علاج وتجميل دوالي الفخذين

د.أميرة شلبي

د.أميرة شلبي

استشارية امراض و جراحة الشرايين و الاوردة/ وتجميل الساقين

تعد الإصابة بدوالي الفخذين من الأمور التجميلية التي تتكرر زيارات السيدات لمراكز التجميل من أجلها على الرغم من عدم الشعور بالألم أو الإصابة بأية مشاكل صحية خطيرة. ويتم علاج وتجميل دوالي الفخذين بالعديد من الوسائل التجميلية، مثل الليزر والعلاج التصليبي وحقن الأوردة وغيرها.

والدوالي (varicose veins) بشكل عام هي عبارة عن أوردة زرقاء أو قرمزية اللون تظهر في العديد من أجزاء الجسم المختلفة مثل الفخذين والساقين والقدمين، وهي عبارة عن أوردة متضخمة تمتلئ بالدم، ويوجد بالرياض العديد من المراكز الطبية لعلاج وتجميل الدوالي والأوعية الدموية الظاهرة في الجلد بمختلف الوسائل، كما يوجد عدد من أطباء وطبيبات الدوالي الذين يتسمون بالكفاءة.

ويتم تحديد العلاج المناسب حسب عمر المريض والتاريخ الطبي و العلامات والأعراض التي يعاني منها وكذلك مدى تحمل المريض للعلاجات ونوع الاجراءات المتبعة والتوقعات لمسار العلاج وتفضيل المريض وراحته.

أسباب ظهور دوالي الفخذين

على الرغم من احتمالية إصابة كل من الرجال والنساء بدوالي الفخذين، إلا أنه يكثر الإصابة بها لدي السيدات. وتنشأ الإصابة بدوالي الفخذين بصفة عامة بسبب حدوث خلل في الصمامات الوريدية، التي تساعد الدم ضد تأثير الجاذبية الأرضية أثناء عودته إلى القلب لإعادة ضخه لأطراف الجسم ثانية، ولذلك كان علاج وتحميل دوالي الفخذين أمرًا يشغل بال الكثيرين من السيدات.

وهناك عدد من العوامل التي تؤدي لإصابة السيدات بدوالي الفخذين، مثل:

  • الضغط على الأوردة الحوضيه خلال فترة الحمل.
  • ضعف جدران الأوردة الناتج عن التقدم في العمر.
  • أقراص منع الحمل الهرمونية.
  • الإصابة بأمراض السمنة.
  • قلة النشاط والحركة.
  • التاريخ العائلي والعوامل الوراثية.
  • الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.

ومن هنا يمكننا الجزم بأن علاج وتجميل دوالي الفخذين قد يتم علاجه في عيادات دوالي الرياض بواسطة أطباء أكفاء في هذا المجال، كما يمكن العمل على تقليل نسبة الإصابة بدوالي الفخذين عن طريق ارتداء الجوارب الضاغطة لدى الأشخاص الأكثر عرضة، وأيضا من خلال تقليل الوزن والتخلص من السمنة.

أعراض دوالي الفخذين

فيما يلي الأعراض الأكثر شيوعًا للدوالي مع ذلك فإن الأعراض تختلف من حالة للأخرى وقد تشمل الأعراض:

  • تغير في لون الجلد.
  • تغير في الأوردة لتظهر باللون الأزرق أو الأرجواني.
  • الشعور بالألم والحرقان في مناطق التي تنتشر بها الدوالي بالاضافة إلى الثقل.
  • التشنج العضلي في الساقين.
  • الشعور بحكة حول الأوردة المنتفخة.
  • توسع الشعيرات في الساق المصابة (الأوردة العنكبوتية)
  • قد ينتج عن الدوالي الوريدية الشديدة في النهاية تورم خفيف طويل الأمد يمكن أن يؤدي إلى مشاكل أكثر خطورة في الجلد والأنسجة حيث تشمل القروح التي قد لا تلتئم.

كيف يتم تشخيص الدوالي؟

بالإضافة إلى التاريخ الطبي الكامل والفحص البدني،  تشمل الإجراءات التشخيصية للدوالي  الفحص بالموجات فوق الصوتية المزدوجة (اختبار دوبلر و الموجات فوق الصوتية)، وهي نوع من الموجات فوق الصوتية للأوعية الدموية يتم إجراؤه للتحقق من تدفق الدم وهيكل أوردة الساق، ويعني الازدواج استخدام نوعين من الموجات فوق الصوتية.

طرق علاج دوالي الفخذين

ومن أهم الوسائل التي تستخدم في علاج وتجميل الأوردة والشعيرات الدموية التي تظهر على الفخذين:

  • ارتداء الجوارب الضاغطة (Compression Stockings)، وهي عبارة عن جوارب يتم ارتداؤها في النهار وإزالتها ليلًا لتحسين تدفق الدم في الرجلين، إلا أنه لا يمكن ارتداؤها لدى الذين يعانون من أمراض القلب.
  • العلاج بالتصليب والحقن (Sclerotherapy)، يتم خلالهما حقن مادة كيميائية أو رغوية تعمل على تحويل الأوردة إلى أنسجة ليفية وبالتالي التخلص من الأوردة العنكبوتية والدوالي التي تظهر على الفخذين، إلا أنه قد يتم استخدام تلك التقنية أكثر من مرة لتحقيق النتائج. ويتم إجراء تلك التقنية بوساطة أطباء التجميل، وأطباء الأوعية الدموية، وجراح التجميل، وحتى الممرضات المدربة عليه.
  • العلاج بالليزر والتردد الحراري، تعتبر من الوسائل الفعالة أيضًا في علاج وتجميل دوالي الفخذين في عيادات تجميل الرياض، ويتم استخدام تلك الطريقة في علاج الأوردة البارزة عن سطح الجلد.
  • رفع الساقين، في حال كان المريض يعاني من الدوالي الخفيفة إلى المتوسطه حيث قد يُطلب من المريض رفع قدميه فوق مستوى قلبه 3 أو 4 مرات في اليوم لمدة 15 دقيقة في المرة الواحدة، و إذا كان المريض بحاجة إلى الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة من الوقت فإن ثني الساقين من حين لآخر يمكن أن يساعد في الحفاظ على الدورة الدموية، ويمكن أن يساعد رفع الساقين في تقليل تورم الساق وتخفيف الأعراض الأخرى.
  • العمليات الجراحية، قد تكون الدوالي كبيرة فتحتاج إزالتها لعملية جراحية ويتم ذلك عادةً تحت تأثير المخدر العام في معظم الحالات، وقد يعود المريض للمنزل في نفس اليوم وقد يضطر للبقاء لليلة واحدة في حال كانت العملية الجراحية في كلتا الساقين.
  • ربط الوريد، يتم عمل شقين أحدهما بالقرب من فخذ المريض في الجزء العلوي من الوريد المستهدف  والآخر أسفل الساق إما في الكاحل أو الركبة، يتم ربط الجزء العلوي من الوريد ثم يتم تمرير سلك رفيع ومرن من خلال الجزء السفلي من الوريد ثم يتم سحبه مع أخذ الوريد معه ، لن تؤثر ازالة الوريد على توصيل الدم للساق لأن الأوردة العميقة هي التي تعتني بكميات الدم الكبيرة الواصلة للساق، كما لا يتطلب هذا الاجراء عادة الإقامة في المستشفى، ويمكن أن يؤدي الربط وإزالة الوريد أحياناً إلى كدمات ونزيف وألم وفي حالات نادرة جداً قد يكون هناك تخثر في الأوردة العميقة (DVT) والذي يحدث بسبب تشكل جلطة دموية في وريد الساق.
  • الترددات الراديوية، يقوم الطبيب بإجراء شق صغير إما فوق الركبة أو أسفلها بمساعدة الفحص بالموجات فوق الصوتية، ثم يقوم بإدخال أنبوب ضيق أو قسطرة في الوريد. يقوم الطبيب بعد ذلك بإدخال مسبار في القسطرة ، والذي ينبعث منه طاقة الترددات الراديوية، تعمل طاقة الترددات الراديوية على تسخين الوريد مما يؤدي إلى انهيار جدرانه وإغلاقه بشكل كامل ويفضل عمل هذا الإجراء مع الدوالي الكبيرة، وعادة ما يستخدم هذا الإجراء تحت تخدير كامل.
  • استئصال الوريد بمساعدة الطاقة الضوئية، يقوم الطبيب بإدخال ضوء خاص بالمنظار من خلال شق تحت الجلد حتى يتمكن من معرفة الأوردة التي يجب إزالتها ثم يقوم بإزالة الأوردة المستهدفة بجهاز شفط من خلال نفس الشق. يمكن استخدام مخدر عام أو موضعي لهذا الإجراء. وقد يتسبب هذا الإجراء بنزيف خفيف بالمنطقة أو ظهور للكدمات بعد العملية.

نتائج علاج وتجميل دوالي الفخذين

لا يمكن التكهن بإمكانية حدوث الإصابة بدوالي الساقين مرة أخرى، خاصةً لدي هؤلاء النساء الأكثر عرضة للإصابة بها مثل الحمل وهرمونات منع الحمل، ولذلك ينصح بارتداء الجوارب الضاغطة خاصّةً لدى هؤلاء النساء، حيث ثبت قدرة تلك الجوارب على تقليل حدوث الإصابة بالأوردة الدموية في الرجلين بنحو كبير. ومن الممكن تكرار جلسات إزالة الأوردة الدموية على الفخذين عند ظهورها مرة أخري.

طرق الوقاية من دوالي الفخذين

  1. الحفاظ على وزن صحي والتخلص من السمنة.
  2. تناول غذاء صحي خفيف الملح مليئ بالألياف.
  3. ممارسة الرياضة بانتظام.
  4. رفع الساقين في أوقات الراحة.
  5. عدم تشبيك الساقين أثناء الجلوس.
  6. عدم ارتداء الملابس الضيقة.
  7. عدم الثبات لفترات طويلة على وضعية واحدة كالوقوف أو الجلوس.
  8. عدم ارتداء الكعب العالي.
د.أميرة شلبي

د.أميرة شلبي

استشارية امراض و جراحة الشرايين و الاوردة/ وتجميل الساقين

للإستشارات او طلب موعد​