medica-logo-anniversary

تقنية ال بي جي LPG Lipomassage

تقنية ال بي جي LPG Lipomassage
Picture of محرر ميدكا

محرر ميدكا

تقنية ال بي جي ( LPG Lipomassage ) هي آمنة وفعالة وحاصلة على براءة اختراع. الهدف من استخدامها هو إذابة الدهون المستعصية حتى مع اتباع أنظمه غذائية واتباع التمارين الرياضية. تستخدم تقنية LPG لكلا الجنسين من جميع الأعمار حيث يتم اختيار برنامج فردي لكل مريض على الجهاز.

يعرف LPG أيضاً باسمLipomassage  مصنع من قبل الشركة الفرنسية Endermologie والتي تتمتع بخبرة تزيد عن 30 عاماً في تقنيات التجميل. يستخدم لشد الجسم وصقل القوام وإعادة توزيع الدهون وتحسين السيلوليت وتخفيف علامات التمدد. من خلال تعدد بكرات ورؤوس وبرامج الجهاز على حسب المنطقة المعالجة وخصائص الجلد.

أماكن استخدام تقنية LPG في الجسم

يمكن استخدام علاج LPG على العديد من المناطق مثل:

  • منطقة البطن.
  • الأرداف.
  • الساقين.
  • الذراعين.
  • جذع الجسم ومنطقة البطن والخواصر.

سبب فقدان البشرة لإشراقتها وظهور التجاعيد في الوجه والرقبة

يفقد الوجه تماسكه وتتدلى الجفون وتظهر الطيات الأنفية العميقة ويتمدد الجلد مع التقدم في العمر. مما يؤدي لترهل البشرة وظهور التجاعيد ويكمن السبب الرئيسي في قلة افراز الكولاجين الداعم للبشرة والإيلاستين والذي يمدها بالمرونة. بالإضافة لقلة افراز الهيالورونيك والذي يساعد على ترطيب البشرة وامتلاءها والاحتفاظ بالماء فيها.

كذلك يعمل الإجهاد والتدخين والتلوث على تبطيئ الدورة الدموية ويسبب تراكم السموم مما يفقد الجلد اشراقته لتصبح البشرة باهتة فاقدة لنضارتها.

LPG لعلاج الوجه والرقبة

تحتوي تقنية LPG على رأس صنع خصيصاً لمنطقة الوجه والرقبة. حيث تعمل التقنية عن طريق التدليك الميكانيكي بلطف بالإضافة لإصدار نبضات دقيقة على البشرة بهدف تحفيز الخلايا الليفية في طبقة الأدمة مما ينتج عنه زيادة انتاج الكولاجين والإيلاستين وزيادة في محتوى حمض الهيالورونيك في البشرة.

أن استخدام النبضات الدقيقة في علاج LPG تعمل على تقشير البشرة وتزويد الأنسجة بالأكسجين ويساعد على توحيد لون البشرة.

تمتلك تقنية LPG القدرة على تحديد ملامح الوجه من خلال القدرة على تنشيط عمليات تحليل الدهون في الذقن المزدوجة وشد البشرة.

آلية وطريقة عمل التقنية

عند وضع الجهاز اليدوي على البشرة يتم سحب جزء صغير من البشرة مع طبقة الدهون تحت الجلد في تجويف المقبض. ومن ثم يتم التدليك ببكرات ميكانيكية لطيات الجلد بتردد من 2 – 16حركة في الثانية. مما يساعد على تحفيز العضلات وجميع طبقات الجلد في المنطقة المستهدفة. وينشط تحلل الدهون وزيادة إفراز المواد المهمة على إعادة هيكل البشرة وتوسيع الأوعية وتخفيف التورم بالإضافة لإفراز هرمون الفرح الإندورفين مما يزيد الإسترخاء والراحة.

لا يحتوي مقبض تقنية LPG لعلاج الوجه والرقبة على بكرات ميكانيكية ولكن يتم سحب الجلد قليلا للخلف بواسطة اسطوانة وتدليكها بشكل خفيف لتنعيم البشرة مع حركات دائرية خفيفة. ويتم استخدام مقبض خاص للمنطقة المحيطة بالعينين للسماح بتنفيذ حركات أكثر ليونة.

التحضير للعلاج

في بداية الأمر يتم فحص بشرة المريض من قبل الطبيب لتحديد موانع العلاج باستخدام LPG إن وجدت ومن ثم يملي الطبيب التوصيات للمريض في حال عدم وجود أي موانع.

على المريض الإقلاع عن التدخين واتباع نظام غذائي صحي متوازن مع تخفيف الأملاح. بالاضافة لشرب الماء وعدم إجراء أي علاج تجميلي في اليوم السابق مثل التقشير البارد وإزالة الشعر وغيرها. لعلاج السيلوليت ونحت الجسم يرتدي المريض بدلة خاصة يوفرها المركز الطبي قبل العلاج.

في التحضير لعلاج الوجه والرقبة بالإضافة للتعليمات السابقة يتم تنظيف البشرة من مستحضرات التجميل ومن ثم يتم وضع كريم خاص للوجه واختيار البرنامج المناسب للمريض حسب البشرة وعمر المريض.

مميزات استخدام LPG للوجه والرقبة

تعمل تقنية LPG على التخلص من التجاعيد وخطوط التعابير وتساعد على رفع الخدين وتخفف من ظهور الذقن المزدوجة بالإضافة لتوريد البشرة وشدها وزيادة مرونتها. بالإضافة للتخلص من الهالات والإنتفاخات حول العينين نتيجة لتوسيع الأوعية الدموية والليمفاوية بفعل التدليك والنبضات الدقيقة بالإضافة إلى زيادة رطوبة الجلد بنسبة 80%. زيادة مرونة الجلد بنسبة 46%. تخفيف التجاعيد وعمقها بنسبة 21%. وتحسن البشرة بشكل عام بنسبة .98%

علاج السيلوليت بجهاز LPG

السيلوليت عبارة عن تجمعات من الدهون تتكون تحت الجلد وتضغط على النسيج الضام في البشرة ليظهر سطح البشرة بمظهر متكتل ومجعد بالإضافة لإعاقة الدورة الدموية واللمفاوية لينتج عنه تجمع المياه والسموم.

من خلال أداة الشفط المحمولة يدوياً لتقنية LPG والمحتوية على بكرات ميكانيكية تقوم الأخصائية بتدليك المنطقة المستهدفة مما يساعد على تكسير الدهون العنيدة (السيلوليت) وتحفيز تدفق الدم في المنطقة المعالجة والتخلص من السموم عن طريق سوائل الجسم الزائدة. لذلك يجب على المريض شرب الكثير من الماء بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي واتباع التمارين الرياضية لتعزيز العلاج والحصول على أفضل النتائج.

يعمل علاج LPG على صقل القوام وتكسير الدهون وعلاج السليولايت بالإضافة لذلك يساعد على شد الجلد وإعادة الهيكل للبشرة من خلال زيادة إنتاج الكولاجين والإيلاستين والهيالورونيك مما يؤدي لنضارة البشرة وزيادة مرونتها وتحسين الشكل الخارجي وتخفيف علامات التمدد وتغذية البشرة من خلال زيادة الدورة الدموية في المنطقة المستهدفة.

لا يعد علاج LPG وسيلة لإنقاص الوزن ولكنه يعالج ترهلات الجلد بعد فقدان الوزن ويعالج علامات التقدم في السن الظاهرة على البشرة.

مدة علاج LPG والنتائج

تظهر النتيجة فورية في علاج الوجه والرقبة وتظهر النتائج النهائية بعد انتهاء الجلسات التي يحددها الطبيب. عادةً ما تكون الجلسات العلاجية للوجه والرقبة من 8 – 10 جلسات تستغرق الجلسة الواحدة من 15 – 30  دقيقة بمعدل جلستين اسبوعياً.

تظهر نتائج العلاج واضحة لنحت الجسم والتخلص من السيلوليت بعد الجلسة العلاجية السادسة. يحتاج الجسم من 12 – 20 جلسة علاجية حسب ما يحدده الطبيب المعالج وحسب المناطق المستهدفة تستغرق الجلسة 45 دقيقة تقريباً يتم اجراء العلاج مرتين اسبوعياً أيضاً.

تستمر نتائج العلاج عادةً لمدة ستة أشهر ويعتمد طول الفترة على الصحة والعمر ونمط الحياة المتبع. قام العديد من المرضى باعتماد علاج LPG ضمن حياتهم للحفاظ على شكل الجسم ورونقه من خلال جلسة واحدة كل شهر.

مميزات علاج LPG

  • علاج معتمد من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) حيث تعتبر أول تقنية معترف بها ميكانيكياً من قبل إدارة الغذاء والدواء لتخفيف محيط الجسم وتخفيف السيلوليت. والجهاز الأول والوحيد المعترف به لتحفيز التصريف اللمفاوي.
  • علاج غير جراحي وبدون ألم تقنية طبيعية 100%دون استخدام أي مواد كيميائية.
  • علاج آمن مع الحد الأدنى من الآثار الجانبية.
  • علاج مناسب لجميع أنواع البشرة ومناطق الجسم ولكلا الجنسين.
  • لا يحتاج إلى فترة تعافي ويمكن للمريض ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي.
  • علاج تشنجات وآلام العضلات.

الآثار الجانبية

تقتصر الآثار الجانبية على بعض الإحمرار ما يلبث أن يختفي وفي الحالات النادرة جداً قد تصاب البشرة الحساسة جداً في بعض الكدمات ولكن بشكل عام ليس له آثار جانبية.

موانع استخدام تقنية LPG

يتم التأكد من خلو المريض من أي موانع لاستخدام تقنية LPG مثل

  • الأمراض المزمنة.
  • الأورام الخبيثة.
  • أمراض تخثر الدم أو استخدام أدوية مضادات التخثر.
  • الالتهابات البكتيرية والفيروسية المصحوبة بارتفاع الحرارة.
  • ارتفاع ضغط الدم ومشاكل الأوعية الدموية وأمراض القلب.
  • تورم الغدد اللمفاوية أو التهابها.
  • فترة الحيض.
  • وجود تقرحات وجروح طفح جلدي وخراجات على البشرة.

هل يمكن الجمع بين تقنية LPG والتقنيات الأخرى

يمكن الحفاظ على ثبات النتائج باتباع الأنظمة الغذائية والرياضة وتحسين النتيجة باتباع اجراءات وتقنيات أخرى مثل العلاج بالموجات الفوق صوتية والمايكرونيديلنج والموجات الترددية والكهرومغناطيسية بالإضافه إلى الحقن مثل حقن الميزوثرابي والبلازما الغنية بالصفائح الدموية والسكلبترا وغيرها من التقنيات الممكنة حسب مشورة الطبيب.

Picture of محرر ميدكا

محرر ميدكا

للإستشارات او طلب موعد​