يلجأ العديد من المرضى للعيادات الطبية والتجميلية بغرض علاج وتجميل دوالي والساقين، فدوالي الساقين (بالإنجليزية: Varicose Veins) هي وصف لحالة تورم تحدث في بعض أوردة الساقين وظهورها بشكل منتفخ ومتورم بلون أزرق وأرجواني داكن، يُسبب إزعاج من الناحية الجمالية للساقين بالإضافة إلى تسببهم بألم في بعض الأحيان يرافقه بعض الأعراض مثل ظهور  أورردة تُرى بالعين لونها أرجواني أو أزرق داكن وقد تكون منتفخة وملتوية، والإحساس بألم وثقل وحرقان في الساقين كما أن البعض قد يُعاني من حدوث تشنج في أسفل الساقين وجفاف وحكة حول الأوردة المصابة ويجدر الإشارة إلى أن هنالك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية وخطر الإصابة بدوالي الساقين، وفيما يلي بعضاً منها:  

  • التقدم بالعمر: فمع التقدم في السن قد يحدث تآكل في الصمامات الموجودة في الأوردة وهذا التآكل قد يسمح للصمامات بإعادة تدفق بعض الدم إلى العروق فتتجمع فيها بدلاً من قيامه بالتتدفق إلى القلب كما هو في الحال الطبيعي.
  • التغيرات الهرمونية: ولذلك تُعد النساء أكثر عرضة لدوالي الساقين لما تمر به من تغييرات هرمونية مستمرة إن كان في فترات الحمل أو فترات انقطاع الطمث أو في حال قيامها بتتناول العلاجات الهرمونية مثل حبوب منع الحمل.
  • الدور الوراثي: تزيد احتمالية الإصابة بدوالي الساقين عندما يكون هنالك تاريخ عائلي للإصابة به.
  • البدانة: بالإضافة للسلبيات العديدة للبدانة وزيادة الوزن على العديد من المستويات، فإنها قد تزيد أيضاً من خطر الإصابة بدوالي الساقين فالوزن الزائد يؤدي لزيادة الضغط على الأوردة في الساقين مما يؤدي لظهور الدوالي.

دوالي الساقين

علاج وتجميل دوالي الساقين

عادةً ما يتم تشخيص دوالي الساقين بالكشف البدني المُباشر بالعيادة بالنظر وتفحص الساقين أثناء الوقوف والتأكد إن كان هنالك وجود لأي تورم  أو انتفاخ غير طبيعي بالإضافة لاستفسار الطبيب عما إذا كان يعاني المريض من أي آلام أو مشاكل في الساقين، وقد يتم اللجوء أحياناً لزيادة دقة التشخيص عن طريق استخدام جهاز الموجات الفوق صوتية للتأكد من أداء الصمامات الموجودة في الأوردة.

وفي حال تم التأكد من وجود دوالي في الساقين فقد يكون من الأفضل الخضوع للعلاج المناسب للتخلص من مظهرهم المزعج الذي يؤرق المُصاب ويؤثر على ثقته بنفسه بالإضافة للتخلص من الآلام والمشاكل التي قد تُرافق المظهر السيء لدوالي الساقين، ولحسن الحظ أن هنالك عدة طرق تجميلية وعلاجية يقوم بها الطبيب بداخل العيادة فليس هنالك أي داعي لإجرائها في المستشفيات الكبرى فهي إجراءات سهلة لا تحتاج لمستويات عالية من التجهيز ويختار الطبيب الطريقة المُناسبة لكل حالة.

  • العلاج بالليزر:  يتم استخدام أجهزة الليزر لعلاج دوالي الساقين والتي تعمل على مبدأ إرسال موجات من الضوء بترددات معينة تؤدي لإغلاق وتدمير  الدوالي، وما يُميز هذه الطريقة بأنها لا تحتاج لإحداث أي جروح أو شقوق كما أنها طريقة آمنة وفعالة، هنالك نوعين من العلاج بالليزر الأول علاج الدوالي باستخدام اليزر البسيط والذي يعمل على علاج الأوردة العنكبيوتية الصغيرة والتي تقع تحت الجلد ويُعاد الإجراء لأكثر من مرة غالباً، والنوع الثاني الليزر داخل الوريد والذي يستخدم لعلاج الدوالي الكبيرة بإدخال أنبوب قسطرة في الوريد وتوجيه الأنبوب يتم عن طريق جهاز الموجات الفوق صوتية فتقوم أشعة الليزر بتسخين الوريد مما يؤدي لانكماشه وإغلاقه قد يحتاج هذا الإجراء إلى التخدير الموضعي.
  • العلاج بالتصليب الرغوي: (بالإنجليزية: Foam sclerotherapy) أو كما تُسمى بحقن الرغوة، وفي العلاج بالتصليب يقوم الطبيب في حقن الأوردة وحقن الأوردة العنكبوتية بمادة مُخثرة للوريد تؤدي لسد وإغلاق الأوردة، تظهر النتيجة في غضون أسابيع قليلة من تاريخ المعالجة وقد يحتاج الوريد إلى إجراء الحقن التصليبي الوريدي لأكثر من مرة قد تصل ل3-5 مرات وبين كل جلسة وأخرى بضعة أسابيع، ما يُميز طريقة الحقن التصليبي سهولة إجرائها في عيادة الطبيب فلن يكون هناك داعي لاستخدام التخدير كما أن المريض سيتمكن من العودة لحياته اليومية بشكل فوري، كما أنها من الطرق العلاجية الفعالة جداً إذا تم إجرائها في مركز مختص وطبيب ذو خبرة في هذا المجال، فالقيام بهذا الإجراء بشكل صحيح قد يضمن الحصول على أفضل النتائج وعدم عودة دوالي الساقين لمرة أخرى، ويجدر الإشارة إلى أهمية إعطاء الطبيب التاريخ الطبي بدقة فهنالك بعض الفئات مثل المرضعات والحوامل والمصابين ببعض الأمراض الجلدية وغيرهم ممن قد لا يُناسبهم هذا الإجراء.

  • العلاج بالبخار: وهي من الطرق المتبعة في علاج دوالي الساقين وفيها يتم حقن الأوردة بواسطة ضغط البخار وهذه الطريقة تُعتبر من الطرق الفعالة في سد الأوردة.
  • العلاج بالاستئصال الراديوي: (بالإنجليزية: Radiofrequency ablation) يعتمد هذا الإجراء على استخدام التردد الحراري والذي يعمل على تسخين جدار الأوردة المصابة مما يؤدي إلى إحكام إغلاقها، وفي هذا الإجراء يقوم الطبيب بعمل جرح صغير من فوق أو من تحت منطقة الركبة، ومن ثم إدخال أنبوب قسطرة والقيام بتوجيهه باستخدام جهاز الموجات الفوق صوتية.
  • استئصال الوريد: في حال كانت دوالي الساقين واقعة بالقرب من سطح البشرة فقد يتمكن الطبيب من استئصال الوريد عن طريق إحداث جروح صغيرة والقيام بإزالة الأوردة، ولا تُعد هذه العملية من العمليات الكبرى والخطيرة بل هي سهلة يتم فيها استخدم التخدير الموضعي.

نصائح وإرشادات لمريض دوالي الساقين

هنالك بعض الأمور التي قد تُساعد في تخفيف ألم وانتشار دوالي الساقين فيُنصح دائماً باتباعها، وفيما يلي بعضاً من أهمها:

  • الحفاظ على الوزن ضمن الحدود الطبيعية والابتعاد عن البدانة.
  • الحرص على تجنب ارتداء الملابس الضيقة.
  • القيام بارتداء جوارب طبية خاصة لعلاج دوالي الساقين.
  • القيام بممارسة التمارين الرياضية بانتظام والابتعاد عن العادات الصحية السيئة مثل التدخين.
  • الحرص على عدم الوقوف لفترات طويلة.
  • الابتعاد عن التعرض لدرجات الحرارة العالية والحمامات المائية الساخنة.
  • الاختيار السليم والصحيح للعيادة التي سيراجع بها المريض والحرص على اختيار طبيب ذو كفاءة وخبرة.

وفي عيادة ميدكا ولأننا نحرص دائما على تحقيق أفضل النتائج قمنا بضم أفضل المختصين في هذا المجال لنُعالج مرضانا وليتخلصوا من إزعاج دوالي الساقين لينعموا بحياة مريحة ولتعود لهم الابتسامة والثقة بجمال شكلهم وذلك بواسطة أفضل التقنيات والوسائل والأدوات المُستخدمة في هذا المجال.

د.أميرة شيلبي

الخطوة الأولى تبدأ هنا!

للإستشارات والمواعيد فضلاً اضافة رقم هاتفك وسيتم الاتصال بك