نحت الجسم بالفيزر هاي ديف

شد الذراعين

تعتبر تقنية نحت الجسم بالفيزر هاي ديف (بالإنجليزية: VASER Hi-Def) من التقنيات الحديثة التي يتم الإقبال عليها لنتائجها المضمونة. ففي بعض الأحيان مهما بذل الشخص مجهود كبير للحصول على الجسم الذي يرغب عن طريق التمارين وتناول الوجبات الغذائية الصحية والصارمة لن يتمكن من الوصول لما يطمح له ولذلك وجدت العديد من الإجراءات التي تُسهل وتحقق هذا الهدف ومنها إجراء نحت الجسم بالفيزر هاي ديف والذي يعد إجراء تجميلي بسيط يستخدم  للرجال والنساء الذين يرغبون بالحصول على مظهر رياضي، ويعمل على إزالة الدهون الغير مرغوب بها من العضلات وما حولها.. فما هي تقنية الفيزر هاي ديف واستخداماتها؟

طريقة نحت الجسم بالفيزر هاي ديف

يتم ذلك بواسطة جهاز دقيق يعمل على إطلاق الموجات الفوق صوتية التي تستطيع اختراق الطبقات الدهنية لإذابة واستخراج الدهون وتعزيز ظهور العضلات وتحديد معالم الجسم وبالتالي تحقيق نتائج ممتازة وطويلة الأمد.

استخدامات الفيزر هاي ديف في نحت الجسم

تُستخدم بشكل عام لنحت الجسم والحصول على جسد ممشوق وجذاب:

  • تُفيد في تحديد وتجميل الساقين والوركين والأرداف.
  • تجميل وتنحيف محيط الخصر وإعادة تنسيق القوام.
  • يستخدم للرجال بهدف ابراز عضلات البطن الستة (six-pack) وامتلاك مظهر رياضي مميز عن طريق تفتيت الخلايا الدهنية حول العضلات المُستهدفة وإزالتها بلطف.
  • التخلص من حالة بروز الثدي والذي يُسمى بالتثدي الذي قد يُعاني منها بعض الرجال.

نحت الجسم بالفيزر هاي ديف

ويجدر الإشارة إلى أن هذه التقنية لا يتم إجرائها لمن يعاني من وزن زائد أو سمنة بل لمن يرغب بالحصول على جسد مصقول ورياضي عن طريق إزالة بعض الدهون وتصحيح بعض المناطق لإبراز جمالية الجسم، ومن الممكن الاستفادة من الدهون المستخرجة بإعادة حقنها مرة أخرى لنفس الشخص بأماكن أخرى في حال رغب بذلك واستخدامها كبديل لمواد الحقن والتعبئة الكيميائية فتكون أكثر أماناً ونفعاً.

الآثار الجانبية لاستخدام الفيزر هاي ديف

تُعتبر الآثار الجانبية الناتجة عن هذا الإجراء آثار محصورة تتمثل في ظهور بعض الألم والكدمات وغالباً ما يتمكن المريض من العودة إلى العمل وللروتين اليومي في غضون 4-7 أيام، وتبدأ النتائج بالظهور بشكل تدريجي وفوري وتستمر بالظهور والتحسن على مدى 6 أشهر.

إيجابيات الفيزر هاي ديف

هنالك عدة إيجابيات تُميز تقنية الفيزر هاي ديف ومنها:

  • يمكن إجرائها في جميع مناطق الجسم، مثل الوجه و الرقبة و الذراعين و البطن و الظهر و الأفخاذ و الأرداف.
  • من الممكن إجرائها تحت التخدير الموضعي أو التخدير الكامل.
  • تُعتبر من الإجراءات الآمنة كما أنها لا تُسبب ضرر للأنسجة الأخرى.
  • تُصنف على أنها من التقنيات التي لا تحتاج لوقت طويل للتشافي.
  • يتمكن من أجراها من الحصول على جسم رياضي دون الحاجة لبذل مجهود كبير في التمارين الرياضية واتباع الحميات القاسية.
  • لا يمكن أن تعود الدهون أبداً في الأماكن التي تم شفطها وذلك لإنه تم إزالة الخلايا الدهنية المسؤولة عن تراكم الدهون.

للإستشارات او طلب موعد​

يمكنم استخدام النموذج أدناه وسيتم الإتصال بكم

المزيد من مدونة ميدكا الطبية

Bell-Alarm_1.png

الجمعة الزرقاء

خصومات 30 - 50% على جميع الخدمات​​

للحجز والإستفسار، اضيفي رقمك للإتصال بك