تقنية الريجينيرا لتكثيف الشعر وعلاج التساقط

ريجينيرا للشعر regenera
د.راكان البريكان

د.راكان البريكان

أستشاري طب وجراحة الجلد والليزر

ظهرت خلال الأعوام الماضية عدة طرق علاجية لعلاج مشاكل تساقط الشعر تعتمد في طريقة عملها على تجديد الأنسجة وتحفيز وإصلاح تلف البصيلات كان من أحدثها تقنية الريجينيرا ( Regenera Activa )، وتعتمد تقنية الريجينيرا في مصدر خلاياها على الخلايا المولدة للشعر من البصيلات بعكس التقنيات الأخرى التي يعتمد مصدر خلاياها على الصفائح الدوية من الدم.

ويعد تساقط الشعر من التجارب الواقعية التي عادة ما يمر بها الجميع في مرحلة ما من مراحل حياتهم، فالعثور على كتلة كبيرة من الشعر المتساقط أثناء الاستحمام أو في فرشاة الشعر من المشاكل الأكثر شيوعاً، حيث يؤثر تساقط الشعر على حوالي 70% من الرجال و40% من النساء.
وتتعدد أسباب تساقط الشعر حيث يمكن فقدان الشعر من خلال الإجهاد والمرض والضغوط النفسية والجينات وغيرها وبغض النظر عن الأسباب فإن مشكلة فقدان الشعر هي نتيجة مباشرة لضعف صحة بصيلات الشعر.

ماذا نعرف عن بصيلات الشعر؟

تعتبر بصيلات الشعر واحده من أكثر أعضاء الجسم إثارة للإهتمام لتميزها بالقدرة على التجدد الذاتي الدوري حيث تحتوي البصيلات على خلايا جذعية يمكن تنشيطها أو تثبيطها، وعلى الرغم من ذلك قد تفقد بصيلات الشعر تدريجياً وتدخل الخلايا الجذعية في مرحلة سكون تنخفض فيها القدرة على التجدد.

تتأثر هذه العملية إلى حد كبير في العامل الوراثي والعوامل الداخلية والخارجية الأخرى التي تؤثر على سلوك الخلايا الجذعية لبصيلات الشعر أثناء المرور بمراحل تطور الشعر ( دورة الشعره ) مما يؤدي إلى فشل تجدد الشعر وتساقطه.

كيف يمكن تحفيز الخلايا الجذعية و بصيلات الشعر؟

يعد العلاج بالخلايا الجذعية وعلاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) مسألتين مهمتين في الطب التجديدي لدورهما الرئيسي في تحفيز نمو بصيلات شعرجديده وتقوية بصيلات الشعر الضعيفة وتغذيتها.

توصلت العديد من البحوث الحديثة الواعدة إلى عدة طرق وتقنيات قادرة على تحفيز الخلايا تم تطويرها بشكل سريع خلال الخمسة أعوام الماضية كان من أبرزها تقنية الرجينيرا

ما هي تقنية الريجينيرا؟

تقنية الريجينيرا هي عبارة عن علاج ثورويّ لتساقط الشعر باستخدام آليات التجديد الطبيعي. وتعتمد بشكل أساسيّ على الحقن المجهري للخلايا الجذعية المحفّزة لنموّ الشعر وزيادة كثافته في المناطق التي يكون فيها الشعر خفيفاً أو معرّضاً للتساقط. وتعمل تقنية الريجينيرا على مبدأ الاصلاح الذاتي للشعر حيث أن الخلايا التي تُحقن في فروة الرأس تؤخذ من بصيلات الشعر نفسه. Regenera Activa هي تقنية حقن مجهري تستخدم أداة متخصصة حاصلة على براءة اختراع لتوصيل الخلايا الجذعية إلى المناطق المستهدفة والبدء في عملية إصلاح الأنسجة المتضررة.

مزايا تقنية Regenera Activa

العلاج بتقنية الريجينيرا يمتاز بالكثير من الفوائد، مما يجعل هذا العلاج أكثر فعالية وأمان.

  • يقلل ويحد من التهاب فروة الرأس.
  • يتم الإجراء خلال 60 دقيقة تقريباً.
  • امنة ومعتمدة من هيئة الغذاء والدواء.
  • تتم بجلسة واحده بدون ألم أو جراحة.
  • نتائج سريعة في غضون أسابيع قليلة.
  • مناسبة للرجال والنساء ونتائجها طويلة الأمد.
  • حقن ذاتية معدومة أخطار ردود الفعل التحسسية للجسم.
  • لا تحتاج إلى فترة نقاهة ويمكن العودة للحياة الطبيعية بنفس اليوم.
  • التقنية الأكثر أمانا حيث يتم استخدام الخلايا الجذعية من جسم المريض نفسه.
  • تعتبر تقنية سريعة وفعالة حيث تتضمن تحضير سريع وتفكك طبيعي للأنسجة.

طريقة تحضير حقن الريجينيرا

  • الخطوة الأولى: يُحقن البنج الموضعي في منطقة فروة الرأس التي سيؤخذ منها البصيلات، والتي تكون من فروة الرأس خلف الأذن الأذن لتميزها بندرة الاصابة بأمراض ومشاكل الشعر وخاصة الثعلبة الذكرية. ثم يتمّ سحب ثلاث إلى أربعة عيّنات صغيرة (بقطر 2.5 ملم)دون الشعور بأي ألم.
  • الخطوة الثانية: توضع البصيلات مع الجلد والدهون المحيطة بها في جهاز Regenera لدقائق، حيث يتمّ ٳستخراج الخلايا الجذعية المجهرية وعوامل النموّ منها وهي الخلايا المسؤولة عن تحفيز نموّ الشعر والحدّ من تساقطه لتميزها بالقدرة على الانقسام والتجدد، ويحتوي المحلول المستخلص على المئات وآلاف من هذه المواد استعداداً لاعادة حقنها في المناطق المستهدفة.
  • الخطوة الثالثة: يتمّ حقن السائل المستخلص من البصيلات في مناطق الشعر الخفيفة تحت تأثير التخدير الموضعي، ما يجعل الاجراء كلّه غير مؤلم.

مدّة الجلسة لحقن الخلايا الجذعية

الخطوات الثلاث التي أشرنا اليها تستلزم ما بين 20 الى 30 دقيقة كحدّ أقصى. ويمكنكم العودة الى حياتكم الطبيعية مباشرة بعد جلسة الريجينيرا، فليس هناك حاجة لأي فترة راحة أو نقاهة.
ويشار الى أنّ هذه الحقن تُعطى مرّة واحدة في العام، ويمكن ٳجراؤها مجدداً كلّ سنة أو سنتين حسب الحالة.

عدد جلسات الريجينيرا

يختلف عدد الجلسات على حسب الحاله وفي معظم الحالات يتم إجراء جلسة واحدة فقط ويمكن اعادتها عند الحاجه بعد ثلاثة أو خمسة أعوام ، وفي بعض الحالات المتقدمة قد يتم إجراء جلسة في كل عام بحسب كمية  الضرر التي تعاني منها فروة الرأس.

متى يجب استخدام تقنية الرجينيرا

“الوقاية خير من العلاج” من المهم البدء بالعلاج عند ملاحظة تساقط الشعر بشكل غير طبيعي، ويعد تساقط الشعر الطبيعي من 100-50 شعرة في اليوم.

كما ويجب معالجة تساقط الشعر بشتى الطرق سواء الأدوية أو المكملات والعلاجات الاخرى لمحاربة تساقط الشعر واعادة نموه مهمى كان مستوى تساقط الشعر وذلك بعد عمل التحاليل اللازمة لمعرفة سبب تساقط الشعر والالتزام بالخطة العلاجية تحت اشراف طبيب مختص.

الفترة المطلوبة لتصبح النتائج مرئية

خلال أربع الى ستّ أسابيع، تبدأ نتائج حقن الريجينيرا بالظهور، حيث يخفّ تساقط الشعر وتبدأ البصيلات في النموّ من جديد. وخلال ثلاث أشهر من ٳجراء الحقن، من المتوقع أن يتوقف تساقط الشعر نهائياً وزيادة كثافته بشكل ملحوظ. والنتائج تكون أفضل بكثير بعد ستة أشهر، لأنّ دورة نموّ الشعر تستغرق بعض الوقت لتكون مكتملة، ويمكن أن تستمر النتائج في التحسن لمدة تصل إلى العامين.

المرشحون لإجراء الريجينيرا

هي تقنية مناسبة للرجال والنساء على حد سواء خاصة من لا يرغب بالخضوع لعمليات جراحية وفترة نقاهة طويلة أو تكاليف مادية عالية، وتناسب جميع حالات تساقط الشعر الوراثي بخلاف حالات الصلع الكامل وذلك بهدف انبات البصيلات الضعيفة وزيادة فترة نمو الشعرة وزيادة سماكة الشعر وتخفيف تساقط الشعر. ولا تتناسب مع حالات مرض الثعلبة والصدفية والأمراض الالتهابية وفطريات الشعر والتهاب البصيلات بالإضافة إلى تساقط الشعر الكربي الناتج عن الصدمات.

ومن الجدير بالذكر أنها من التقنيات والجلسات التي لا تناسب المرأة خلال فترة الحمل ولكنها آمنة على الأم والطفل خلال فترة الرضاعة. وقبل البدء بالجلسات لابد من استشارة الطبيب لمناقشة التاريخ المرضي وفحص المنطقة المراد علاجها والتحدث مع الطبيب عن النتائج المتوقعة بعد إجراء الجلسة حيث تتفاوت النتائج ونسبة التحسن من شخص لآخر وتكون الفائدة أكبر عند بدء العلاج في وقت مبكر من تشخيص الحالة بتساقط الشعر الوراثي.

التوصيات بعد إجراء الجلسة

لا تحتاج تقنة الريجينيرا إلى فترة نقاهة أو شروط خاصة بعد الإجراء ولكن ينصح بعمل مساج لطيف لفروة الرأس، وعدم غسل الفروة خلال الأربعة إلى الستة ساعات الأولى بعد الحقن وغسل فروة الرأس بالماء فقط خلال اليوم الأول ودون استخدام الشامبو.

كما ينصح بعدم استخدام المسابح العامة لمدة اسبوع فقط، والاهتمام بالاطعمة المغذية لفروة الرأس وصحة الشعر مثل التوت والسبانخ والبطاطا الحلوة والمكسرات والأفوكادو والفلفل الحلو وفول الصويا.

مدى أمان حقن الريجينيرا

هذه التقنية تحظى بموافقة وكالة الغذاء والدواء الأميركية (FDA Approved)، وقد أجريت عليها كلّ الاختبارات اللازمة للتأكد من أمانها التام. لذا يمكن أن تطمأنوا بشكل كامل على هذا الصعيد!

المكان المناسب لاجراء حقن الريجينيرا

لكي تستفيدوا من هذه التقنية، اختاروا دائماً عيادة طبيّة موثوقة لحجز جلستكم. فالطبيب المتخصّص في هذا المجال هو مرجعكم لتشخيص الحالة وتحديد مدى ملائمة الحقن لكم.

الدمج بين الريجينيرا والطرق الأخرى المعتمدة لتساقط الشعر

في حال كنتم تعتمدون حالياً أي طريقة أخرى لمكافحة تساقط الشعر وتحفيز نموّه مثل المكمّلات الطبيّة، والمستحضرات الموضعية وصولاً الى التقنيات الأكثر تقدّماً مثل زرع الشعر، يمكن أن تتساءلوا اذا كان بٳمكانكم دمجها مع تقنية ريجينيرا.

في الحقيقة يعزز دمج تقنية الرجينيرا مع علاجات الشعر الأخرى من النتائج المرجوة. وعلى سبيل المثال:

  • استخدام حقن البلازما لتنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس وتقوية بصيلات الشعر وتثبيتها.
  • استخدام مكملات نمو الشعر.
  • استخدام علاجات تقوم بدورها بتنظيم الهرمون المسبب لتساقط الشعر مثل فيناسترايد.
  • استخدام ليزر انبات الشعر المنزلي الذي أثبت علمياً قدرته على اعادة تنشيط خلايا البصيلات وتكثيف الشعر وتقليل التساقط .
  • كما تعزز تقنية الريجينيرا  وتكمل عمليات زراعة الشعر من حيث فعاليتها بتقوية جذور الشعر وبصيلاته وتنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس للحصول على أفضل النتائج.

الفرق بين تقنية الرجينيرا وحقن البلازما (RPR)

أثبتت تقنية الرجينيرا تفوقها على تقنية بلازما الدم في النتائج حيث أن تقنية الرجينيرا لها القدرة على انتاج بصيلات شعر جديدة بينما تقنية بلازما الدم تقوم بتنشيط الخلايا الحية والدورة الدموية في فروة الرأس.

حيث أن الرجينيرا عبارة عن حقن محلول يحوي خلايا جذعية وعوامل نمو بينما بلازما الدم يكون بحقن عوامل النمو وبتركيز عالي للصفائح الدموية.

في معظم الحالات يتم إجراء الرجينيرا في جلسه واحدة فقط وتبدأ النتائج بالظهور خلال الشهر الأول بعد الجلسة، بينما تقنية البلازما عادةً ما تتم في عدة جلسات للحفاظ على النتائج.

ومن الجدير بالذكر أن استخدام تقنية بلازما الدم جنباً إلى جنب مع تقنية الرجينيرا يعطي نتائج مبهره فعلاً وأكثر فعالية. 

ما هو الفرق بين الخلايا الجذعية والصفائح الدموية وأيهما أفضل؟

الخلايا الجذعية: هي خلايا بناء أساسية لها قدرة فريدة على الإنقسام والتطور كخلايا متخصصة في الجسم بحسب المنطقة التي تتواجد بها مما يجعلها قادرة على تعزيز بناء خلايا جديدة والعمل على الإصلاح الذاتي للخلايا التالفة.

يتم استخراج الخلايا الجذعية في معظم الحالات سابقاً من الدهون و نخاع العظم في الجسم وحديثاً توصلت الأبحاث إلى وجود الخلايا الجذعية في بصيلات الشعر نفسها مما ساعد على استخلاصها بتقنية الريجينيرا واعادة حقنها في فروة الرأس.

الصفائح الدموية: البلازما الغنية بالصفائح الدموية هي عبارة عن تركيز عالي من الصفائح الدموية التي يتم أخذها من دم المريض وليست من الدهون أو بصيلات الشعر وهي مصدر غني جداً بالعديد من البروتينات المتخصصة التي تحتوي على عوامل النمو مما يجعلها فعالة في تعزيز نمو الشعر.

أيهما أفضل؟

يتأثر كل فرد بالعديد من العوامل المحيطه به بشكل خاص فيتأثر بالبيئة و العادات والعمل وعوامل إخرى وبالتالي يصبح لكل مريض خطة علاجية خاصة به بحسب الحالة وعلى الرغم من ذلك أثبتت العديد من البحوث أن العلاج بالخلايا الجذعية والبلازما الغنية بالصفائح الدموية معاً أكثر فعالية للعديد من الحالات التي تعاني من تساقط الشعر خاصةً في بداية مراحلها.

د.راكان البريكان

د.راكان البريكان

أستشاري طب وجراحة الجلد والليزر

للإستشارات او طلب موعد​