تُعد مشكلة الشعر الغير مرغوب به في الجسم من الأمور التي تبعث الإحراج خاصّةً لدى النساء، حيث يصبْن بالخجل والإحراج الشديد كما قد يسبب ضعف الثقة لديهن. ولأجل ذلك تم تطوير العديد من التقنيات المستحدثة والتي تستخدم في إزالة الشعر الزائد من الجسم.

وتتعدد التقنيات المُستخدمة في إزالة الشعر، بل يمكن الاختيار من بينها بما يناسب طبيعة البشرة وكثافة الشعر،ومن أهم تلك التقنيات:

تقنيات إزالة الشعر من الجذور

وتعتبر إزالة الشعر من الجذور من أهم التقنيات التي تستخدمها السيدات لإزالة الشعر الزائد من الجسم، حيث يتم اقتلاع الشعر من حويصلات الشعر الموجودة في الجلد، ومن أهم مميزات تلك الطريقة أن الشعر لا يتم إعادة نموه إلا بعد مضيّ وقت طويل قد تصل لمدة أربع أسابيع، وخلال تلك الفترة يتمتع النساء ببشرة ناعمة.

ومن أهم الطرق المستخدمة في إزالة الشعر من الجذور:

تقنية إزالة الشعر بالليزر، وتقنية IPL

يعتبر إزالة الشعر بالليزر وتقنية نبضات الضوء المكثفة(بالإنجليزية: Intense Pulsed Light) من أحد التقنيات التي تساعد على اقتلاع الشعر من الجذور عن طريق التأثير على حويصلات الشعر، يتم في تلك الطريقة استخدام آشعة الليزر أو موجات الضوء التي تتشربها بصيلات الشعر ومن ثم يتم تدميرها.

تختلف تقنية الليزر وتقنية IPL في نوع الضوء المستخدم في كليهما، حيث يتم استخدام ضوء أحادي الطول الموجي في الليزر، بينما يتم استخدام ضوء متعدد الأطوال الموجية في تقنية IPL، ولكن كلاهما يعمل على إزالة الشعر من جذوره.

  • تستخدم هذه التقنية لإزالة الشعر خاصّةً لدى اللائي يمتلكون شعرًا داكنًا مع بشرة بيضاء، ولا يُنصح بها لمن يمتلكون بشرة سوداء مع شعر أبيض، بل ربما تأتي بنتائج سلبية.
  • تستخدم هذه التقنية لإزالة الشعر من أي مكان في الجسم، سواء شعر الإبط أو العانة أو شعر الوجه.

مميزات تقنية الليزر

  • تعد من التقنيات السريعة التي لا تحتاج للكثير من الوقت.
  • لا تُسبب إحساس بالألم سوا نخزات بسيطة.
  • غالبًا لا يتم عودة نمو الشعر ثانيةً.

عيوب تقنية الليزر

  • تحتاج إلى عدد كبير من الجلسات لإزالة الشعر.
  • قد تُعد مكلفة بعض الشيء.
  • ينصح بالابتعاد عن الشمس لمدة 6 أسابيع حتى لا يحدث مشاكل في البشرة.

تقنية إزالة الشعر بالتحلل الكهربي

يتم في تلك التقنية استخدام الطاقة الكهربية في تدمير بصيلات الشعر، حيث يتم الوصول إلى جذور الشعر بواسطة إبر رفيعة ومن ثم التأثير عليها بواسطة الطاقة الكهربية، تستخدم غالبًا في إزالة شعر الشارب أو منطقة الذقن، وغالبًا ما يتم تكرار الجلسات لإزالة الشعر من تلك المناطق بمعدل جلسة كل أسبوع أو أسبوعين حتى يتم إزالة الشعر نهائيًّا.

مميزات تقنية التحلل الكهربي

  • تُفيد اللواتي يمتلكون الشعر الأبيض، حيث لا يستطيعون إزالته بالليزر أو تقنية IPL.
  • تُساعد في التخلص من الشعر نهائيًا.

عيوب تقنية التحلل الكهربي

  • تحتاج إلى وقت كبير لإجرائها، حيث يتم إزالة كل بصيلة على حدة.
  • الشعور ببعض الألم نتيجة استخدام الإبر.
  • قد تُسبب الإصابة بالعدوى في بعض الأحيان عند عدم الالتزام بتعليمات مكافحة العدوى.

تقنية إزالة الشعر من السطح

يتم في تلك التقنيات إزالة الشعر البارز على سطح الجلد دون التأثير على حويصلات الشعر، لذلك فهي لا تدوم لفترة طويلة، إلا أنها يتم استخدامها بواسطة العديد من النساء نظرًا لسهولتها.

ومن أهم الطرق المستخدمة في إزالة الشعر من السطح:

إزالة الشعر بالحلاقة

ربما يعتقد البعض أن طرق إزالة الشعر بالحلاقة تعمل على إعادة نمو الشعر بشكل كثيف، إلا أن الأطباء يقولون بغير ذلك لذلك لايدعو الأمر للقلق، تتم الحلاقة باستخدام بعض ماكينات الحلاقة التي تعمل بالكهرباء، أو باستخدام شفرات الحلاقة، ويفضل عند استخدام شفرات الحلاقة أن تتم باستخدام كريم أو استخدام الصابون، ومن أهم مميزات تلك الطريقة أنها تتم بكل سهولة وبشكل سريع، إلا أن الشعر سرعان ما يعود للنمو مرة أخرى.

إزالة الشعر بالفانيكا

وهي أحد طرق إزالة الشعر من الجسم باستخدام الكريمات، والفانيكا يحتوي على مادة الإفلورنيثين(بالإنجليزية: Eflornithine) والتي تعمل على تثبيط عمل الإنزيمات التي تساعد على نمو الشعر، ولقد تم اعتماده مؤخرًا من هيئة الغذاء والدواء FDA لعلاج مشاكل الشعر الكثيف، ولقد حقق نتائج مذهلة لدى المستخدمات، ويتم استخدام كريم فانيكا مرتين يوميًّا على الوجه لمدة ثمان أسابيع، ويتم استخدامه -أيضًا- بجانب تقنية الليزر لإزالة الشعر لتحقيق نتائج أفضل في إزالة الشعر من الوجه.

إزالة الشعر بالعلاج الهرموني

قد تصاب بعض النساء بالاضطرابات الهرمونية التي تؤدي إلى ظهور مشكلة الشعر الكثيف لديهن، وهنا يأتي دور طرق إزالة الشعر بالعلاج بالهرموني للتخلص من الشعر الزائد.

ويتم العلاج الهرموني لإزالة الشعر الكثيف من جسم السيدات كالتالي:

  • أدوية مضادة للأندروجينات، والتي تعمل على تقليل تكوين هرمونات الذكورة لدى النساء.
  • أقراص منع الحمل، خاصة تلك التي تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجسترون، الذان يعملان على تقليل أعراض تكيسات المبايض عند النساء، كما تعمل على التخلص من الشعر الكثيف.

أسباب نمو الشعر الكثيف عند النساء

تُصاب العديد من النساء بمشكلة الشعر الكثيف(بالإنجليزية: Hirsutism) في الجسم نتيجة العديد من المشكلات الصحية التي تطرأ عليهن، ولعل من أهم تلك الأسباب:

  • زيادة الأندروجينات، وتلك هي الهرمونات التي تتواجد في الذكر والتي توجد-أيضًا- لدى النساء بكميات صغيرة، ولكن عند زيادة تلك الهرمونات عند النساء تعمل على إظهار الصفات الثانوية للذكر عند الأنثى، مثل نمو الشعر في بعض المناطق مثل الذقن، والشارب.
  • تكيسات المبايض(بالإنجليزية: Polycystic ovary)، يعتبر أكثر النساء المترددات إلى عيادات التجميل من أجل إزالة الشعر الزائد من الجسم هن اللائي يعانين من متلازمة تكيسات المبايض التي تعمل على اضطراب الهرمونات الأنثوية وتصيبهم بمشكلة الشعر الزائد.
  • بعض الأدوية، مثل أدوية الكورتيزون والأدوية المثبطة للمناعة، مثل السيكلوسبورين، وتلك الأدوية الموسعة للأوعية الدموية، مثل المينوكسيديل.

الخطوة الأولى تبدأ هنا!

للإستشارات والمواعيد فضلاً اضافة رقم هاتفك وسيتم الاتصال بك