تكبير المؤخرة ومنحها الشكل المشدود المميز يُساهم في زيادة الثقة بالنفس وتحسين القوام الذي يزيد من معالم الأنوثة والجاذبية، ولذلك زاد الإقبال على هذا النوع من عمليات التجميل فهنالك العديد من الخيارات المُتاحة في هذا المجال والمتنوعة ما بين الأساليب الجراحية والغير جراحية.

عملية تكبير المؤخرة

من أكثر الطرق المُتبعة في عمليات تكبير المؤخرة هي التي يتم فيها سحب كمية مناسبة من دهون الجسم ويجب أن تكون هذه دهون زائدة سواء من الدهون الموجودة في الفخذين أو في منطقة البطن وبعد ذلك يتم إعادة حقنها بمنطقة المؤخرة، وذلك لزيادة حجمها وشدها ومنحها مظهر مستدير وبارز أكثر جاذبية من المظهر المسطح.

وتعدد الأماكن التي يتم بها حقن المؤخرة وذلك حسب الحالة ما بين” العضلة الوسطى والصغرى والكبرى”، كما تتنوع الحشوات المستخدمة في تكبير منطقة المؤخرة ما بين حشوة الدهون الذاتية من دهون الجسم الخاصة وما بين حشوات السيليكون.

ومن بعض عيوب هذه العملية أن ألمها وكدماتها يمكن أن تظل لأسابيع بعد العملية ويمكن أن تكون المؤخرة أكبر من اللازم بعد العملية ولكن حجمها يقل بالتدريج حتى تصبح في الحجم المناسب.

مميزات عملية تكبير المؤخرة بالدهون الذاتية

هنالك العديد من المميزات لعملية تكبير المؤخرة بواسطة الدهون الذاتية المأخوذة من الدهون الطبيعية المتراكمة بالجسم، ومن هذه المميزات:

  • التخلص من الدهون الزائدة بالجسم.
  • تقليل نسبة السيلوليت بالجسم.
  • نحت شكل المؤخرة بأفضل شكل لتصبح أكثر ملائمة وجاذبية لكل أنواع الملابس.
  • نتائج العملية تدوم لفترة طويلة.

طرق أخرى لتكبير المؤخرة

هنالك العديد من التقنيات والطرق التي تُستخدم لحالات تكبير المؤخرة والتي يتم اختيار الأفضل والمناسب لكل حالة بالتشاور مع الطبيب المختص، وفيما يلي بعضاً منها:

 البدل/ البروتيز “Prothèse”

يتم هذا الإجراء تحت التخدير العام أو حقنة الإيبيدورال، ومن أهم ميزاتها ما يلي:

  • تتميز هذه التقنية بطول فترة نتائجها.
  • متينة ومقاومة للوضعيات المختلفة.

حقن حمض الهيالورونيك

يتم استخدام حمض الهيالورونيك في إجراءات تكبير المؤخرة من مميزات هذه الطريقة ما يلي:

  • لا ينتج عنها أي ندبات.
  • إجراء آمن.
  • يُعطي نتائج مرضية في أغلب الأحيان.

سلبيات حقن حمض الهيالورونيك:

  • يذوب مع مرور الأيام.
  • لا يُعطي نتائج دائمة بل يزول مفعوله بعد سنة أو أكثر بقليل.
  • تكلفته عالية نسبياً.

 الخيوط التجميلية

في حالة وجود ترهل بمنطقة المؤخرة من الممكن استخدام تقنية الخيوط التجميلية والتي تقوم بشد المؤخرة وتقلل من ترهلاتها وبالتالي تحسين من شكل المؤخرة وتناسقها.

حقن الأنسولين

من المعروف عن أبر الأنسولين أنها تزيد من نسبة السكر بخلايا وأنسجة الجسم وبالتأكيد ستزيد نسبة الدهون بهذه المنطقة مما يزيد من حجم المؤخرة، ولكن هذه الطريقة تحتاج للمتابعة الطبية وإتخاذ الأدوية اللازمة مع الإلتزام بالنظام الغذائي والرياضة.

 الفيلر

  • تساعد حقن الفيلر على زيادة حجم منطقة المؤخرة وشدها ورفعها لتُصبح أكثر تناسقاً.
  • تُعتبر من الطرق الآمنة على الجسم.

قبل إتباع كل هذه الطرق يجب أولًا الذهاب لطبيب مختص لإجراء فحوصات لاستثناء وجود مشاكل بالعضلات أو مشاكل صحية ما مثل مشكلة ضمور العضلات الذي يؤدي لترهل هذه المنطقة وصغر حجمها أو وجود أي عيوب خلقية أو مشاكل صحية قبل إجراء أي تقنية من التقنيات التجميلية.

الخطوة الأولى تبدأ هنا!

للإستشارات والمواعيد فضلاً اضافة رقم هاتفك وسيتم الاتصال بك