شد البشرة وإزالة التجاعيد

مراكز تجميل

يُعد الحصول على بشرة مشدودة خالية من التجاعيد من أسمى السمات التجميلية التي ترنو إليها العديد من السيدات، ومن هنا كان لابد من توفير العديد من التقنيات التجميلية التي تساعدهن في شد البشرة وإزالة التجاعيد خاصةً من الوجه.

طرق شد البشرة وإزالة تجاعيد الوجه

هناك العديد من الخيارات المتاحة لكل السيدات التي تبحث عن الظهور بشكل أنيق وبشرة مشدودة خالية من التجاعيد والترهلات، مثل:

شد البشرة بالموجات فوق الصوتية

يتم استخدام الطاقة الحرارية الناتجة من الموجات فوق الصوتية لتصل إلى أعماق الجلد، ثم تقوم بدورها بتحفيز إنتاج ألياف الكولاجين اللازمة لشد البشرة وإزالة التجاعيد.

تتم تلك الطريقة في غضون 60 دقيقة ومن أهم مميزاتها:

  • تساعد في القضاء على الأعراض الأولية للشيخوخة المبكرة في الوجه والرقبة.
  • يمكن أن تتم بديلًا لجراحات شد البشرة.
  • خالية من الأعراض الجانبية سوى بعض الاحمرار والتورم الذي سرعان ما يختفي.

شد البشرة بالتررد الحراري

وفي تلك التقنية يتم استخدام الطاقة الناتجة من الموجات الراديوية لتتحول للطاقة الحرارية التي تساعد في تكوين الكولاجين اللازم لشد البشرة.

ومن أهم عيوب تلك التقنية أنها تحتاج إلى أكثر من جلسة لتحقيق النتائج المرجوة في شد البشرة وإزالة التجاعيد .

تقنية الليزر لإزالة التجاعيد

في عملية مشابهة للتقنيات السابقة، يُساهم الليزر بشكل كبير في شد البشرة وإزالة التجاعيد الجلدية من الوجه.

إزالة التجاعيد بتقنية IPL

وتعتبر تقنية Intense Pulsed Light من التقنيات الحديثة وتعمل بنفس الأساس الذي تقوم عليه التقنيات السابقة مع اختلاف مصدر الطاقة.

وقد يتم استخدام تقنية IPL مع تقنية التردد الحراري(بالإنجليزية: Radiofrequency) للحصول على نتائج أفضل لشد البشرة وإزالة التجاعيد الجلدية.

شد البشرة بالحقن

تُستخدم العديد من المواد التي يتم حقنها في الجلد للتخلص من التجاعيد في الوجه والحصول على بشرة مشدودة، مثل:

  • البوتكس، وهي مادة تعمل على ارتخاء العضلات المشدودة التي تكون سببًا في ظهور التجاعيد أحيانًا.
  • الفيلر، والفيلر يعني حشو بعض المواد الكيمائية التي تساعد في التخلص من التجاعيد الجلدية، مثل حمض اللاكتيك المتعدد، والكولاجين، وحمض الهياليورونيك.

أسباب ظهور التجاعيد

قبل الخوض في الصيحات الأخيرة لشد البشرة وإزالة التجاعيد، لابد من معرفة سبب ظهور التجاعيد والترهلات الجلدية في الوجه وفي باقي الجسم.

ولعل من أشهر تلك الأسباب:

  • التعرض للشمس بصفة مستمرة، تعمل أشعة الشمس على تكوين الشوارد الحرة في الجلد، والتي تقوم بدورها بتدمير ألياف الكولاجين والإلاستين التي تساعد في إعطاء الجلد القوام المشدود.
  • سوء التغذية، خاصةً تلك الأطعمة المصنعة التي لا تحتوي على العناصر الغذائية الضرورية لحيوية الجلد، ومن هنا كان لابد من تناول الأغذية الغنية بالبروتينات والمعادن والفيتامينات الضرورية لصحة الجلد.
  • التعرض للجفاف، يعمل الجفاف على فقدان البشرة لقوامها المشدود ومن ثم الحصول على تجاعيد الوجه.
  • التوتر المستمر، يعمل زيادة التوتر على الإصابة بأعراض الشيخوخة المبكرة مثل ظهور تجاعيد الوجه والرقبة.
  • فقدان الوزن، بعد نقصان الوزن المفاجئ يُصاب الجلد بالترهلات والتجاعيد، ولذلك كان لابد من الخضوع لإحدى طرق شد البشرة وإزالة التجاعيد من الوجه وبقية الجسم.

خلاصة، نستطيع الجزم بأن طب التجميل قدم العديد من التقنيات التي ساعدت السيدات على شد البشرة وإزالة التجاعيد الجلدية التي تصيبهم كعلامة للشيخوخة المبكرة أو حتى بعد إنقاص الوزن.

للإستشارات او طلب موعد​

يمكنم استخدام النموذج أدناه وسيتم الإتصال بكم

المزيد من مدونة ميدكا الطبية

قسيمة مجانية بقيمة 200 ريال

للإستخدام فقط بعيادة التجميل النسائي لإزالة التصبغات وتجميل المناطق الحساسة النسائية قبل تاريخ 30 اكتوبر