يشهد طب وجراحة الجلد تطوراً كبيراً وملحوظاً في الطرق والوسائل الجراحية والتجميلية مما جعله تخصصاً مرموقاً وجذاباً. ويتضمن طب الجلد(بالإنجليزية: dermatology) هذه الطرق التي تساعد في علاج الأمراض الجلدية بالإضافة إلى العمليات التجميلية، مثل شفط الدهون وشد البطن وعلاج الترهلات وشد الوجه وحقن الدهون وإزالة الشامات وتصحيح عيوب الأنف وغيرها من الإجراءات الجراحية والتجميلية.

أهم المشاكل الجلدية التي يتعامل معها طب الجلد

يساعد طب وجراحة الجلد في التخلص من العديد من المشكلات الجلدية التي تطرأ على الجلد، سواء أكان السبب الجلد نفسه أو بسبب أمراض تصيب الإنسان، مثل مرض الذئبة الحمراء الذي يسبب مشاكل جلدية كبيرة.

ومن الإصابات الجلدية التي يساعد طب وجراحة الجلد في التخلص منها:

  • اضطرابات صبغة الجلد، مثل مرض البهاق الذي يتم فيه فقدان صبغة الميلانين في بعض مناطق الجلد مسببًا ظهورها بلون فاتح.
  • الالتهابات الجلدية والإكزيما.
  • عدوى الجلد بالفطريات، تكثر إصابة الجلد بالأمراض الفطرية المختلفة، مثل فطر الخميرة والذي لا يقتصر إصابته للجلد فقط بل قد يؤدي -أيضًا- إلى إصابة الأظافر والشعر.
  • العدوى الفيروسية للجلد، تصيب العديد من الفيروسات الجلد مثل الجدري المائي والحزام الناري اللذان يصيبان الأطفال بشكل كبير، بالإضافة مشاكل فيروسية أخرى، مثل الثآليل(بالإنجليزية: Warts) التي تظهر على الجلد والتي غالبًا ما تختفي وحدها، إلا أنها في بعض الأحيان قد تحتاج تدخل طبيب الجلدية لإزالتها خاصّةً عندما تكون مستعصية.
  • حب الشباب(بالإنجليزية: Acne)، والذي يعتبر من أكثر الإصابات الجلدية المتكررة في عيادات التجميل، لما قد يسببه من مشاكل نفسية في بعض الأحيان، وهو عبارة عن اضطراب يحدث في إفرازات الغدد الدهنية الموجودة في الجلد خاصة في منطقة الوجه.
  • مشكلات تساقط الشعر، حسب إحصائيات الأكاديمية الأمريكية لطب الجلد، يقدر عدد المصابين بالصلع الوراثي حوالي 80 مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • أمراض الصدفية(بالإنجليزية: Psoriasis)، وفيه يتم تكاثر خلايا الجلد بشكل متسارع مما يؤدي إلى زيادة سمك الجلد وجفافه.
  • أمراض الأظافر، يساعد طب وجراحة الجلد -أيضًا- في علاج المشكلات التي تطرأ على الأظافر، مثل الظفر الغائر وأيضًا العدوى الفطرية للأظافر.
  • سرطان الجلد، يقدر عدد المصابين بسرطانات الجلد في الولايات المتحدة حوالي 5 مليون شخص، إلا أنه عند العلاج المبكر لسرطان الجلد غالبًا ما يتم الشفاء منه بمعدلات عالية.

أهم الإجراءات الجراحية التي يتعامل معها طب وجراحة الجلد

لا يقتصر دور طب الجلد على علاج الأمراض الجلدية فحسب، بل يختص بالعديد من الإجراءات الجراحية الأخرى التي تتم في المستشفيات أو عيادات التجميل المختلفة.

ولعل من أهم الإجراءات الجراحية التي يختص بها طب وجراحة الجلد:

  • الحقن التجميلي، يساعد الحقن التجميلي في علاج التجاعيد التي تظهر في الوجه من خلال حقن البوتكس والكولاجين والفيلر، ويساعد -أيضًا- الحقن التجميلي في علاج الندبات الجراحية.
  • التقشير الكيميائي، يساعد التقشير الكيميائي في علاج ضربات الشمس، حيث يتم تقشير الطبقة السطحية للجلد باستخدام بعض من المركبات الكيمائية لتترك طبقة من الجلد الحيوي تحتها. ويساعد -أيضًا- في علاج بعض حالات حب الشباب.
  • العلاج بالتبريد(بالإنجليزية: Cryotherapy)، وفيه يتم استخدام طاقة التبريد لتجميد خلايا الجلد باستخدام النيتروجين المسال، وتستخدم تلك الطريقة في علاج بعض مشكلات الجلد، مثل الثآليل.
  • عمليات الشعر، يدخل طب وجراحة الجلد في علاج أمراض الصلع عن طريق زرع الشعر، كما يساعد في إزالة الشعر بالعديد من التقنيات المخصصة لذلك، مثل إزالة الشعر بالليزر، والتحلل الحراري وتقنية IPL.
  •  تسحيج الجلد(بالإنجليزية: Dermabrasion)، وفيه يتم استخدام جهاز معين لحك الجلد وازالة الطبقات السطحية للجلد، ويستخدم في علاج الندبات والتجاعيد وايضا في ازالة الوشم من الجسم.
  • جراحات الليزر، يدخل الليزر في العديد من الإجراءات التجميلية، مثل إزالة الشعر، إزالة الوشم، الندبات، والتجاعيد. وتختلف الأطوال الموجية لأشعة الليزر باختلاف نوع الليزر المستخدم.
  • تقنية البوفا(بالإنجليزية: PUVA)، وفيها يتم استخدام مادة السورالين التي تزيد م قابلية الجلد للأشعة فوق البنفسجية، ويتم استخدام تلك التقنية في العديد من المشكلات التجميلية، مثل البهاق والصدفية.
  • علاج الأوردة السطحية، قد تظهر الأوردة السطحية منتفخة في بعض الأحيان، مثل دوالي الساقين. ويساعد طب وجراحة الجلد بالتخلص من تلك الأوردة التي تسبب الإحراج في بعض الأحيان.
  • جراحات ترقيع الجلد، يساعد طب وجراحة الجلد -أيضًا- في إجراء عمليات ترقيع الجلد لتعويض أجزاء الجلد المفقودة من الجسم، وذلك بأخد قطعة من الجلد من بعض المناطق وترقيعها في المنطقة المفقودة.

ما هي الجراحة التجميلية للجلد؟

يختص طب وجراحة الجلد بالعديد من الجراحات التجميلية لإضفاء الجمال والإشراق للأشخاص، وذلك خلال العديد من الجراحات التجميلية المتعددة، مثل جراحة تجميل الثدي، عمليات الأرداف، والعديد من العمليات الأخرى في مجال إنقاص الوزن والحصول على جسم رشيق.

  • جراحة الثدي التجميلية، تلجأ بعض السيدات إلى عمليات تكبير الثدي أو تصغيره أو حل المشكلات التجميلية التي تطرأ عليهم بعد الولادة وبعد تقدم العمر، مثل ترهل الثديين. بالإضافة إلى عمليات رفع الثديين والتي تتضمن إزالة بعض أجزاء النسيج الدهني للثدي للحصول على الحجم المطلوب.
  • علاج تثدي الرجال، تصاب فئة كبيرة من الرجال بمشكلة التثدي وكبر حجم الثديين، وعندها يتم إزالة النسيج الغدي للثدي بالإضافة إلى بعض الدهون المتراكمة حوله سواء بالعمليات الجراحية، أو التقنيات غير الجراحية.
  • عمليات شفط الدهون، والتي يتم فيها إزالة كميات كبيرة من الدهون المتراكمة للحصول على أجسام رشيقة وقوام عضلي ممتاز.
  • عمليات الموخرة التجميلة، مثل عمليات تكبير المؤخرة عند السيدات في عملية تعرف بحقن الدهون الذاتية للمؤخرة.
  • الجراحات التجميلية في الوجه، مثل عمليات رفع الحاجبين للتخلص من الجفون المتدلية، وازالة التجاعيد من الوجه خاصة عند كبار السن، والجراحات بالخيوط التجميلية. بالإضافة إلى العديد من الإجراءات التجميلية الأخرى، مثل تكبير الشفاه وتكبير الذقن لجعلها أكثر بروزًا.

وفي النهاية، يمكننا القول بأن طب وجراحة الجلد لا يقتصر على إجراء واحد فقط بل يتضمن العديد من الإجراءات الجراحية وغير الجراحية التي تساعد الأشخاص في الحصول على بشرة نضرة وأجسام عضلية ممتازة.

الخطوة الأولى تبدأ هنا!

للإستشارات والمواعيد فضلاً اضافة رقم هاتفك وسيتم الاتصال بك