تقنية الترافورمر

ما هي تقنية الترافورمر ULTRAFORMER

هي تقنية غير جراحية تعمل بالموجات فوق الصوتية ترفع وتشد الجلد وتعطي اطلالة أكثر شبابًا، تعمل بشكل مثالي على شد الوجه والرقبة وهي تقنية آمنه لجميع مناطق الوجه كالعينين وحول الفم.

 تعمل باستخدام الموجات فوق الصوتية المركزة وعالية الكثافة  بهدف إعادة تشكيل الكولاجين في الجلد لإزالة التجاعيد والترهل للوجه والجسم وتستهدف طبقات عميقة من الجلد وصولا إلى الطبقة التي يعمل أطباء الجراحة التجميلية على شدها في عمليات شد الوجه الجراحي.

طريقة عمل الترافورمر

صممت طاقة الموجات فوق الصوتية الترافورمر للعمل بدقة وبتراكيز عالية على شد الجلد بشكل دقيق جداً لرفع ونحت الجسم بدون جراحة أو تأثير على مناطق أو طبقات الأنسجة غير المقصودة أثناء العلاج.

يتم نقل طاقة الموجات الفوق صوتية بدقة عالية وبشكل مباشر إلى طبقة الأدمة بهدف التخلص من الأنسجة التالفة والبدء بالعملية الطبيعية للجسم لتكون الأنسجة الجديدة والصحيحه وذلك بغرض التئام طبقة الجلد المستهدفه مما يؤدي إلى تدفق الكولاجين والايلاستين خلال مرحلة إعادة بناء الأنسجة.

خطوات الإجراء

في بداية الأمر عليك زيارة طبيب الجلدية و التجميل لتحديد المناطق المستهدفة للعلاج وتحديد نطاق وعمق الموجات الفوق صوتية التي سيتم استخدامها أثناء علاج الترافورمر.

  • عند البدء بالجلسة يتم وضع جل على المنطقة المستهدفه للعلاج بالالترافورمر و تجهيز الإعدادات المناسبة للتقنية حسب رؤية طبيب التجميل.
  • تتغلغل الموجات الفوق صوتية المركزة إلى طبقات الجلد من خلال الحرارة لتعزيز عملية تكوين الكولاجين حيث يملأ الكولاجين الجديد التجاعيد مما يؤدي إلى شد الجلد، ويمكن استخدامه على جميع أجزاء الوجه وعلى طول خط الفك لاستهداف ترهلات الجلد والتجاعيد.
  • يمتاز الترافورمر بقدرته للوصول لطبقة SMAS وهي عبارة عن طبقة رقيقة موجودة بين النسيج العضلي وطبقة الدهون علماً أنها الطبقة المستهدفة في عمليات التجميل الجراحية لشد الوجه، وذلك من خلال تغلغل الأعمدة الحرارية للموجات الفوق صوتية المركزة عالية الكثافة في هذه الطبقة.
  • يعمل الجسم كردة فعل على افراز كميات هائلة من الكولاجين والايلاستين إلى المنطقة المستهدفة لعلاجها وتجديد خلاياها.

استخدامات تقنية الالترافورمر

  • محاربة آثار الشيخوخه والخطوط الدقيقة في البشرة.
  • شد تجاعيد الجفون وتجاعيد ما حول العينين.
  • رفع الجفون والحواجب بدون جراحة.
  • شد وتحديد خط الفك وعلاج الذقن المزدوج.
  • شد ترهلات الجسم كترهلات الذراعين والبطن.
  • التحسين من قوام الجسم وشد ترهلات الجسم.

مدة العلاج

 عادةً ما تستغرق جلسة الترافورمر من 60-30 دقيقة حسب المنطقة المستهدفة وترتبط مدة الإجراء بحسب حالة المراجع و مساحة المنطقة المعالجة، وعادة ما تستغرق جلسة الوجه والرقبه من  30-20 دقيقة فقط.

المناطق المعالجة بتقنية الألترافورمر

جميعنا نعلم أن منطقة العينين والأنف من المناطق المليئة بالأوعيه الدموية والأعصاب وكنا نحذر دوما من التأكد من كفاءة وخبرة طبيب التجميل لأن الخطأ في مثل هذه المناطق يؤدي إلى كارثة مثل العمى لاسمح الله ، امتاز جهاز الترافورمر بقدرته على علاج جميع المناطق حتى الحساسة منها مثل منطقة العينين ومنطقة الفم بأمان وفاعلية وذلك من خلال توفير أداة خاصة لهذه المناطق للعمل عليها بدقة وكفاءة، ومن أكثر المناطق علاجاً بهذه التقنية:

  • خط الفك.
  • الطيات الأنفية.
  • منطقة العنق.
  • الخطوط الدقيقة والتجاعيد العامة على الوجه.
  • منطقة فوق الركبة والذراع.
  • منطقة جلد الطن وخاصة الدهون العنيدة.
  • يعالج الذقن المزدوجة بكفاءة.
  • منطقة الأرداف والفخذين.
  • شد ترهلات ما بعد الحمل.

مزايا الجهاز

  • يعمل بالموجات الفوق صوتية المركزة والدقيقة MMFU للحصول على أفضل النتائج.
  • يحتوي على أداة MF2 والتي تستهدف المناطق الضيقة والحساسة على الوجه.
  • جهاز الترافورمر حاصل على براءة اختراع.
  • يوفر سبعة أدوات متعددة الوظائف والعمق المستهدف حيث يصل إلى SMAS وطبقة الأدمة السفلية وغيرها من الطبقات حيث تبدأ مقاسات الأداوات المستخدمة من 1-5 ملم إلى 13 ملم.
  • متوسط وقت العلاج من 30-20 دقيقة.
  • الحصول على نتائج فورية مع استمرار التحسن على مدار 9 أشهر.
  • يتميز بتوزيع الطاقة بشكل متساوي وعدم الإضرار بالمناطق المحيطة بالمنطقة المستهدفة.
  • التخلص من الدهون المستعصية وذلك بتدمير طبقة الدهون والتخلص منها من قبل الجسم عن طريق الجهاز اللمفاوي من خلال عملية التمثيل الغذائي.
  • جهاز الترافورمر آمن ومريح ومعتمد من منظمة الغذاء والدواء الأمريكية.
  • عدد الجلسات للمريض

تحتاج معظم الحالات من جلسة إلى جلستين فقط  يفصل بين الجلسات 6-3 أشهر ويفضل عمل جلستين للمريض للحصول على نتائج أفضل.

يتفق الخبراء على أنه يمكن تحقيق نتائج مثيرة باستخدام اترافورمر وتستمر النتائج بالتحسن حتى 9 أشهر بعد اجراء العلاج ويمكن اعادة العلاج كجلسة كل سنة للحفاظ على النتائج وذلك اعتماداً على حالة المريض.

النتائج

تظهر النتائج من الجلسة الأولى وذلك بسبب شد طبقة SMAS  والتي تنكمش بالحرارة بسبب احتواءها على البروتين الذي يمتاز بالتقلص من الحرارة فتظهر النتائج التالية من أول جلسة:

  • يرفع ويشد الجلد المترهل.
  • يحسن من مرونة الجلد.
  • يحدد ملامح الوجه والجسم.
  • يحارب آثار الشيخوخه ويزيد من نضارة البشرة.

مابعد العلاج بالترافورمر

يفضل أغلب المرضى تقنية الترافورمر لما تمتاز به من عدم الحاجة لأي اجراءات قبل أو بعد العلاج خلافا عن باقي التقنيات الأخرى، فيرتبط العلاج بالترافورمر بعدم التوقف عن العمل مما يسمح للمرضى بالعودة إلى الأنشطة اليومية فوراً بعد العلاج مع وجود آثار جانبية طفيفة لا تذكر تزول من تلقاء نفسها بعد فترة بسيطه مثل:

  • قد يعاني بعض المرضى احمرار طفيف وتورم يزول بعد عدة ساعات وأو بضعة أيام.
  • قد يعاني البعض أيضاً من كدمات خفية مؤقته أو خدر طفيف.
  • الشعور ببعض الوخز أو الحكة في المكان المعالج.

عادةً تصيب الآثار الجانبية لتقنية الترافورمر فقط المرضى ذوي البشرة الحساسة، ولا يوجد شعور بالألم من هذه التقنية عدا أثناء الاجراء قد يكون هناك ألم طفيف محتمل إلا في بعض الحالات النادرة من أصحاب البشرة الحساسة ويقوم الطبيب بوضع مادة مخدرة لألا يشعر المريض بأي ألم.

المرشحون لاجراء تقنية الترافورمر

تمتاز تقنية التارفورمر بمناسبتها لكلا الجنسين لما فيها من نتائج طبيعية وخاصةً للرجال على عكس التقنيات الأخرى تحافظ على المظهر الذكوري بلا تغيير في الشكل أو في حجم الوجه أو في هيكله، وبالطبع النساء مرشحات لهذه التقنية للحفاظ على جاذبيتهم وجمالهم، وكل من يريد التخلص من علامات الشيخوخة و الحفاظ على المظهر الشاب ولمن يعاني من مشكلة الذقن المزدوج (اللغلوغ) وغيرها من المتطلبات التجميلية كتحسين مظهر الجسم.

للإستشارات او طلب موعد​