شد البشرة وإزالة التجاعيد

محرر ميدكا

محرر ميدكا

يُعد شد البشرة للحصول على بشرة مشدودة خالية من التجاعيد من أسمى السمات التجميلية التي ترنو إليها العديد من السيدات، ومن هنا كان لابد من توفير العديد من التقنيات التجميلية التي تساعدهن في شد البشرة وإزالة التجاعيد خاصةً من الوجه. وتعددت طرق شد الوجه مع التطور العلمي لطب التجميل، منها ما هو جراحي ومنها ما هو بالحقن أوبالليزر أوبالموجات الصوتية وموجات الراديو أو بالخيوط التجميلية وغيرها، سنذكر في مقالنا هذا عدد من الطرق الحديثة المتطورة وذات الشعبية العالية في طب التجميل والحاصلة على موافقة منظمة الغذاء والدواء.

طرق شد الوجه بالعمليات الجراحية

تستخدم العمليات الجراحية للوجه للعمل على رفع أنسجة الوجه المترهلة وشدها لاستعادة مظهر الوجه الأكثر شبابا بشكل طبيعي، تساعد عمليات تجميل الوجه على ظهور المريض بمظهر أصغر سناً واستعادة الجاذبية ومرونة البشرة.

وتعتبر جراحة الوجه إجراء معقد يتطلب معرفة واسعة في تشريح الوجه، ومجموعة مهارات محددة جداَ من التقنيات الجراحية بالاضافة لعين ذات خبرة للحصول على التفاصيل الجمالية، لذلك يجب اختيار جراح التجميل بعناية جراح ذا خبرة ومعرفة وحاصل على درجة البورد في الجراحة التجميلة.

يمكن تحقيق شد الوجه بإزالة التجاعيد عن طريق شد الطبقات العميقة تحت الجلد بدلًا من شد الجلد السطحي، ويتم ذلك لجلد الوجه والرقبة معاً في نفس الوقت إما تحت التخدير الموضعي أو تحت التخدير العام، وذلك بوضع الشق الجراحي خلف خط الشعر وفوق وأعلى الأذنين ثم يمتد حول الأذنين وخلفهما.

أنواع عمليات شد الوجه الجراحي

يتم تخصيص نوع جراحة شد الوجه وفقا لاحتياجات المريض وعلى ذلك سيختار جراج التجميل الأنسب للمريض:

شد الوجه المصغر

يستخدم هذا النوع من العمليات الجراحية للمرضى ذوي الدرجات الخفيفة من ترهل الجلد، تعتبر هذه التقنية أقل توغلاً حيث يقوم جراح التجميل بشد أنسجة الوجه العميقة من خلال شقوق قصيرة، وعادةً ما تكون هذه الشقوق على طول خط الشعر فوق الأذن أو في التجاعيد الطبيعية المحيطة بالأذن من خلالها يتم رفع الأنسجة حول الخدين وشدها لتحسين مظهر الخد وخط الفك والتخلص من المظهر المرهق، تساعد عملية الشد المصغرة على معالجة علامات الشيخوخة غير المرغوب فيها قبل أن تصبح واضحة بشكل أكبر، مما يساعد على تأجيل الحاجة لجراحة أكبر في المستقبل، وبالطبع يتم الاجراء تحت التخدير الموضعي او التخدير الكلي.

شد الوجه القياسي

يعالج الشد القياسي أو التقليدي بشكل كامل الشيخوخة المتوسطة إلى المتقدمة حول منتصف الوجه والرقبة وتعتبر أكثر شمولاً من شد الوجه المصغر، يحتاج هذا النوع وقت أطول للتعافي من الشد المصغر، ويتم من خلال شقوق يقوم بها الجراح خلف خط الشعر مباشرة بدءاً من الصدغين وحول مقدمة الأذن بحيث تكون الشقوق مخفية في الطيات الطبيعية يقوم الجراج بتعديل وضع الأنسجة العميقة تحت الجلد وشدها وإزالة الجلد الزائد وشد الترهل.

على ماذا تعمل عملية شد الوجه؟

يعتقد الناس أن شد الوجه الجراحي ينطوي على إجراء جراحات على الوجه بالكامل ( العيون والحاجب والخدين والذقن) ولكن في الحقيقة عملية شد الوجه تعالج الثلثين السفليين من الوجه والخدين وخط الفك فقط، ويرجع ذلك لوجود اختلافات في علم التشريج للجلد والعضلات والأنسجة الأخرى على طول الحاجب ومحيط الجفون، وتتطلب الجراحة التجميلية لهذه المناطق مجموعة مختلفة تماماً من التقنيات المستخدمة أثناء شد الوجه، ولكن يمكن للمريض أن يختار عملية جراحية أخرى مع عملية شد الوجه مثل اجراء جراحة شد الجفن أو معالجة المنطقة حول العينين أو الرقبة حيث يقوم جراح التجميل بإجراء عمليتين أو أكثر في عملية واحدة، وتظهر النتائج الكاملة للعمليات الجراحية لشد الوجه بعد 12 اسبوعاً تقريباً.

ما بعد جراحة شد الوجه

  • تحدث بعض الآلام الخفيفة التي تتطلب تناول مسكنات الألم لعدة أيام بعد إجراء العملية.
  • احتمال حدوث تنميل بسيط ومؤقت بالجلد لمدة قصيرة ونادرًا ما يستمر هذا التنميل لمدة أطول.
  • احتمال حدوث ضعف مؤقت لعضلات الوجه لمدة قصيرة ويتحسن تلقائيًا.

نصائح ما بعد عمليات شد الوجه

  • يجب القيام بالمشي عند الاستطاعة لتحريك الدورة الدموية والمساعدة على سرعة الشفاء، ويفضل أن يكون المشي لفترات قصيرة ومتقطعة
  • خلال الأسبوع الأول بدلًا من فترة طويلة ولمرة واحدة.
  • يجب على الرجال عدم حلاقة الذقن لمدة أسبوع كامل بعد العملية على الأقل.
  • يجب عدم التعرض للشمس مباشرة في الأسبوع الأول بعد إجراء العملية، وذلك بتغطية الوجه حتى لا تظهر بقع داكنة في مكان العملية.
  • ليس هناك محاذير من السفر بعد إجراء العملية ولكن يفضل عدم السفر خلال الأسبوع الأول بعد العملية.
  • يجب اجتناب صبغ الشعر بعد العملية ولمدة شهر كامل على الأقل.

إلى متى تستمر نتيجة جراحة شد الوجه ؟

بشكل عام فإنه كلما تم إجراء العملية في عمر أصغر وأنسجة أنضر، كلما طالت مدة بقاء نتيجة عملية شد الوجه . كما أن الطرق الحديثة لإجراء عمليات تجميل الوجه والتي تتضمن شد العضلات وشد الطبقات العميقة للجلد تدوم نتيجتها أكثر من عمليات شد الجلد السطحي فقط.

وإذا بدأ الجلد في الترهل بعد عدة سنوات من إجراء العملية، يمكن إعادة شده بعملية جراحية بسيطة لإطالة مدة اختفاء التجاعيد، وبهذه الطريقة البسيطة التي يمكن تكرارها تتجنب المريضة إمكانية إعادة كامل العملية بكافة خطواتها في المستقبل.

ومن البديهي أن التذبذب الكبير في الوزن والتدخين، والتعرض الكثير للشمس يؤدي إلى حدوث آثار عكسية على نتيجة العملية ودوامها.

طرق شد البشرة وإزالة تجاعيد الوجه بدون جراحة

قد يرغب العديد من المرضى بشد الوجه بدون استخدام عمليات جراحية أو حتى للحفاظ على نتيجة عمليات جراحية أجريت في وقت سابق، وفي حين أن في هذه الاجراءات الغير جراحية لا تمكن الطبيب من إزالة الجلد المترهل أو إعادة وضع الأنسجة إلا أنها تساعد على تحسين المظهر وتقدم مزايا بديلة لا يمكن أن توفرها عمليات شد الوجه وقد تستمر هذه النتائج لعدة سنوات.

هناك العديد من الخيارات المتاحة لكل السيدات التي تبحث عن الظهور بشكل أنيق وبشرة مشدودة خالية من التجاعيد والترهلات، مثل:

شد البشرة بالموجات فوق الصوتية

يتم استخدام الطاقة الحرارية الناتجة من الموجات فوق الصوتية لتصل إلى أعماق الجلد، ثم تقوم بدورها بتحفيز إنتاج ألياف الكولاجين اللازمة لشد البشرة وإزالة التجاعيد. وتستخدم العديد من التقنيات طاقة الموجات الفوق صوتية الآمنة لشد الطبقات العميقة من الجلد وشد العضلات في الوجه والرقبة، وعادةً ما يلاحظ المرضى اختلافاً ملحوظا في جودة بشرتهم بعد 3-2 أشهر، وتعد تقنية الثيرابي (Ultherapy) أحد أشهر التقنيات التي تستخدم هذا النوع من الموجات.

تتم تلك الطريقة في غضون 60 دقيقة ومن أهم مميزاتها:

  • تساعد في القضاء على الأعراض الأولية للشيخوخة المبكرة في الوجه والرقبة.
  • يمكن أن تتم بديلًا لجراحات شد البشرة.
  • خالية من الأعراض الجانبية سوى بعض الاحمرار والتورم الذي سرعان ما يختفي.

شد البشرة بالتررد الحراري

وفي تلك التقنية يتم استخدام الطاقة الناتجة من الموجات الراديوية لتتحول للطاقة الحرارية التي تساعد في تكوين الكولاجين اللازم لشد البشرة. حيث تعمل العديد من التقنيات الحديثه على شد الجلد المترهل والأنسجة تحت الجلد باستخدام طاقة الترددات الراديوية (RF)، والتي تعمل بدورها على ارسال أعمدة حرارية تعمل على تحفيز إنتاج الكولاجينن بعمق داخل الجلد للحصول على بشرة أكثر شبابا ويمكن استخدام هذه التقنيات على الحاجب وأسفل الخدين وخط الفك والرقبة ومنطقة العين لشد الوجه باكامل، وتستخدم تقنية الثيرماج توتال (Thermage) الأمريكية هذا النوع من الموجات.

ومن أهم عيوب تلك التقنية أنها تحتاج إلى أكثر من جلسة لتحقيق النتائج المرجوة في شد البشرة وإزالة التجاعيد .

شد الجلد باستخدام ميكرونيدلنغ الترددات اللاسلكية (RF microneedling)

 تقوم هذه التقنية على اساس استخدام الإبر الذهبية لجهاز التردد مع الجلد حيث تقوم الإبر أوتوماتيكيا بالدخول للجلد ويتم إرسال الموجات اللاسلكية من رأس الإبرة التي تؤثر في الطبقة السفلية من البشرة وتساعد على إنتاج الكولاجين والإيلاستين، وتعتبر هذه التقنية آمنه جداً وتؤثر فقط على المنطقة المستهدفة والعمق المستهدف دون التأثير على سطح الجلد بالحرارة واصابته بأي ضرر.

تقنية الليزر لإزالة التجاعيد

في عملية مشابهة للتقنيات السابقة، يُساهم الليزر بشكل كبير في شد البشرة وإزالة التجاعيد الجلدية من الوجه، حيث أن تجديد شباب الوجه بالليزر هو إجراء لتحسين المظهر المتضرر من أشعة الشمس والندوب الناتجة عن حب الشباب أو جدري الماء أو الإصابات وعلاج عيوب الوجه البسيطة والتصبغات ويقلل هذا العلاج من ظهور التجاعيد حول العينين والفم والخدين، ويمكن استخدام هذه التقنية بنوعين من الليزر أحدمها استئصالي يزيل الطبقات الرقيقة من الجلد، والليزر غير الإستئصالي والذي يحفز نمو الكولاجين ويشد طبقة الجلد مع الإشارة بأنه لا يمكن ازالة الجلد الزائد باستخدام هذه التقنية.
ويتم الإجراء بتوجيه شعاع مكثف من الليزر على الجلد حيث يقوم الليزر بدوره بتدمير الطبقة الخارجية من البشرة في الوقت نفسه يتم تسخين طبقة الأدمة في الجلد مما يؤدي إلى تحفيز إنتاج كميات كبيرة من الكولاجين من خلال جسم الإنسان، يستغرق هذا الإجراء 30 دقيقة أو أكثر حيث يعتمد وقت الإجراء على مساحة المنطقة المعالجة من الأجهزة المستخدمة مثل تقنيات الفراكشينال ليزر والفراكسل دول وغيرها.

إزالة التجاعيد بتقنية IPL

وتعتبر تقنية Intense Pulsed Light من التقنيات الحديثة وتعمل بنفس الأساس الذي تقوم عليه التقنيات السابقة مع اختلاف مصدر الطاقة.

وقد يتم استخدام تقنية IPL مع تقنية التردد الحراري (بالإنجليزية: Radiofrequency) للحصول على نتائج أفضل لشد البشرة وإزالة التجاعيد الجلدية.

شد البشرة بالحقن

تُستخدم العديد من المواد التي يتم حقنها في الجلد للتخلص من التجاعيد في الوجه والحصول على بشرة مشدودة، مثل:

  • البوتكس
    البوتوكس مادة تعمل على ارتخاء العضلات المشدودة التي تكون سببًا في ظهور التجاعيد أحيانًا.
  • الفيلر: والفيلر يعني حشو بعض المواد الكيمائية التي تساعد في التخلص من التجاعيد الجلدية، مثل حمض اللاكتيك المتعدد، والكولاجين، وحمض الهياليورونيك.

شد الوجه بستخدام الخيوط التجميلية

شد الوجه بالخيوط التجميلية هو اجراء يستخدم من خلاله خيط قابل للذوبان يستخدم لشد ورفع الجلد، قد يحتاج هذا الاجراء لمدة 45 دقيقة لإنهائه، يقوم جراح التجميل على سبيل المثال بادخال الخيط أسفل الحاجب واخراجه من فروة الرأس تحت الشعر وشده للعمل على شد الحاجب للأعلى، وتحارب الخيوط الشيخوخة بطريقة أخرى حيث أن الجسم يستثار من وجود الخيط ويقوم بإفراز كميات هائلة من الكولاجين والايلاستين في محاوله منه للتعافي مما يؤدي إلى شد الجلد وزيادة نضارة البشرة.

وفي الواقع يمكن دمج العديد من هذه الإجراءات مع بعضها البعض أو مع إجراءات جراحية تجميلية مختلفة للوجه ، مثل رفع الجفن أو جراحة رفع الحاجب، من أجل الحصول على أفضل النتائج في شد الأنسجة وعودة جاذبية الوجه.

الطرق الطبيعية لشد الوجه (شد الوجه في المنزل)

في الحقيقة تعددت الطرق والأجهزة المستخدمة منزليا لشد الوجه والتي تحتاج إلى عدة أشهر حتى تظهر فعاليتها بشكل واضح ولا تستمر لفترة طويلة على عكس عمليات التجميل في المراكز التجميلية فورية النتائج وتبقى نتائجها لفترات طويلة.

وبالتأكيد لن يتم مقارنة نتائج تجارب شد الوجه في المنزل في العمليات الجراحية والإجراءات الطبية المخصصه لشد البشرة وذلك لأن أي إجراء يتم فعله في المنزل هو لعلاج الجلد فقط دون التعمق بما يكفي لإصلاح أربطة الوجه والطبقات الداخلية.

من الأمثلة على الأجهزة المستخدمة منزليا لتقليل التجاعيد والتي لا ينصح باستخدامها دون استشارة الطبيب هو جهاز الهايفو المنزلي والذي يعمل بالموجات الفوق صوتية، جهاز هوم بيوتي لشد الوجه ويعمل عن طريق مستشعرات وثلاثة أنواع من الطاقة، بالإضافه الى الوصفات الطبيعيه والخلطات المنزليه والتي ينصح بالحذر منها لتجنب تهيج البشرة وردة الفعل العكسيه للجلد.

تمارين شد الوجه المنزلية

يمكن أن يؤدي تدليك الوجه في المنزل أيضًا إلى زيادة الدورة الدموية، مما يسمح لمزيد من الأكسجين والمواد المغذية بالوصول إلى خلايا الجلد، ويوصى بممارسة اليوغا على الوجه لمدة 20 دقيقة ستة مرات في الأسبوع وقد تلاحظ بعض السيدات نتائج بسيطة على الوجه والرقبة بعد اسبوعين من بدء التمرين، وبطبيعة الحال لا تصل النتائج لنتائج العمليات الجراحية والتقنيات المستخدمة في المراكز التجميلية.
قبل البدء بتمارين الوجه يوصى بوضع كريم مرطب أو أي زيت من الزيوت المناسبة للوجه، سنذكر الآن عدد من تمارين اليوغا للوجه على سبيل المثال:

أولاً: تمارين يوغا تفادي شيخوخة العيون مثل تدلي الجفون وأقدام الغراب وأكياس العين والانتفاخ

اضغطي بإصبعيك الأوسطين معًا في الزاوية الداخلية للحاجبين، ثم باستخدام أصابع السبابة، اضغطي على الزوايا الخارجية للحاجبين، ثم قومي بالنظر في اتجاه السقف وارفعي الجلد الموجود أسفل العينين إلى أعلى مع الشد لأعلى ثم استرخ،  يتصح بتكرار الخطوات السابقة 6 مرات ومن ثم إغلاق العينين لمدة 10 ثوانٍ.

ثانياً: يوجا الوجه لمكافحة شيخوخة الخدين

قومي بفتح الفم على شكل  “O” ، مع إخفاء أسنانك بشفتيك ثم قومي بالتبسم مع الحرص على إبقاء الأسنان مخفية وكرري ذلك 6 مرات، بعد ذلك امسكي شكل الابتسامة مع وضع إصبع السبابة على الذقن ثم ابدأي في تحريك الفك لأعلى ولأسفل حيث يميل الرأس بلطف إلى الخلف ثم  استرخ وكرر ذلك مرتين.

ثالثاً: يوجا الوجه لمكافحة شيخوخة الجبين

ضع كلتا يديك على الجبهة باتجاه الداخل وقومي بفرد كل الأصابع بين الحاجبين وخط الشعر ثم امسحي أصابعك برفق نحو الخارج عبر الجبهة ، واستخدمي ضغطًا خفيفًا لشد الجلد، استرخي وكرر التمرين 10 مرات.

أفضل كريمات شد الوجه والرقبة

هناك العديد من منتجات العناية بالبشرة المصممة للمساعدة في الحفاظ على بشرة الوجه والرقبة لتكون ذات بهجة ونعومة. إن العثور على كريمات شد الوجه والرقبة التي ترقى إلى مستوى المهمة يتطلب بحثًا مكثفًا حول المكونات التي ستوفر أكبر قدر من الفائدة، ويعتبر فيتامين سي عالي الفعالية والببتيدات من المكونات المثالية في كريمات شد الوجه، لذا ينصح البحث عن كريم أو منتج يحتوي على 20-15% من فيتامين سي وحمض الفيروليك وفيتامين هـ.

أسباب ظهور التجاعيد

قبل الخوض في الصيحات الأخيرة لشد البشرة وإزالة التجاعيد، لابد من معرفة سبب ظهور التجاعيد والترهلات الجلدية في الوجه وفي باقي الجسم.

ولعل من أشهر تلك الأسباب:

  • التعرض للشمس بصفة مستمرة، تعمل أشعة الشمس على تكوين الشوارد الحرة في الجلد، والتي تقوم بدورها بتدمير ألياف الكولاجين والإلاستين التي تساعد في إعطاء الجلد القوام المشدود.
  • سوء التغذية، خاصةً تلك الأطعمة المصنعة التي لا تحتوي على العناصر الغذائية الضرورية لحيوية الجلد، ومن هنا كان لابد من تناول الأغذية الغنية بالبروتينات والمعادن والفيتامينات الضرورية لصحة الجلد.
  • التعرض للجفاف، يعمل الجفاف على فقدان البشرة لقوامها المشدود ومن ثم الحصول على تجاعيد الوجه.
  • التوتر المستمر، يعمل زيادة التوتر على الإصابة بأعراض الشيخوخة المبكرة مثل ظهور تجاعيد الوجه والرقبة.
  • فقدان الوزن، بعد نقصان الوزن المفاجئ يُصاب الجلد بالترهلات والتجاعيد، ولذلك كان لابد من الخضوع لإحدى طرق شد البشرة وإزالة التجاعيد من الوجه وبقية الجسم.

خلاصة، نستطيع الجزم بأن طب التجميل قدم العديد من التقنيات التي ساعدت السيدات على شد البشرة وإزالة التجاعيد الجلدية التي تصيبهم كعلامة للشيخوخة المبكرة أو حتى بعد إنقاص الوزن.

محرر ميدكا

محرر ميدكا

للإستشارات او طلب موعد​

أقرأ أيضاً