طرق إزالة الشعر تحت الجلد

نمو الشعر تحت الجلد
محرر ميدكا

محرر ميدكا

نمو الشعر تحت الجلد

يحدث نمو الشعر تحت الجلد بسبب إلتفاف الشعرة ونموها بشكل معاكس داخل البصيلة أو بشكل جانبي بدلاً من نموها خارج سطح الجلد مما يؤدي إلى ظهور نتوءات صغيرة سوداء و أحيانًا وردية اللون تحت الجلد وفي كثير من الأحيان يمكن رؤية جزء صغير دقيق (غالبًا ما يكون داكنًا) من الشعر السفلي تحت نتوء الجلد، في الحالات الشديدة يمكن رؤية العديد من النتوءات الصغيرة الحمراء أو الوردية الصغيرة مصحوبة بقيح أبيض في بصيلات الشعر.

نمو الشعر تحت الجلد حالة جلدية شائعة جدًا تحدث بشكل أساسي بعد سن البلوغ وهي أكثر شيوعًا في المناطق ذات الشعر الخشن مثل منطقة البكيني عند النساء واللحية والرقبة عند الرجال، أعلى معدل لمشاكل نمو الشعر تحت الجلد غالباً ما يصيب الأفراد ذوي الشعر الكثيف والمجعد خاصة في منطقة اللحية.

وقد ينموا الشعر تحت الجلد في أجزاء أخرى من الجسم كحالات نادرة مثل الجفن والفخذين، يعد نمو الشعر تحت الجلد غير ضار طبيًا وعادةً ما يتم علاجه لأسباب جمالية فقط.

أسباب نمو الشعر تحت الجلد

  • طرق الحلاقة الخاطئة هي السبب الرئيسي لنمو الشعر تحت الجلد.
  • طريقة إزالة الشعر بالشمع.
  • الاحتكاك بالملابس الضيقة يسبب تفاقم الحالة.
  • ضعف الشعرة ونعومتها يسبب عدم قدرتها على الخروج مما يؤدي إلى نموها تحت الجلد.
  • قد يكون نمو الشعر تحت الجلد لأسباب وراثية.
  • التهاب بصيلات الشعر يسبب نمو الشعر تحت الجلد.
  • على الرغم من أن الشعر تحت الجلد ناتج بشكل أساسي عن إزالة الشعر بشكل خاطئ إلا أنه يحدث أحيانًا بشكل طبيعي بسبب تكدس بقايا خلايا الجلد الميت على البشرة والتي تسد فتحة بصيلات الشعر مما يتسبب في نمو الشعر بشكل جانبي.

غالباً ما تتحسن معظم حالات نمو الشعر تحت الجلد بدون علاج، كما ويمكن تجنب هذه الحالة عن طريق تحاشي طرق إزالة الشعر بالحلاقة بالإضافة لاتباع طرق إزالة الشعر الأخرى التي تقلل من خطر نمو الشعر تحت الجلد كإزالة الشعر باستخدام ليزر إزالة الشعر.

أعراض نمو الشعر تحت الجلد

تتضمن علامات وأعراض نمو الشعر تحت الجلد ما يلي:

  • حبيبات صغيرة ومتورمة في مكان حلاقة الجلد.
  • حبيبات صغيرة تشبه البثور وقد تكون مليئة بالصديد.
  • حبيبات صغيرة أغمق من الجلد المحيط (فرط تصبغ).
  • الشعور بالحرقان أو بالحكة في مناطق نمو الشعر تحت الجلد.
  • ظهور الشعر على شكل حلقة بسبب إنحناء طرف الشعر ونموه داخل الجلد.

علاج نمو الشعر تحت الجلد بالأدوية

يحتاج الشخص المصاب بنمو الشعر تحت الجلد للمضادات الحيوية الموضعية أو المتناولة عن طريق الفم في الحالات الشديدة من نمو الشعر تحت الجلد والتي تسبب بثور وخراجات بسبب وجود العدوى، حيث تساعد المضادات الحيوية الموضعية مثل الإريثروميسين (إي مايسين ، إيلوسون) وكليندامايسين (كليوسين) ، ومضادات الجراثيم الموضعية  مثل البنزويل بيروكسايد (بيرسا جل) على تقليل نمو بكتيريا الجلد وعلاج العدوى الثانوية.

كما وتستخدم المضادات الحيوية المتناولة عن طريق الفم مثل التتراسيكلين (سوميسين) أو سيفاليكسين (كيفليكس ، وكفتابس) للتخلص من البثور والخراجات على البشرة، ويمكن استخدام غسول مضاد للبكتيريا مرة أو مرتين يومياً على الجلد مثل البنزويل بيروكسايد (كليراسيل ، برو أكتيف) أو الكلورهيكسيدين (هيبيكلنس) للسيطرة على العدوى الثانوية.

يستخدم كريم إيفلورنيثين هيدروكلورايد الموضعي 13.9٪ (فانيكا) كوصفة طبية يمكن أن تقلل من معدل نمو الشعر عند وضعها على الجلد مرتين في اليوم في فترة زمنية تصل من 1-2 شهر مما يؤدي إلى تقليل ظهور الشعر تحت الجلد، ويعتبر علاجاً مفيداً لمن يعاني من شعر الوجه المفرط أو لمرضى التهاب الجريبات.

كما يمكن أن يساعد كريم تريتينوين (ريتين أ) في التقليل من انسداد المسامات حيث يؤدي استخدام كريم تريتينوين الموضعي إلى ترقق البشرة وتقليل تراكم خلايا الجلد الميتة بالإضافة إلى تقليل تماسك الشعر في البصيلات، كما يتم تطبيق كريمات الكورتيكوستيرويد الموضعية لتقليل التهاب الشعر النامي تحت الجلد.

علاج الشعر تحت الجلد بالليز

يعتبر العلاج بالليزر من أفضل خيارات العلاج فالعلاج بالليزر بشكل عام سريع وفعال وآمن، حيث تساعد علاجات الليزر على تقلليل عدد الشعر في المنطقة المعالجة بشكل دائم، ويفضل استشارة طبيب ذو خبرة وكفاءة لاختيار نوع الليزر المناسب والحصول على أفضل النتائج والتخلص من نمو الشعر تحت الجلد بشكل تام.

علاج نمو الشعر تحت الجلد بالتحليل الكهربائي

التحليل الكهربائي هو علاج لإزالة الشعر والشعر النامي تحت الجلد حيث يقوم أخصائي مدرب بإدخال إبرة رفيعة في بصيلات الشعر تحت سطح الجلد ويتحرك تيار كهربائي أسفل الابرة إلى الجزء السفلي من البصيلة مما يؤدي إلى تدمير جذر الشعر بالتالي يمنع تلف بصيلات الشعر ويسبب تساقط الشعر الموجود.

ويعد التحليل الكهربائي من أقدم الطرق لإزالة الشعر ظهوراً منذ حوالي مئة عام، ولقد تم اختراعه لأول مرة لإزالة شعر الرموش المزعج، وغالبًا ما يكون التحليل الكهربائي بطيئًا ومزعجاً لأنه يعمل على كل شعرة على حدى ويتطلب علاجات متعددة.

تشخيص حالة نمو الشعر تحت الجلد

يعتمد تشخيص نمو الشعر تحت الجلد على مظهر الجلد وفي بعض الحالات يمكن استخدام خزعة صغيرة من الجلد لتأكيد التشخيص، وفي حالات أخرى يتم أخذ مزرعة بكتيرية للجلد بواسطة قطعة قطنية للتحديد سبب العدوى، وقد تختلف الأسباب ويحددها طبيب الأمراض الجلدية حسب رؤيته وفحص المريض عن قرب.

الوقاية من ظهور الشعر تحت الجلد

للمساعدة في منع نمو الشعر تحت الجلد يجب تجنب الحلاقة والنتف واستخدام الشمع ويمكن تقليل نمو الشعر تحت الجلد باتباع النصائح التالية:

  • غسل الوجه بالماء الدافئ مع استخدام منظف لطيف للوجه قبل الحلاقة.
  • وضع كريم أو جل الحلاقة المرطب قبل الحلاقة بدقائق لتنعيم الشعر أو وضع قطعة قماش دافئة ومبللة.
  • يتم وضع كريم الحلاقة مع استخدام شفرة حادة عالية الجودة.
  • عدم شد البشرة أثناء الحلاقة.
  • الحلاقة في اتجاه نمو الشعر.
  • غسل شفرة الحلاقة في كل تمريرة على الوجه.
  • وبعد الإنتهاء من الحلاقه ينصح بغسل البشرة ووضع قطعة قماش مبللة وباردة لمدة خمس دقائق ومن ثم استخدام أحد المنتجات المهدئة للبشرة أو استخدام غسول حمض الجليكوليك للمساعدة على إزالة خلايا الجلد الميتة (تقشير البشرة).
  • استخدام ماكينة الحلاقة الكهربائية دون ملامستها البشرة مع الحلاقة بحركة دائرية بطيئة.
  • إبعاد الشفرة أو المقص عن البشرة خلال الحلاقة.
  • استخدام مزيل الشعر الكيميائي ويفضل تجربته على مساحة صغيرة من البشرة للتأكد من عدم تهيج البشرة.
  • قد تعمل مضادات التعرق الصلبة على نمو الشعر تحت الجلد في منطقة تحت الإبط بسبب اغلاقها للمسامات لذلك يفضل استبدالها بمنتجات اخرى.
  • في حال إصابة الوجه بنمو الشعر تحت الجلد يفضل غسل الوجه يومياً بمنظف معتدل لإزالة أي شيء يغلق مسامات الوجه مثل الزيوت والأوساخ.

كيف نفرق بين الشعر النامي تحت الجلد وبين الهربس

قد تظهر الحبيبات والبثور الغريبة في منطقة الأعضاء التناسلية فهل هي عبارة عن شعر نامي تحت الجلد أم هي دليل على وجود مرض الهربس، يكمن الفرق بين الهربس والشعر النامي تحت الجلد في الأعراض الظاهرة فعلى سبيل المثال تظهر أعراض الشعر النامي تحت الجلد بوجود قروح منفردة وحبيبات متفرقة حبيبات صغيرة حمراء وحبيبات برأس شبيه بالبثور مع وجود التهاب وألم وصديد أبيض إذا تم الضغط على القرحة أو تمزقها، بينما مرض الهربس يصيب المريض بسبب فايرس يتمركز غالباً حول فتحة المهبل أو القضيب ويشمل مجموعة من القروح المائية ونتوءات عادة ما تكون أصغر من 2 مليمتر مع ظهور إفرازات صفراء عند فتح القرحة بالإضافة إلى حمى تصيب المريض وألم في الرأس، وفي بعض الأحيان يكون من الصعب التمييز بين النوعين لذلك يلجأ طبيب الأمراض الجلدية إلى عمل بعض الفحوصات للتشخيص، حيث يمكن لتحليل الدم أن يحدد ما إذا كان المريض مصاباً بالهربس أو بأي مرض آخر ناجم عن الإتصال الجنسي وفي حال كانت النتيجة سلبية يبحث الطبيب عن أسباب أخرى من ضمنها نمو الشعر تحت الجلد.

طرق إزالة الشعر تحت الجلد
محرر ميدكا

محرر ميدكا

للإستشارات او طلب موعد​

أقرأ أيضاً