تُعد تقنية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد من أهم وأشهر التقنيات الحديثة المستخدمة في مجال تنسيق القوام والحصول على أجسام رياضية رائعة و جذابة لطالما كان يحلم بها الكثير من الرجال والنساء، ومن الجدير بالذكر أن عملية النحت رباعي الأبعاد للأجسام غير المتناسقة تم تطويرها لأول مرة عن طريق طبيب الجراحات التجميلة الكولومبي دكتور هويوس ومن ثم تم انتشارها في كافة أرجاء العالم بعد أن حققت نتائجاً إيجابية.

كيف تتم عملية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد؟

تتم عملية نحت الجسم  رباعي الأبعاد على عدة مراحل، وفيما يلي تفصيل لها :

  • مرحلة التخدير حيث يتم استخدام المخدر الموضعي أو المخدر الكلي حسب ما يراه الطبيب مناسباً.
  • حقن المناطق الدهنية بمحلول خاص.
  • تفتيت الدهون الزائدة من الجسم عن طريق جهاز الفيزر VASER والذي يقوم بدوره بإرسال أشعة فوق صوتية تقوم بتكسير وتدمير الخلايا الدهنية الموجودة في المنطقة المراد نحتها من الجسم.
  • يقوم الجراح بشفط تلك الدهون المفتتة باستخدام كانيولات معدة لذلك خصيصاً.
  • إعادة تنسيق الجسم وذلك يختلف إن كان ذكر أم أنثى؛ فالرجل يريد قواماً عضلياً للظهور بشكل رياضي جذاب أما المرأة فتريد قواماً أنثوياً بمنحنيات جذابة، لذلك من الممكن أن يتم حقن الدهون مرة أخرى في مناطق مختلفة مثل الثديين والأرداف في حال رغب المريض بذلك.

مميزات نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد

  • الحصول على جسم مثالي بقوام متناسق.
  • لا يحتاج المريض لفترة تشافي طويلة فيمكنه العودة لممارسة حياته الطبيعية بعد مرور القليل من الوقت.
  • تقنية آمنة فهي لا تتطلب تدخلاً جراحياً بالتالي لا ينتج عنها آثار جانبية خطيرة مثل الإلتهابات أو حدوث عدوى.

عيوب عملية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد

  • غير مناسبة لحالات السمنة المفرطة والوزن الزائد.
  • غير مناسبة للأشخاص الذين يرغبون بتقليل أوزانهم..
  • لا ينصح بها لمن يعاني من بعض الأمراض المزمنة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم ويتم مناقشة هذا الأمر مع الطبيب المختص.
  • تحتاج إلى أطباء ماهرين متخصصين وعيادة مؤهلة وأدوات محددة لإجراء عملية النحت منعاً لحدوث مضاعفات وللحصول على أفضل النتائج.

الخطوة الأولى تبدأ هنا!

للإستشارات والمواعيد فضلاً اضافة رقم هاتفك وسيتم الاتصال بك