التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائي

يستخدم التقشير الكيميائي لتقشير الطبقات العليا من الجلد والحصول على طبقة جلدية جديدة أكثر نعومة وجمالاً ، كما يعمل التقشير الكيميائي على تحسين مظهر الجلد بشكل عام ويساهم في التخلص من التجاعيد في البشرة ، ويمنح البشرة لوناً أكثر تجانساً من السابق .

ما هو التقشير الكيميائي

هو إجراء يتم من خلال وضع محلول كيميائي على الجلد لإزالة الطبقات العلوية من الجلد لإتاحة الفرصة للطبقات الجديدة بالنمو والحصول على بشرة أكثر نعومة ، ويوجد العديد من أنواع التقشير الكيميائي وتصنف هذه الأنواع نسبة إلى عدد الطبقات التى يزيلها المحلول .

استخدامات التقشير الكيميائي

  • يستخدم التقشير الكميائي لتحسين التجاعيد السطحية والخطوط الدقيقة ، خاصّةً حول العينين والفم .
  •  معالجة الندب السطحية وبعض أنواع حب الشباب.
  •  تخفيف التصبغات الجلدية، مثل النمش ومنح البشرة لوناً أكثر تجانساً.
  •  تجديد وإنعاش طبقة الجلد ولونه.
  • يستخدم التقشير الكيميائي لعلاج التجاعيد والتشوهات الجلدية الناتجة عن الحروق .
  • يعمل على التخلص من الخلايا المنهكة من البشرة ويسهل عملية نمو خلايا وأنسجة جلدية جديدة .

بعد                                          قبل

أنواع التقشير الكيميائي

يوجد العديد من أنواع التقشير الكيميائي ويختلف عمق التقشير باختلاف الغرض الذي يتم من أجله على النحو التالي:

  • التقشير الكيميائي السطحي، يتم عن طريق إزالة الطبقة السطحية للجلد، وذلك في علاج التجاعيد البسيطة، حب الشباب، أو جفاف الجلد. ولتحقيق النتائج المطلوبة، قد يتم تكرار جلسات التقشير كل أسبوعين أو خمس أسابيع.
  • التقشير الكيميائي المتوسط، وفيه يتم تقشير الطبقة السطحية للجلد بالإضافة إلى الطبقة العليا من أدمة الجلد، ويستخدم في علاج ندبات حب الشباب وتجاعيد الجلد. وقد يتم تكرار الجلسات كل ثلاثة إلى تسعة شهور.
  • التقشير الكيميائي العميق، وهو أكثر أنواع التقشير عرضة للأعراض الجانبية حيث يتم إزالة الطبقة السطحية للجلد بالإضافة إلى الطبقات العميقة، ويُستخدم ذلك النوع في علاج الندبات والتشوهات الجلدية والتجاعيد العميقة، وأهم ما يميزه أنه يتم مرة واحدة فقط.

كيفية إجراء التقشير الكيميائي

  • يقوم الطبيب المتخصص بإعداد البشرة لعملية التقشير، وذلك بتنظيفها جيداً باستخدام مواد تعمل على إزالة مستحضرات التجميل والأوساخ والزيوت الزائدة من البشرة.
  • يضع الحمض المقشر (مثل حمض الجليكوليك أو حمض الخليك أو أحماض الفواكه) على المناطق المُصابة من البشرة، تعمل هذه الأحماض على تقشير النسيج المتضرر ليحل مكانه الجلد الجديد.

عادة ما يتم استخدام أحماض الفواكة في عملية التقشير السطحي للبشرة حيث تعمل هذه الأحماض على تفتيت الطبقة الخارجية من الجلد فقط ، و يمكن استخدام حمض الجلايكوليك وحمض السالسيلك في تقشر الطبقات العليا من الأدمة مع الطبقة الخارجية من الجلد وذلك عند القيام بعملية التقشير الكيميائي المتوسط ، كما يمكن استخدام  ثلاثي كلوريد اسيتك أو حمض الجلايكولك في التقشير من الدرجة العميقة .

وعادة ما يقوم الطبيب بترك المحلول على الجلد لمدة لا تتجاوز الـ 15 دقيقة وذلك لتجنب وصول المحلول إلى الطبقات العميقة من البشرة .

تتم عملية إزالة المحلول الحمضي عن البشرة من خلال الماء أو الكحول والشاش والقطن .

بماذا يشعر المريض أثناء عملية التقشير

يختلف الشعور خلال عملية التقشير وذالك حسب الأحماض المستخدمة ودرجة العمق المستهدفة بالعلاج ، قد يشعر المريض ببعض الحرقان المؤقت لمنطقة العلاج أو بعض اللسعات الخفيفة والتى يمكن تحملها ، ولا يحتاج الأمر إلى استخدام كريمات التخدير ويمكن تجاوز هذه المرحلة باستخدام جهاز تبريد هوائي أثناء العلاج .

عدد جلسات العلاج باستخدام التقشير الكيميائي

تختلف عدد الجلسات حسب درجة العلاج. عادة ما نحتاج من 5 إلى 6 جلسات عند استخدام التقشير السطحي للبشرة وتكون هذه الجلسات موزعة على 4 أشهر ، بينما نكتفي ب 3 إلى 4 جلسات عند استخدام التقشير المتوسط ويكون بين كل جلسة والتى تليها من 4 إلى 6 أسابيع  ، بينما يتم الإكتفاء بجلسة علاجية واحدة كل عام عند استخدام التقشير الكيميائي العميق .

الإجراءات المتبعة بعد عملية التقشير الكيميائي

  • الإبتعاد عن أشعة الشمس واستخدام كريم مرطب للبشرة .
  • تناول القدر الكافي من المياه سيساعدك في الحفاظ على بشرتك ويزيد من مرونة الجلد .
  • عدم استخدام مستحضرات التجميل خلال فترة الإستشفاء وذلك لتجنب حدوث الحساسية و علامات الإحمرار .
  • يمكن للمريض العودة إلى ممارسة أنشطته بشكل طبيعي مع تجنب لمس المنطقة المعالجة والحفاظ عليها بشكل نظيف .
  • قد يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية والمضادات الحيوية أو مضادات الفيروسات وذلك لتجنب حدوث العدوى .

كم من الوقت تستغرق عملية الإستشفاء بعد العلاج

تختلف مدة الإستشفاء حسب درجة التقشير المستخدمة فعند استخدام التقشير السطحي تقتصر هذه الفترة على يومين فقط ، بينما يستغرق الأمر ثلاثة إلى خمسة أيام عند استخدام التقشير المتوسط ، وتستمر هذه الفترة إلى مدة أسبوع عند استخدام التقشير العميق .

مميزات عملية التقشير الكيميائي

تتميز عملية التقشير الكيميائي بدرجة عالية من الأمان وذلك عند استخدامها من قبل خبراء ومختصي التجميل . تعتبر مدة الأجراء قصيرة نسبياً ويمكن للمريض العودة إلى ممارسة أنشطته بشكل طبيعي بعد جلسة العلاج مباشرة . تكون نتائج عملية التقشير فورية ويحصل المريض على بشرة أكثر شباباً ونضارة .

الأعراض الجانبية ومخاطر إجراء التقشير

  • هناك العديد من الأعراض الجانبية والتى قد تحدث بشكل مؤقت نذكر منها :
  • ظهور بعض الكدمات الخفيفة في منطقة العلاج .
  • ظهور بعض علامات الإحمرار والقشور التى تبدأ بالإختفاء مع مرور الوقت .
  • قد تظهر بعض التشققات في الطبقة الخارجية من الجلد والتى تبدأ بالإلتئام مع مرور الوقت .
  • تغير في لون الجلد بطريقة مؤقتة أو دائمة، خاصة لدى النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل.
  • تكون الندبات في مكان التقشير، ولكن لحسن الحظ أن ذلك نادر الحدوث بالإضافة إلى سهولة التخلص من الندب فيما بعد.
  • الإصابة بالعدوى، وتنشيط فيروس هيربس، خاصةً في التقشير العميق، ولكن يصف الطبيب المعالج بعض الأدوية لمنع حدوث ذلك.

مناطق الجسم التي يستخدم التقشير عليها

يمكن إجراء التقشير على العديد من أجزاء الجسم، ليس الوجه فحسب، بل يمكن استخدامه في الرقبة واليدين والرجلين والبطن لإزالة التجاعيد والبقع الجلدية والبقع الشمسية .

الأشخاص الأكثر ملائمة للعلاج باستخدام التقشير الكيميائي

يعتبر الأشخاص أصحاب البشرة الفاتحة هم الأكثر ملائمة للعلاج باستخدام التقشير الكيميائي ، ويعتبر الأشخاص أصحاب البشرة الداكنة أقل ملائمة وذلك بسبب احتمالية حدوث اختلاف في لون البشرة والحصول على لون غير متناسق للجلد .

لا يستعمل التقشير الكيميائي في علاج التجاعيد والترهلات الكبيرة ، وعادة ما يقوم الطبيب بتقديم النصيحة وطريقة العلاج التى تناسب كل حالة .

أقرأ أيضاً:

التقشير البارد: الكوزميلان والديرماميلان Dermamelan وأسرارها
ماهو التقشير البارد وماهي استخداماته؟

للإستشارات او طلب موعد​

أقرأ أيضاً