فيروس الهربس – الأعراض والأسباب

الهربس
محرر ميدكا

محرر ميدكا

فيروس الهربس مرض شائع يظهر على شكل عدوى تصيب سطح الجلد والأغشية المخاطية للجسم بالإضافة للأعضاء التناسلية. يسببه فيروس الهربس البسيط ( HSV-1 وHSV-2) سريع الانتشار. يصيب مرض الهربس الأشخاص من جميع الأعمار ومن كلا الجنسين. ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية (WHO) حوالي 67% يعانون من مرض الهربس النوع الأول HSV-1 ممن تقل أعمارهم عن 50 عاماً و 13% مصابون بالنوع الثاني HSV-2 من نفس الفئة العمرية حسب الدراسات. كما وتشير دراسات أخرى لأن أكثر من 90% يظهر وجود أجسام مضادة للهربس من النوع الأول لديهم مما يعني أنهم أصيبوا به حتى لو لم تظهر عليهم أي أعراض.

الفرق بين HSV-1 و HSV-2

يسبب النوع الأول من الهربس HSV-1 الإصابة بالبثور والحمى في الأغشية المخاطية والفم وحول الفم وعلى الوجه مثل أجنحة الأنف. بينما يختص النوع الثاني HSV-2 بظهور التقرحات على الأعضاء التناسلية ومنطقة الشرج والأرداف والفخذين الداخليين.

مواقع الإصابة بالهربس

  • الجلد مثل (الشفتين والأنف واليدين).
  • الأغشية المخاطية مثل (بؤر في الفم واللثة والبلعوم الأنفي).
  • العينين مثل (التهاب القرنية أو القزحية أو المنطقة حول العينين).
  • أعضاء الجهاز البولي والتناسلي والشرج.
  • الجهاز العصبي مثل (التهاب أغشية الدماغ أو النخاع الشوكي أو الأعصاب الطرفية).
  • التهابات في الأعضاء الداخلية مثل الرئتين والكبد والكلى.

طرق انتقال مرض الهربس

ينتقل مرض الهربس من شخص لآخر عن طريق الهواء والتلامس الجلدي والعلاقات الجنسية. حيث أن فيروس الهربس من النوع الأول ينتقل عن طريق التقبيل والتواصل الوثيق ومن خلال الألعاب والأدوات المنزلية وأدوات التجميل مثل مرطب الشفاه. بينما ينتقل النوع الثاني عن طريق الاتصال الجنسي ومن الأم إلى الطفل أثناء الولادة.

أعراض مرض الهربس

غالباً تكون الإصابة الأولية بفيروس الهربس مصحوبة بأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا مثل صداع وتضخم اللوزتين وتضخم الغدد الليمفاوية والطحال والكبد مع ارتفاع في درجة الحرارة و آلام في الجسم.
عند الإصابة بفيروس الهربس يبقى مختفياً في الجسم لفترة حضانة من 2 – 10 أيام ومن ثم تبدأ الأعراض في الظهور على شكل

  • فقاعات بيضاء صغيرة ومن ثم تندمج معاً مسببةً الحكة والوخز الخفيف.
  • الصداع.
  • ارتفاع درجات الحرارة.
  • التهاب السحايا الهربسي والتهاب الدماغ.
  • ضعف عام في الجسم.

أعراض الهربس التناسلي

  • إفرازات مهبلية غير نمطية.
  • ألم أثناء التبول.
  • تظهر بثور مؤلمة ومثيرة للحكة على جلد الأعضاء التناسلية أو حول فتحة الشرج وتتركز البثور في النساء  في منطقة الشفرين الصغيرين والكبيرين وعند الرجال في منطقة كيس الصفن وقد يصاحبه حمى وتورم في الغدد الليمفاوية في المنطقة.

 أعراض الهربس الفموي

  • إلتهاب الحلق.
  • ألم عند البلع.
  • ظهور البثور في الفم أو حول الفم وعلى الشفتين واللثة وعلى أجنحة الأنف في حال كان الهربس موضعي تستمر العدوى من 5 – 12  يوماً.

في الحالات الشديدة من مرض الهربس قد يظهر الطفح الجلدي على الذراعين والجذع والأرداف وقد تستمر الأعراض بالظهور من 2 – 3 أسابيع أو أكثر. وقد يبقى الفيروس كامناً في الجسم دون ظهور أي أعراض مع بقاء القدرة على انتشار الفايروس وانتقاله لأشخاص آخرين.

أسباب مرض الهربس

يدخل فايروس الهربس لجسم الإنسان عن طريق الجلد والأغشية المخاطية مسبباً التهابات أولية. ومن ثم يتكاثر في الخلايا الظهارية ويدمرها (نوع من الخلايا التي تبطن أسطح الجسم). بالإضافة لطفح جلدي وأعراض أخرى حادة للعدوى. ومن ثم ينتقل الفايروس إلى الأوعية اللمفاوية والدم مع انخفاض في المناعة وتلف في الأعضاء الداخلية. ومن ثم ينتقل الفايروس إلى الخلايا العصبية مع إمكانية عودة انتقاله للجلد مرة أخرى مما يؤدي إلى ظهور طفح جلدي جديد بعد انتهاء الحالة النشطة للفايروس يتم القضاء عليه من قبل الدم والأعضاء والأنسجة مع بقاءه للأبد في الخلايا العصبية. وقد يعاود الظهور مع التقدم في العمر مسبباً مرض الحزام الناري.

في حال انخفاض المناعة في الجسم يعود الفايروس لينشط مرة أخرى بأعراض أقل من المرة الأولى.

تشخيص مرض الهربس

يتم الكشف عن حالات عدوى الهربس بالفحص البدني السريري و من خلال التاريخ الطبي والاستفسار عن مصاحبة شخص مصاب والسؤال عن إصابة الأم في حال الأطفال حديثي الولادة.

  • يتم أخذ مسحة من البثور لتحديد نوع الهربس المصاب به المريض أما في الحالات الغير واضحة لعدوى الهربس يتم إجراء مجموعة من الفحوصات مثل فحص الدم واختبار كيميائي حيوي.
  • فحص البول لاكتشاف مدى الأضرار التي لحقت بالأعضاء الداخلية لتجنب أي مضاعفات أخرى. وللتأكد من وصوله للجهاز العصبي المركزي قد يطلب الطبيب اختبار السائل النخاعي.

علاج مرض الهربس

يعد الهربس مرض فيروسي لا علاج له وتقتصر العلاجات على تخفيف الأعراض في المراحل الحادة ومنع تطور المضاعفات.

يتم علاج الهربس خفيف الشدة وقد يصف الطبيب الأدوية المضادة للفيروسات ويتم وصف المضادات الحيوية في حال الخوف من الإصابة بمضاعفات نتيجة للميكروبات والجراثيم.

ولتخفيف الأعراض في الحالات خفيفة الشدة يتم تنظيف المناطق المصابة بالصابون برفق واستخدام المراهم المسكنة مثل يدوكائين أو بنزوكائين واستخدام مسكنات الألم أو الكمادات الباردة. كما يجب تجنب الأطعمة الحارة والحامضة ولبس الملابس الفضفاضة المصنوعة من الأقمشة الطبيعية.

وينصح لتخفيف أعراض الهربس في الفم بتناول المشروبات الباردة و استخدام الأدوية المسكنة التي تصرف دون وصفة طبية.

كما ينصح لتخفيف أعراض الهربس التناسلي الجلوس في حمام ماء دافئ 20 دقيقة وارتداء الملابس الفضفاضة واستخدام مسكنات الألم.

في الحالات المتوسطة والشديدة من الهربس يتم العلاج في المستشفى وفي حال إصابة المريض بمضاعفات يتم عرض المريض على الطبيب المختص حسب المضاعفات مثل طبيب العيون والأعصاب والمسالك البولية وطبيب الأسنان وطبيب النساء والولادة.

محفزات ومنشطات نوبات الهربس

يستقر فيروس الهربس في الخلايا العصبية وينشط في بعض الحالات مثل

  • التعرض لأشعة الشمس ويمكن تجنب نشاطه باستخدام واقيات الشمس.
  • في حال المرض والحمى.
  • فترة الحيض لدى النساء.
  • الضغط النفسي.

مضاعفات مرض الهربس

في كثير من الحالات لا يؤثر فيروس الهربس على المريض بشكل كبير ويمكن للأعراض الاختفاء من تلقاء نفسها دون علاج طبي ولكن يمكن للفيروس أن يسبب مضاعفات لبعض الفئات مثل:

  • الأطفال حديثي الولادة.
  • مرضى الجهاز العصبي ونقص المناعة.
  • المرضى المصابون بالأمراض المزمنة مثل السرطان.
    ومن المضاعفات التي قد تصيب البعض:
  • انتقال الهربس للعين عن طريق لمس اليدين لمناطق مصابة ومن ثم لمس العينين مما يسبب ألم وتشوش في الرؤية و تقرحات وقد يصاب المريض بالعمى.
  • تورم الدماغ في حالات نادرة.
  • التهابات في مجرى الدم والأعضاء الداخلية في حالات نادرة أيضاً.

طرق الوقاية من مرض الهربس

إن اتباع بعض الخطوات الوقائية يساعد على تخفيف نقل الفايروس للأشخاص الآخرين مثل:

  • تجنب تقبيل الأشخاص الآخرين حتى التئام الجروح والقروح.
  • تجنب استخدام أدوات الآخرين مثل أداة الحلاقة ومرطبات الشفاه.
  • تجنب التلامس الجلدي.
  • غسل اليدين جيداً وخاصة في حالة إصابة الأم والتعامل مع الأطفال.
  • وضع الدواء بقطعة من القطن لتجنب ملامسة القروح.
  • يجب على النساء الحوامل المصابات بالهربس التناسلي المتابعة لدى الطبيب وخاصة في حالات الإصابة في أواخر الحمل.

لإصابة بالهربس الوليدي

يعد الهربس الوليدي نادر الحدوث حيث يصيب 10 أطفال من كل 100000 في العالم وينتج عن تعرض الطفل للهربس أثناء الولادة  وهي حالة خطيرة يمكن أن تؤي إلى إعاقة عصبية دائمة أو تؤدي للوفاة. ويزداد خطر الإصابة بالهربس الوليدي عند إصابة الأم بالفيروس ولأول مرة في أواخر الحمل.

محرر ميدكا

محرر ميدكا

للإستشارات او طلب موعد​

أقرأ أيضاً