام مشرط في العيادة ويفضل عدم كشط مسمار اللحم من قبل الشخص نفسه تجنباً للإصابة بالعدوى.
  • اللصيقات الجلدية الطبية، يمكن أيضًا أن يضع المريض لصيقة جلدية تحتوي على 40% من حمض الساليسيليك مثل (Clear Away،MediPlast) وتباع اللصيقات الجلدية دون وصفة طبية.
  • جل حمض الساليسيليك. والذي يصرف بدون وصفة طبية  لعلاج المناطق الكبيرة في القدم مثل (Compound W، وKeralyt) أو السائل (Compound W، وDuofilm).
  • حشوات الأحذية، إذا كان لدى المريض تشوه كامن في القدم. فقد يصف الطبيب حشوات الأحذية المبطّنة (التقويمات) المصممة حسب المقاس للوقاية من تكرار الإصابة بمسامير القدم.
  • الجراحة، قد ينصح الطبيب بإجراء جراحة لتصحيح العظام التي تسبب الاحتكاك. ويمكن إجراء هذا النوع من الجراحة دون المبيت في المستشفى.
  • تناول الفيتامينات، في حال نقص فيتامينات أ ، هـ ، ب والأحماض الدهنية الأساسية مثل أوميغا 3 يمكن أن يزيد ذلك من الأمراض الجلدية ويفضل تناول كبسولات زيت السمك.

العلاج بالليزر

الليزر هو الطريقة الأكثر فعالية لمكافحة مسمار القدم على عكس العمليات الجراحية. وتعتبر ازالة مسمار اللحم بالليزر عملية آمنة ولطيفة وسريعة. ويتم استخدام ليزر ثاني اكسيد الكربون عادةً لإزاته.

حيث يعمل ليزر ثاني أكسيد الكربون ( الإيفكس )عن طريق تسخين وتدمير الطبقات الزائدة من الجلد المرتبطة بمسامير اللحم . وتظل الأنسجة السليمة سليمة دون أي تتضرر تاركة وراءها بشرة ناعمة وصحية. كما يعمل على ازالة البكتيريا الضارة والالتهابات ويمنع حدوث الالتهابات.

من المهم ألا يتم الإجراء إلا بعد استشارة طبيب الأمراض الجلدية. وتتم إزالة مسمار اللحم في أقل من 10 دقائق حيث يجلس المريض على كرسي خاص ويقوم الطبيب بتخدير المنطقة موضعياً مع تطهير المنطقة بمحلول مطهر ومن ثم يتم تسليط أشعة الليزر على مسمار اللحم ليمتص ضوء الليزر وتتم ازالته ومن ثم يتم تضميد الجرح. ويمكن للمريض العودة للمنزل واتباع تعليمات الطبيب مثل

  • تناول المضادات الحيوية والأدوية الموصوفة لتسريع التئام الجرح.
  • تجنب قضاء وقت طويل في الماء.
  • تجنب حمامات البخار.
  • الإعتناء بالجرح وتنظيفه بمحلول مطهر.
  • عدم نزع القشرة عن الجرح فستلتئم من تلقاء نفسها وذلك لتفادي ظهورمشكلة جلدية جديده مكان مسمار اللحم.

مميزات جراحة الليزر

  • علاج آمن وفعال وسريع.
  • بفضل كفاءة الليزر العالية فهو يزيل مسمار اللحم تماماً مانعاً تكرره.
  • الحد الأدنى من الآثار الجانبية فهو يقتل العدوى ويتم في بيئة معقمة.
  • التعافي السريع بعد الجراحة حيث يعود المريض إلى وتيرة حياته الطبيعية بعد الإجراء مباشرة.
  • إجراء غير مؤلم حيث تتم العملية تحت تأثير التخدير الموضعي ولا حاجة لاستخدام الآلات الحادة.

علاج مسمار اللحم بالكي الكهربائي والترددات الراديوية

يتم استخدام الكي الكهربائي والعلاج بالترددات الراديوية على نطاق واسع. حيث يتم تحضير الجلد وتطهيره أولاً ثم تخدير المنطقة موضعياً. وتستخدم معدات الكي الكهربائي التيار الكهربائي بينما تستخدم معدات RF الترددات الراديوية للتخلص من مسمار القدم  بشكل دائم.

يستغرق الإجراء بضع دقائق فقط ويمكن استئناف الأنشطة العادية. ويتم وصف المضادات الحيوية جنبًا إلى جنب مع كريم مطهر موضعي وكريم تسريع عملية التئام الجلد.

العلاج بالتبريد

العلاج بالتبريد هو إجراء بسيط يستخدم النيتروجين السائل عن طريق وضع الطرف الخاص على مسمار اللحم ومن ثم تجميده. يعتبر النيتروجين السائل بمثابة أجراء جراحي لمشاكل البشرة وذلك باستخدام دورة التجميد لمدة 30 ثانية. بعد العلاج  ينتفخ مسمار اللحم لبضع ساعات إلى أيام  ثم يتقشر ويسقط في النهاية. يمكن أن تستغرق العملية بأكملها من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع لرؤية النتيجة. وفي كثير من الأحيان قد يحتاج مسمار اللحم إلى جلسة أخرى في غضون 20- 30 يومًا.

طرق الوقاية من مسمار القدم

مع القليل من الإهتمام والرعاية  يمكن منع معظم حالات مسامير القدم وتشمل الأشياء التي يجب وضعها في الإعتبار ما يلي:

  • ارتداء أحذية مريحة ومناسبة للقدم تماماً. حيث يجب أن تدعم الأحذية القدمين وتكون مبطنة جيداً لمنع وامتصاص الصدمات. ويجب أن يكون عرض الحذاء مناسباً بحيث لا تحتك الأصابع ببعضها أو تحتك بالحذاء نفسه مما يعني تجنب الأحذية ذات الكعب العالي الضيقة التي تدفع بالأصابع للأمام مما يؤدي إلى احتكاكها بالحذاء وببعضها البعض. وتجنب الأحذية الصلبة والجلدية إلا إذا احتوت على حشوة كافية للحفاظ على القدمين.
  • ارتداء جوارب مناسبة بحيث لا تتجمع تحت القدمين في الحذاء.
  • استخدام القفازات عند القيام بعمل يدوي أو العمل بمواد ثقيلة أو خشنة يمكن أن تلحق الضرر بجلد اليدين أو الأصابع.
  • الحفاظ على القدمين نظيفة من خلال غسلها بالماء الدافئ والصابون وتجفيفهما ومن ثم وضع كريم مرطب للقدمين مما يساعد على الحفاظ عليها ناعمة ونضرة.
  • تقليم الأظافر وتجنب المشي حافي القدمين.
  • وضع مسحوق يومي للقدم للحفاظ عليها جافة إذا كان المريض يعاني من تعرق القدمين مثل مسحوق التلك وبودرة الأطفال.
محرر ميدكا

محرر ميدكا

للإستشارات او طلب موعد​

أقرأ أيضاً