حقن السكلبترا (Sculptra) لتجاعيد الوجه

ماهي السكلبترا

سكلبترا: هي تقنية غير جراحية آمنه وفعالة، تتم بحقن مادة مكونة من حمض بوليلاكتيك  poly-L-lactic acid (PLLA) في الجلد لأداء مهمته بالتغلغل إلى الطبقات الجلدية العميقة وتحفيز الخلايا المنتجة للكولاجين ومن ثم تتحلل ويتم امتصاصها مما لا يشكل أي ضرر على الجسم.

كانت بداية ظهور السكلبترا في عام 1999 م وتمت الموافقة عليه لأول مره من قبل إدارة الغذاء والدواء ( FDA) في عام 2004 م لعلاج ضمور الدهون لدى الأشخاص المصابين بفايروس نقص المناعة البشرية حيث يتسبب الضمور الشحمي في فقدان دهون الوجه مما يؤدي إلى مظهر غائر للخدين وظهور تجاعيد عميقة، وفي عام 2009 م تمت الموافقة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ( FDA) على سكلبترا Sculptra Aesthetic كإجراء تجميلي لعلاج تجاعيد الوجه وتجديد البشرة لمظهر أكثر شباباً.

تبدأ البشرة بإنتاج كمية أقل من الكولاجين بدءاً من أواخر العشرينات من العمر وبالوصول إلى عمر الأربعين يفقد العديد من الأشخاص 20% من الكولاجين الطبيعي، لذلك استعان أطباء التجميل في الآونة الأخيرة باستخدام مواد تحل محل الكولاجين مثل الفيلر والبوتكس وغيرها من التقنيات بالاضافة لتقنية السكلبترا والتي يمكن اعتبارها حقن تحفيز للكولاجين الطبيعي، حيث يبدأ الكولاجين المعاد بناؤه تدريجياً في المساعدة على استعادة حجم الوجه وتخفيف التجاعيد وتجديد البشرة.

الاستعداد للحق بسكلبترا

يعتبر سكلبترا مادة اصطناعية متوافقة حيوياً مصنوعة من حمض اللاكتيك وهي مادة طبيعية موجودة في جسم الإنسان ولذلك ليس هناك داعِ لإجراء اختبار مسبق للحساسية قبل العلاج بسكلبترا ، ومع ذلك لتقليل خطر النزيف يتم التوقف عن تناول مضادات الالتهاب والمسكنات مثل الأسبرين والإيبوبروفين والنابروكسين قبل العلاج بعدة أيام ،ويسمح باستخدام الاسيتامينوفين لأنه آمن مع عدم شرب المشروبات التي تحوي على الكافيين لأن الدواء يحتوي على الكافيين مما قد يسبب ارتفاع في ضغط الدم.

طريقة العمل

يتم في بداية الأمر تحديد مناطق الحقن بسكلبترا ومن ثم يتم تنظيفها جيداً وتعقيمها، بعد ذلك يتم وضع مخدر موضعي لضمان راحة المريض وعدم الشعور بأي ألم أثناء الحقن ومن ثم يتم حقن السكلبترا في المناطق المستهدفة.

مميزات الحقن بسكلبترا

  • يعتبر حقن السكلبترا آمن للغاية.
  • نتائج طبيعية المظهر على المدى الطويل.
  • تدوم النتائج فترات طويلة قد تصل إلى عامين.
  • حقن السكلبترا لا يسبب الحساسية لانه عبارة عن مادة متواجدة في الجسم.
  • يظهر الوجه بشكل مشرق بعد اختفاء المظهر الشاحب.
  • العودة للأنشطة اليومية على الفور.
  • يقدم تحسينات للبشرة تصل إلى 80%.
  • تكون تغييرات المظهر تدريجية وطبيعية.
  • يستخدم بكفاءة لكلا الجنسين ومناسب لجميع أنواع البشرة.

موانع حقن السكلبترا

يمنع استخدامه للنساء الحوامل والمرضعات وكذلك لا ينصح به لمن يعاني من أمراض قلبية، ولا يستخدم لمن هم أقل من 18 عاماً ولذوي الأمراض المناعية.

عدد الجلسات للمريض

لتحقيق الأهداف الجمالية المرغوبة قد يحتاج المريض من جلسة إلى 3  جلسات تقريباً، وفي بعض الحالات قد تصل إلى 6 جلسات.

ويظهر عدد الجلسات من خلال التحقق من وصول الأهداف الجمالية وتقييم الحالة الصحية للبشرة خلال فترة العلاج.

تستغرق الجلسة لحقن السكلبترا بالعادة من 30-15 دقيقة حيث تعتمد مدة الجلسة على حجم المناطق وعدد الحقن المستخدمة، على سبيل المثال علاج خطوط المنطقة بين الأنف والفم تستغرق حوالي 15 دقيقة، بينما لو احتاج المريض إلى 6 جرعات من الحقن لعلاج الخدين الهزيلتين للغاية فقد تستغرق الجلسة 40 دقيقة، وفي حال تم حقن أكثر من منطقة مثل الجبهة والخدين وخط الفك فقد تستغرق الجلسة مايصل إلى ساعة.

ما هي الجرعة التي سأحتاجها؟

يعتمد تحديد الجرعة على العمر وحالة المريض عادةً يحتاج المريض إلى حقنة واحدة من السكلبترا حسب الالة ولكن قد تحتاج السيدات البالغات من العمر 60 عاماً إلى6  حقن لتعديل صحة الخدود المجوفة أو فقدان الحجم الشديد في منطقة الذقن ، وقد تحتاج السيدات البالغات من العمر 45 عاماً من 5-4 حقن من حمض اللاكتيك للتخلص من التجاعيد العميقة في الوجه.

مابعد الحقن بالسكلبترا

تتميز هذه التقنية بالعودة للأنشطة الطبيعية مباشرة بعد الحقن بسكلبترا، وعادةً ما يكون التورم والكدمات والآثار الجانبية خفيفة وتختفي خلال عدة أيام قليلة، وللمساعدة على سرعة التعافي يمكن اتباع التعليمات التالية:

  • وضع كمادات باردة على المنطقة المحقونة لبضع دقائق في كل مرة خلال الـ 24 ساعة الأولى.
  • تدليك المنطقة لمدة خمس دقائق في المرة الواحدة خمس مرات يوميا لمدة خمسة أيام.
  • تجنب أشعة الشمس أو جلسات التان لحين زوال الاحمرار والتورم واستخدام واقي شمس بمعدل حماية 30% على الأقل، مع اتباع نظام غذائي صحي لزيادة فعالية النتائج.
  • تجنب وضع مستحضرات التجميل خلال الأربع ساعات الأولى.

النتائج

تظهر النتائج النهائية للعلاج بالسكلبترا في مدة لا تزيد عن ثلاثة أسابيع بعد جسلة العلاج النهائية، أما بالنسبة للمرضى ممن يحتاجون لجلسة واحدة فستظهر النتائج بعد اسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من الجلسة.

أما إذا كان المريض بحاجة إلى 6 جلسات علاج قد يستغرق الأمر إلى 7 أشهر لرؤية النتائج المطلوبة، حيث تصل مدة العلاج إلى ستة أشهر أو ما يقارب 24 أسبوعاُ.

تظهر نتائج مبهرة تدريجية دون أن يظهر على المريض استخدام أي تقنية أو أي اجراء وعادةً ما تستمر النتائج من سنتين إلى خمسة سنوات على غرار التقنيات الأخرى التي عادةً ما تستمر لعدة أشهر فقط.

وللحفاظ على النتائج لفترة طويلة يمكن حقن سكلبترا مرة كل سنة مما يوفر طريقة فعالة للحفاظ على المظهر بأقل التكاليف.

مناطق حقن السكلبترا

  • التخلص من خطوط الابتسامة.
  • خطوط ماريونيت وهي خطوط عمودية بين الأنف والفم تسبب التجاعيد للجزء السفلي من الوجه.
  • يحقن السكلبترا في تجاعيد الذقن لزيادة حجمه المفقود.
  • يستخدم في ملئ الطيات الأنفية وتعديلها.
  • يستخدم في حالات تراخي الجلد.
  • المناطق الغائرة في الوجه عدا العينين.
  • تصحيح السيلوليت.
  • تجميل تجاعيد الصدر والكوع والركبة.

المناطق الممنوع حقن السكلبترا بها

في حقيقة الأمر أن حقن السكلبترا لم يعتمد من قبل إدارة الغذاء والدواء للحقن في الشفاه أو الجفون، ولكن هناك مواد أخرى تستخدم لهذا الغرض مثل Juvederm Ultra XC لزيادة حجم الشفاه بشكل كبير و Juvederm Volbella XCلزيادة حجم الشفاه بشكل طفيف.

حقن اسكلبترا في الأرداف ورفع المؤخرة

لقد قطعت العلاجات التجميلية غير الجراحية شوطاً طويلاً في السنوات الأخيرة، حيث أصبحت وسيلة فعالة للغاية لتحقيق الأهداف الجمالية، ومنها تحسين مظهر الأرداف حيث كانت الجراحة هي الحل من خلال إجراء عدة جراحات لنقل الدهون من منطقة متبرعة في الجسم إلى منطقة  المؤخرة لزيادة حجمها، أما في الوقت الحالي فقد توفر البديل لتحقيق المظهر المطلوب دون اللجوء للعمليات الجراحية.

يسعد كثير من المرضى بتقنية سكلبترا لأنها طريقة منخفضة المخاطر ودون جراحة للحصول على أرداف أكثر استدارة وأكثر ملاءمة، ينتج عن الحقن بسكلبترا ملئ المنطقة الموجودة أسفل المؤخرة بشكل منحني يبدو طبيعياً ويتناسب مع نوع الجسم من خلال تحفيز إنتاج الكولاجين ويمكن أيضاً التخلص من السيلوليت في منطقة الأرداف والفخذين ، وعادةً ما يحتاج الإجراء من 60-30 دقيقة.

في البداية يعمل الطبيب على تحديد مناطق الحقن في وضعية الوقوف للمريض، ومن ثم يتم استخدام مادة موضعية مخدرة كالليدوكائين والبدء بالحقن باستخدام حقن المايكروكانيولا لإدخال السكلبترا في المناطق المستهدفة من الأرداف.

أثناء الحقن يحقن جزء من العلاج خلال وضعية الوقوف وباقي الكمية سيتم حقنها أثناء استلقاء المريض على معدته، وبمجرد الإنتها من الحقن سيقوم الطبيب بتدليك المنطقة لعدة دقائق، وبعد الحقن يمكن للمريض العودة لحياتة الطبيعية مباشرة ويسمح له بقيادة السيارة والجلوس بشكل طبيعي.

مخاطر حقن السكلبترا

يعد السبب الأساسي للمخاطر المحتملة هو عدم اختيار الطبيب ذو الكفاءة والخبرة، حيث أن حقن السكلبترا في المكان الغير مناسب قد يتسبب في ظهور التكتلات تحت الجلد ويحدث هذا بنسبة 9-7% وقد يتحمل المريض هذه التكتلات أو الأضرار طوال فترة وجود السكلبترا في الجسم إلى حين تفككها وامتصاصا لعدم وجود مواد عاكسة لتحليله والتخلص منه، وقد يتم علاج بعض الكتل بحقن الكورتيكوستيرويد أو الجراحة.

الجمع بين سكلبترا والتقنيات الأخرى

لا مانع من استخدام سكلبترا و أنواع أخرى من الفيلر في نفس اليوم بشرط استخدامه في أجزاء مختلفة من الوجه، على سبيل المثال استخدام سكلبترا في منطقة الخد واستخدام  الفيلر مثلاً في الجزء السفلي من الوجه.

بشكل عام ، لا يُنصح بإجراء حقن Sculptra وحقن الفيلر في نفس المنطقة في نفس الجلسة، ويجب الفصل بينهم لمدة لا تقل عن 4-2 أسابيع إذا كان هناك استخدام للنوعين في منطقة واحدة مثل الخد .

ولا ينصح بحقن مادة سكلبترا فوق أي من المواد التالية تحت أي ظرف من الظروف Artefill) ، Bellafill ، (Silicone  فقد يسبب تشوهات دائمة وندبات ونتوءات حمراء كبيرة لا يمكن إزالتها.

وفي حال تم حقن المنطقة سابقاً في مادة هيدروكسيلاباتيت الكالسيوم (Radiesse) فيجب الانتظار من 4-2 أسابيع قبل إعادة حقن السكلبترا في نفس المنطقة.

الجمع بين حقن السبكترا وحقن حمض الهيالورونيك (HA)

بشكل عام  من الآمن استخدام أنواع مختلفة في نفس اليوم وعلى نفس المنطقة إذا كانت مادة الحقن من نفس الفئة فعلى سبيل المثال يمكن حقن مادة حمض الهيالورينيك أسيد في عمق الخد واعادة حقن مادة السبكترا في نفس المنطقة على عمق أقل.

الفرق بين سكلبترا ومواد الحقن الأخرى للتخلص من التجاعيد

  • يتميز حقن سكلبترا عن مواد الحقن الأخرى بالتدرج في النتائج وظهورها طبيعية على عكس المواد الأخرى مثل الفيلر والبوتكس ذات النتائج الفورية.
  • يعتبر علاج سكلبترا فريداً في عالم الفيلر حيث يتم إجراء ثلاث حقن على مدى ثلاثة أو أربعة أشهر للحصول على نتائج طويلة المدى مقارنةً بنتائج المواد الأخرى التي تستمر لعدة أشهر فقط.
  • مواد الفيلر والبوتكس وغيرها تعتبر مواد مالئة تعمل على تعويض الدهون المفقودة أوتقوم بشل العضلات للتخلص من التجاعيد بينما سكلبترا عبارة عن مادة محفزة تعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين بكميات كبيرة في البشرة.
  • يتميز السكلبترا عن المواد الأخرى أنه يمكن للمريض الاستلقاء بعد الإجراء مباشرة ولا داعي للقلق على عكس الفيلر والبوتكس وغيرها حيث يجب أن يبقى المريض مرفوع الرأس خلال الساعات الأولى من الحقن.
  • يتم حقن Sculptra في مناطق أكثر عمقاً من المناطق التي يحقن فيها الفيلر، مما يسمح له بالتعامل المباشر مع فقدان الحجم الذي يمكن أن يؤثر على مناطق كبيرة نسبيًا من الوجه، وعند استخدامه حول خط الشعر يمكن أن يساعد Sculptra في الحفاظ على المظهر العام للوجه ويساعد على شد الجلد.
  • يتم امتصاص مادة سكلبترا من قبل الجسم بمعدل أبطأ من المنتجات التي تحتوي على حمض الهيالورونيك.

للإستشارات او طلب موعد​