طرق الوقاية من شيخوخة البشرة

تتطلب عملية الحفاظ على البشرة من علامات التقدم في السن والوقاية من شيخوخة البشرة الكثير من الإهتمام، حيث ينصح خبراء التجميل بالبدء باجراءات الوقاية من الشيخوخة في بداية العشرينات، وذلك نتيجة للتغير في معدل تجديد خلايا وبروتينات البشرة.

هناك العديد من التدابير الوقائية والإجراءات التى يمكن القيام بها للحفاظ على بشرتك من علامات التقدم في السن، وكلما بدأت مبكراً بالعناية بالبشرة كلما كانت بشرتك أفضل ويمكن البدأ بالعناية بالبشرة من مرحلة الطفولة فغالباً ما تتجه الأمهات إلى استخدام المرطبات والكريمات للحفاظ على البشرة لدى الطفل.

متى تبدأ علامات الشيخوخة في البشرة؟

تبدأ علامات الشيخوخة بالظهور في منتصف العشرينات عند سن 25 عاماً، وذلك نتيجة للعوامل الداخلية والخارجية التي تتعرض لها البشرة بشكل مستمر، فمع مرور الوقت تبدأ التجاعيد والترهلات وكذلك الخطوط الدقيقة بالظهور بشكل بسيط وبمرور الوقت تصبح هذه العلامات أكثر بروزاً ووضوحاً إذا ما لم يتم العناية بالبشرة بشكل دوري.

أسباب و عوامل تؤدي إلى ظهور علامات الشيخوخة في البشرة

هناك العديد من المسببات والعوامل التى تزيد من سرعة ظهور علامات التقدم في السن في البشرة، و نذكر منها :

  • العمليات الأيضية التى تحدث داخل الجسم فمع التقدم في السن وبمرور الوقت وعند الوصول إلى منتصف العشرينات تحديداً، تفقد البشرة قدرتها على إنتاج بروتين الكولاجين والإيلاستين بالشكل المطلوب ويصبح معدل الهدم لهذه البروتينات أكبر من معدل الإنتاج وبذلك تبدأ البشرة بفقدان مرونتها وثباتها بشكل تدريجي ونتيجة لذلك تبدأ التمددات الجلدية بالظهور ومن ثم تليها الترهلات والتجاعيد في مناطق عديدة من الجسد.
  • التعرض لأشعة الشمس الفوق بنفسجة ( UV )، فعند التعرض لأشعة الشمس بشكل مفرط تبدأ البشرة بفقدان رطوبتها الداخلية و تصبح أكثر عرضة للجفاف والتشقق وتتعرض طبقات الأدمة الداخلية للبشرة للتلف مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد والترهلات في البشرة.
  • النظام الغذائي الغير متوازن وعدم الحصول على القدر الكافي من المياه.

كيف تظهر التجاعيد في البشرة

تبدأ التجاعيد والترهلات بالظهور نتيجة لفقدان البشرة بروتينات الكولاجين والإيلاستين، حيث تتواجد هذه البروتينات بشكل طبيعي بين الأنسجة الضامة للبشرة، وتعمل هذه البروتينات على الحفاظ على مرونة ونعومة البشرة وكذلك تساهم في الحفاظ على بقاء الجلد مشدوداً، وعند فقدان هذه البروتينات بشكل دوري تبدأ الفراغات بالظهور بين الأنسجة الضامة و تبدأ الترهلات والتجاعيد بالظهور نتيجة لهذه الفراغات ويبدأ الجلد بالتكدس في الجزء السفلي من الوجه مشكلاً تجاعيد وخطوط دقيقة في البشرة، ولا تقتصر هذه العملية على الوجه فقط فهي تمتد إلى جميع أنحاء الجسد.

الأماكن وأنواع التجاعيد الأكثر ظهوراً في الجسد

كما ذكرنا سابقاً تظهر علامات الشيخوخة والتقدم في السن في جميع أنحاء الجسد ولكنها تتركز بشكلٍ ملحوظ في الأماكن التالية :

  • الوجه، وتظهر التجاعيد والخطوط الدقيقة في منطقة ما حول العين على شكل قدم الغراب ومنطقة الفم ( خطوط العبوس ) ومنطقة الذقن وخط الفك وكذلك تظهر الترهلات على شكل خطوط في الجبين وفي منطقة الحاجب على شكل تدلي الحاجب و تدلي الجفون.
  • الرقبة وأعلى الصدر، وتظهر الترهلات في منطقة أسفل الذقن مما يتسبب بظهور الذقن المزدوجة وكذلك تظهر التجاعيد والخطوط الدقيقة أسفل الرقبة وفي منطقة الترقوة وأعلى الصدر.
  • البطن، وتبدأ الترهلات بالظهور بشكل ملحوظ في منطقة البطن وتبرز هذه الترهلات لدى النساء والسيدات في فترة ما بعد الولادة وتظهر على شكل خطوط وعلامات في الجلد.
  • الفخذين والركبتين، تظهر الترهلات في منطقة الفخذين وما بينهما ومنطقة الركبتين مما يعطي شكلاً غير متناسق للجسد.

كيف أحمي بشرتي من علامات الشيخوخة

دائما ما تعتبر الوقاية أهم من العلاج ويمكنك البدء بتدابير الوقاية بشكل مبكر وفي مراحل عمرية مبكرة، وينصح أطباء التجميل بتجنب التعرض لأشعة الشمس الضارة قدر الإمكان واستخدام وسائل الحماية من الشمس عند الضرورة مثل النظارات الشمسية و القبعات وعوامل الوقاية من الشمس، و يوصي الأطباء بالحصول على القدر الكافي من الماء بشكل دوري وذلك للحفاظ على بشرتك ناعمة و رطبة وضمان عدم تعرضها للتشققات أو التلف، كما أن هناك العديد من طرق العلاج التى تستخدم في الوقاية من الخضوع للعمليات الجراحية ونذكر منها :

  • الحقن و الحشوات التجميلية، تعتبر الحقن والحشوات التجميلية من العلاجات الوقائية ويمكن استخدامها عن طريق الحقن مثل حقن الإكسوزوم والبوتكس وديسبورت و الفيلر وغيرها والتى تستخدم في علاج الخطوط الدقيقة حول الفم والعين، حيث تعمل هذه الحقن والحشوات على زيادة الحجم والكتلة تحت الجلد بشكل متانسق و تعطي بشرة أكثر جمالاً وشباباً وتزيد من نعومة الجلد وتستمر فعالية هذه الحقن من 6 إلى 18 شهراً بحسب نوعها، وكما أنها تعطي نتائج فعالة بشكل فوري بمجرد الإنتهاء من عملية الحقن.
  • حقن المحفزات الحيوية، تساهم حقن المحفزات الحيوية في تأخير ظهور علامات التقدم في السن والشيخوخة والتي من ضمنها حقن السكلبترا والتى تحتوي على حمض البولاكتيك وحقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية ( PRP ) وغيرها من أنواع الحقن والأحماض التي تعتبر آمنه للبشرة ومحفزة لنمو بروتينات الكولاجين والإيلاستين بشكل طبيعي، تعمل هذه الحقن على علاج تراخي الجلد وكما أنها تستخدم في علاج الخطوط الدقيقة حول الفم والأنف والخطوط التي تظهر بينهما ( خطوط ماريونت ) وكذلك تستخدم هذه الحقن في علاج تجاعيد الذقن والرقبة والمناطق الغائرة في الوجه عدا العينين، تظهر نتائج عملية الحقن بعد 3 أشهر وتستمر نتائج هذه العملية من 12 إلى 24 شهراً.
  • الموجات الراديوية ، تستخدم التقنيات التى تعمل بموجات الراديو مثل ( مورفيوس 8 8Morpheus ، الثيرماج Thermage ، الإكزيليس Exilis ، الثيرماي Thermi ) في الوقاية وعلاج الترهلات والتجاعيد التى تصيب البشرة حيث تعمل الموجات الراديوية على رفع درجة الحرارة في المنطقة المستهدفة بالعلاج وذلك لتوفير البيئة المناسبة لنمو بروتين الكولاجين والإيلاستين والتى بدورها تعمل على شد البشرة والحصول على بشرة أكثر شباباً، وتستخدم التقنيات التي تعمل بالموجات الراديوية في علاج الترهلات والإرتخاءات الجلدية التي تظهر في الوجه والرقبة والترهلات التى تظهر في منطقة البطن وترهلات ما بعدة الولادة وترهلات الذراعين والفخذين.
  • الليزر، يستخدم الليزر في علاج التمددات الجلدية وفرط التصبغ ويحفز إنتاج الكولاجين في البشرة ويمكن إستخدامه لعلاج الترهلات والتجاعيد في مراحله المبكرة.
  • العلاجات التجميلية الموضعية، هناك العديد من أنواع العلاجات الموضعية المستخدمة في شد وتجميل البشرة والتى تستهدف الطبقة الخارجية من الجلد مثل ( علاج التقشير الكيميائي ، والعلاج التجميلي بالليزر و الكريمات التجميلية الموضعية ) والتى تعمل على التخلص من خلايا الطبقة الخارجية من الجلد وتحفز البشرة على إنتاج خلايا جلدية جديدة أكثر شباباً، حيث تعمل الخلايا الجديدة على شد البشرة وتأخير ظهور علامات التقدم في السن.

حب الشباب وشيخوخة الجلد

أثبتت الدراسات الحديثة أن الأشخاص الذين كانوا يعانون من حب الشباب وخضعوا لعمليات علاجية هم أقل تعرضاً للتجاعيد والترهلات من أقرانهم في المراحل العمرية، ويوجد العديد من الطرق المستخدمة في علاج حب الشباب مثل :

  • الريتونيدات الموضعية، حيث تعمل الريتونيدات على فتح المسامات الجلدية ومنع حدوث الإنسدادات التى تؤدي لظهور حب الشباب، كما أن الريتونيدات أثبتت دورها الفعال في عملية تجديد الخلايا وإنتاج الكولاجين في البشرة.
  • النبضات الضوئية Photofacials، حيث تعمل هذه النبضات على تقليل تواجد الخلايا الدهنية والمسؤولة عن ظهور حب الشباب في البشرة وتعمل على تجديد الخلاية وعلاج التصبغات الشمسية والعمرية في الوجه.

ما الفائدة من اتباع طرق الوقاية من شيخوخة الجلد في سن مبكر؟

تكمن أهمية البدء بالعلاج بسن مبكر في الحفاظ على البشرة وتأخير عملية ظهور الترهلات والتجاعيد والتمددات الجلدية قدر الإمكان وكذلك لتجنب استخدام الإجراءات الجراحية المحفوفة بالمخاطر، ويتميز الأشخاص الذين يحافظون على بشرتهم بحصولهم على ملامح وكأنهم أصغر من الحالة العمرية التى هم عليها فتطيل هذه الإجراءات من فترة الشباب في البشرة وتمنحك مظهراً أكثر جمالاً.

للإستشارات او طلب موعد​

أقرأ أيضاً