medica-logo-anniversary

علاج الندب الحمراء

علاج الندب الحمراء
Picture of محرر ميدكا

محرر ميدكا

هناك العديد من الخيارات التى تستخدم لعلاج الندب الحمراء. وهي نوع من أنواع الندب التي تتميز بلونها الأحمر أو الوردي، والتى تحدث عادة بعد شفاء الجروح أو الحروق. وإلى جانب تأثيرها على المظهر الجمالي للأشخاص فقد تكون مزعجة إلى درجة فقدان الثقة بالنفس والشعور بالإحراج من الندبة.

أسباب ظهور الندب الحمراء

هناك العديد من الأسباب التى قد تؤدي إلى ظهور الندب باللون الأحمر ونذكر منها:

  • الإصابات مثل الندبات التى تظهر بعد شفاء الجروح العميقة، الحروق، أو بعد العمليات الجراحية.
  • التهابات الجلد مثل التي تظهر بعد الإصابة بالإكزيما أو التهابات الجروح.
  • حب الشباب والذي قد يترك ندب حمراء بعد اختفاء الحبوب.
  • التشققات الحمراء الناتجه عن زيادة الوزن أو الحمل والولادة.
  • التعرض المفرط لأشعة الشمس يؤدي إلى زيادة احمرار الندب ويجعلها أكثر وضوحاً.
  • أصحاب البشرة الحساسة وهم الأكثر عرضة لظهور الندب الحمراء.

العوامل التي تؤدي إلى ظهور الندب باللون الأحمر

  1. زيادة تركيز صبغة الميلانين في الجلد: في بعض الحالات قد يحدث تراكم لصبغة الميلانين في الندب، والذي ينتج عن زيادة عدد ونشاط الخلاية المسؤولة عن افراز الميلانين في الجلد.
  2. توسع الأوعية الدموية: في بعض الحالات قد يحدث توسع للأوعية الدموية في المنطقة المصابة مما يزيد من تدفق الدم إلى هذه المنطقة، وتظهر باللون الأحمر.
  3. التهاب الندب: في بعض الحالات يمكن أن تصاب الندب بالالتهاب والذي يحفز من عملية تدفق الدم للمساعدة في الشفاء مما ينتج عنه احمرار الندب.
  4. عدم تجديد الخلايا بالشكل الصحيح: في بعض الأحيان قد لا تتجدد خلايا البشرة بشكلٍ صحيح مما يؤدي إلى احمرار الندب.

طرق العلاج

هناك العديد من الخيارات التى تستخدم لعلاج الندب الحمراء. وتعتمد الخطة العلاجية على حجم الندب، و موقعه، وسبب ظهوره، ويمكن أن تشمل الطرق العلاجية ما يلي:

علاج الندب الحمراء بالليزر

هناك عدة أنواع من تقنيات الليزر التى يمكن استخدامها في علاج الندب الحمراء مثل:

ليزر الفراكشينال  Fractional CO2

ويعمل ليزر الفراكشينال على تقشير السطح الخارجي من الخلايا التالفة والتى تتراكم فيها صبغة الميلانين. مما يؤدي تخفيف حدة محيط النسيج الجلدي ليصبح أكثر تجانساً مع بقية الجلد بالتزامن مع تخفيف لون البشرة، كما ويعمل ليزر الفراكشينال على تحفيز البشرة على بناء خلايا جديدة عوضاً عن التالفة مما يجعل البشرة أكثر مرونة وشباباً.

ليزر الأكسجين

وهو نوع من أنواع الليزر الذي يستخدم الأكسجين كعامل مساعد في عملية العلاج، حيث يتفاعل الليزر مع الأكسجين المتواجد في الجلد لإنتاج نوع من الطاقة الحرارية، والتى تؤدي إلى تحفيز الجلد على إنتاج الكولاجين بشكل طبيعي، مما يساهم في تقليل احمرار الندب وتحسين مظهرها بشكل عام.

ليزر الفراكسل Fraxel

يعمل ليزر الفراكسل على علاج الندب الحمراء بطريقة فعالة، وذلك من خلال تقسيم الليزر إلى أشعة صغبرة جداً والتى تستهدف منطقة محدد من الجلد دون التأثير على الأنسجة المحيطة، ويمكن لليزر الفراكسل تحفيز إزالة الخلايا الميتة وإزالة التصبغات من الجلد، بالإضافة إلى دوره في تحفيز إنتاج بروتين الكولاجين ونمو خلايا جديدة، مما يساعد في تحسين مرونة ومظهر البشرة.

ليزر بي دي إل PLD

ويعمل ليزر بي دي إل على علاج الندب الحمراء من خلال استهداف الأوعية الدموية التي تغذي الندبة وتتسبب في احمرارها، حيث يتم امتصاص طاقة الليزر الضوئية من قبل الهيموغلوبين في الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى تسخين الأوعية وتدميرها والتخلص منها وتقليل تدفق الدم إلى الندبة، وبذلك يساهم ليزر PDL في تقليل الاحمرار وتقليل حجم الندبة.

عدد جلسات الليزر

تختلف عدد الجلسات التى تحتاجها من شخص إلى آخر، ويمكن لعدة عومل مختلفة مثل نوع الليزر المستخدم وحجم الندبة ومكانها وحجم استجابة البشرة للعلاج أن تؤثر في عدد الجلسات، وبشكل عام يمكن أن تتراوح عدد الجلسات ما بين 4 إلى 8 جلسات للتخلص من الندب الحمراء، على أن يفصل بين كل جلسة والتى تليها مدة شهر، وفي بعض الحالات قد تحتاج إلى جلسات إضافية لاتمام العلاج.

ويمكن للطبيب القيام بتحديد خطة علاجية تعتمد عل أكثر من نوع من أنواع الليزر لتحقيق أكبر استفادة من عملية العلاج.

متى تظهر النتائج النهائية للعلاج بالليزر؟

عادة ما يمكنك رؤية النتائج النهائية بعد مرور 6 أشهر من آخر جلسة، حيث تستمر البشرة بإنتاج الكولاجين والتحسن، وكسب المزيد من المرونة للجلد.

ما يجب مراعاته بعد جلسة علاج الليزر

عادة ما يقوم الطبيب بتقديم بعض النصائح التى يجب اتباعها لتجنب حدوث الأعراض الجانبية أو مفاقمتها والتى تشمل:

  • تجنب التعرض إلى أشعة الشمس الضارة، واستخدام وسائل الوقاية من الشمس عند الضرورة.
  • تجنب الاستحمام بالماء الساخن أو تعريض المنطقة المعالجة لمصادر حرارية.
  • تجنب القيام بإزالة القشور الجلدية الناتجة عن تساقط خلايا الجلد التالفة، وتركها حتى تسقط من تلقاء نفسها.
  • تجنب استخدام مساحيق التجميل لمدة ثلاثة أيام بعد جلسة العلاج.
  • تجنب استخدام المنظفات التى تحتوي على مواد كيميائية في عملية تنظيف البشرة، وذلك لتجنب التعرض إلى حساسية في البشرة.
  • الحفاظ على رطوبة بشرتك، وتناول كميات وفيرة من الماء.

وفي بعض الحالات يمكن للمريض التعرض لبعض الآثار الجانبية بعد جلسة العلاج، والتى قد تشمل ظهور بعض علامات الاحمرار، أو الشعور بالانزعاج وظهور بعض الكدمات، أو الإصابة بالتهابات جلدية أو فقدان لون البشرة أكثر من اللازم.

علاج الندب الحمراء باستخدام الكريمات

كريمات تقشير البشرة

يمكن استخدام كريمات التقشير الكيميائي التي تحتوي على حمض الجليكوليك أو حمض الساليسيليك لتقشر الطبقة الخارجية من الجلد، حيث تعمل هذه الكريمات على التخلص من خلايا الجلد التالفة والمشبعة بالأصباغ، كما وتتيح الفرصة أمام البشرة لبناء خلايا جديدة تساعد في تحسين مظهر الندبة.

كريمات موضعية

يمكن أن يقوم الطبيب بوصف بعض الكريمات التى تحتوي على مواد مثل الهيدروكينون، أو فيتامين C، أو الزنك حيث تساهم هذه المواد بشكل مباشر وفعال في تقليل احمرار الندب وتحسين مظهرها.

علاج الندب الحمراء بالإبر الدقيقة ( Microneedling )

يمكن استخدام علاج الميكرونيدلنغ لعلاج الندب الحمراء، وهي من الإجراءات التجميلية الغير جراحية. وتعتمد هذه التقنية في عملها على إحداث ثقوب دقيقة في الطبقة العلوية من الجلد. والتي بدورها تعمل على التخلص من خلايا الجلد المصابة وتحفيز عملية إنتاج الكولاجين والإيلاستين في البشرة. وبذلك تساعد في عملية تكوين أنسجة جديدة وتحسين مظهر الجلد.

وهناك العديد من تقنيات العلاج التى تعتمد في عملها على الإبر الدقيقة والتي يمكن استخدامها في علاج الندب الحمراء، ونذكر منها:

الإبر الدقيقة الجافة MCA Microneedling

وتستخدم الإبر الدقيقة الجافة لإختراق الجلد بلطف واحداث عملية تحفيز لنمو وتجديد الخلايا في المنطقة المستهدفة بالعلاج.

الإبر الدقيقة بالترددات الراديوية RF Microneedling

تستخدم تقنية الموجات الراديوية بشكل مدمج مع الإبر الدقيقة مثل تقنية مورفيوس8 والسكارليت. حيث تقوم الإبر الدقيقة باختراق الطبقات الخارجية من الجلد، مما يسهل عملية وصول الموجات الراديوية إلى طبقات الجلد العميقة. حيث تعمل على بناء الخلايا وأنسجة الجلد وتعويض الخلايا المتضررة.

الإبر الدقيقة مع البلازما الغنية بالصفائح الدموية PRP Microneedling

يمكن استخدام تقنية الإبر الدقيقة مع البلازما الغنية بالصفائح الدموية، حيث تقوم الصفائح الدموية بتعزيز عملية نمو الأنسجة بشكل صحيح للتخلص من ندبات الجلد.

كيف يمكن العناية بالبشرة بعد جلسة الإبر الدقيقة؟

  • تجنب القيام بلمس المنطقة المعالجة لتجنب انتقال العدوى.
  • تجنب القيام بالأنشطة الرياضية الثقيلة.
  • تجنب استخدام المواد الكيميائية في عملية تنظيف البشرة.
  • تجنب استخدام مساحيق التجميل بعد جلسة العلاج.
  • تناول كمية وفيرة من المياه للحفاظ على رطوبة البشرة.

كم عدد جلسات الإبر الدقيقة التى يمكن أن نحتاجها؟

تختلف عدد الجلسات من شخص إلى آخر، وبشكل عام يمكن أن نحتاج من 3 إلى 5 جلسات على أن يفصل بين كل جلسة والتى تليها مدة شهر، وذلك للإستفادة من العلاج بشكلٍ صحيح.

علاج الندب الحمراء باستخدام حقن الستيرويد

يمكن استخدام حقن الاستيرويد كعلاج فعال لعلاج الندب الحمراء، حيث تعمل الستيرويدات كمضاد للإلتهابات، مما يساعد في تقليل التورم و الاحمرار وتحسين مظهر الندبة.

علاج الندب الحمراء باستخدام حقن البوتكس

يمكن لحقن البوتكس أن تكون خياراً فعالاً لعلاج الندب الحمراء، حيث تساهم في تحسين توزيع الكولاجين أسفل البشرة والتقليل من حدة الندبات الغائرة في الجلد.

أي من العلاجات هي الأنسب للندب الحمراء؟

تختلف طريقة العلاج المناسبة من شخص إلى آخر، حيث تعتمد على حجم الندبة وموقع الإصابة وطبيعة الندبة. ويمكن للطبيب القيام بوضع خطة علاجية تعتمد على أكثر من طريقة وتقنية علاجية للحصول على أفضل النتائج.

Picture of محرر ميدكا

محرر ميدكا

للإستشارات او طلب موعد​

أقرأ أيضاً