medica-logo-anniversary

تقنية السكارليت للبشرة

السكارليت للوجه
Picture of محرر ميدكا

محرر ميدكا

تقنية السكارليت للبشرة Scarlet RF هي إجراء تجميلي يستخدم لعلاج العديد من مشاكل البشرة. وتنتج عن دمج  تقنية الترددات الراديوية (RF) وتقنية المايكرونيدلينج (microneedling).

وهي تقنية فعالة وآمنة وغير جراحية معتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA). حيث تعمل ترددات الراديو المجزأة على تسخين الطبقات الداخلية في الجلد بدعم من تقنية microneedling عن طريق عمل ثقوب مجهرية في الجلد بواسطة إبر مجهرية، وتعمل كل إبرة مجهرية كقطب كهربي يبعث نبضات من طاقة التردد اللاسلكي في الأدمة مما يولد حرارة تساعد على تحفيز إنتاج الكولاجين المسؤول عن إعادة تشكيل بنية الأنسجة في الجلد (البروتين الأساسي للبشرة) مما يؤدي إلى تحسن ملحوظ في مظهر البشرة واستعادة حيوتها.

استخدامات تقنية السكارليت

تميزت تقنية السكارليت الثورية بقدرتها على علاج العديد من مشاكل البشرة. ولقد حازت على شعبية وانتشار واسع في جميع عيادات الطب التجميلي لما لها من فوائد ونتائج رائعة. ويمكن استخدامها في علاج مشاكل البشرة مثل:

  • علاج حب الشباب النشط وندبات حب الشباب.
  • إعادة بناء الكولاجين المفقود في البشرة.
  • تحسين حالات وأعراض الوردية.
  • شد البشرة وإعادة حيويتها.
  • علاج وتحسين المسامات في البشرة.
  • تخفيف ظهور الأوردة العنكبوتية (علاج الدوالي).
  • توحيد لون البشرة وعالاج التصبغات الجلدية الناتجة عن أشعة الشمس والتئام الجروح.
  • علاج تجاعيد الوجه وتجاعيد حول العين.
  • علاج الندبات الناتجة عن الحروق.
  • شد ترهلات الجسم البسيطة.
  • شد الجفون بشكل آمن.
  • تحسين وعلاج علامات التمدد الحمراء والبيضاء بالجلد.
  • علاج نمو الشعر تحت الجلد.

المرشحون للعلاج بجهاز السكارليت

تعمل تقنية السكارليت Scarlet RF على جميع أنواع البشرة، حيث أن سكارليت تقنية تكنولوجية حاصلة على براءة اختراع وتعتمد على موجات الراديو التي لا تتأثر بنوع ولون البشرة.

ومن الجدير بالذكر أنه يجب تجنب استخدام تقنية سكارليت للحامل والمرضعة أو لمن لديه غرسات معدنية أو منظم ضربات للقلب أو لأمراض المناعة الذاتية أو السرطانات وسرطان الجلد أو مستخدمي حبوب الرواكتين والأشخاص المصابين بعدوى جلدية أو مرض جلدي مثل الأكزيما.

مميزات تقنية سكارليت

  • تقنية آمنة وفعالة غير جراحية.
  • تعالج جميع أجزاء الجسم وآمنة لمنطقة الشفاه وحول العينين.
  • معتمدة من إدارة الدواء والغذاء الأمريكية FDA ) ).
  • تقنية حاصلة على براءة اختراع أمريكية ودولية في أكثر من سبعين دولة.
  • آمنة لجميع أنواع البشرة.
  • تعافي سريع والعودة للحياة الطبيعية مباشرة.

آلية عمل تقنية سكارليت

تعمل تقنية سكارليت بطريقة العلاج الجزئي وعمل ثقوب في الجلد بالإبر الدقيقة المطلية مع ترددات الراديو وذلك في طبقات الجلد الداخلية دون الإضرار بالسطح الخارجي للجلد مما يعمل على تحفيز البروتين الأساسي لبنية تكوين البشرة، وتمتاز التقنية بالتحكم بالعمق المستهدف وفي شدة وسرعة توصيل الطاقة للحصول على أفضل النتائج.

طريقة استخدام تقنية سكارليت

يتم تطهير المنطقة المستهدفة ومن ثم يتم تخدير منطقة العلاج بكريم موضعي، يقوم الطبيب بالضغط على المنطقة المراد علاجها بواسطة الجهاز المحمول باليد مما يسمح للإبر الدقيقة في الجهاز بعمل ثقوب في الجلد، بعد تثبيت الإبر في المنطقة المعالجة يصدر من خلالها موجات الراديو. والتي تعمل على تسخين طبقة الأدمة بدرجة حرارة من 50-60 درجة مما يعمل على استعادة الأنسجة الضامة وتحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين في البشرة للحصول على بشرة مشدودة ومشرقة وموحدة اللون دون آثار جانبية مزعجة أو فرط تصبغ بعد العلاج.

ماقبل العلاج بتقنية سكارليت

  • يجب اتخاذ بعض الإجراءات من ِقبل المريض خلال الفترة السابقة للعلاج بسكارليت مثل:
  • تجنب استخدام مميعات الدم (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) لمدة أسبوع.
  • تجنب التعرض لأشعة الليزر أو العلاج بضوء LED أو التقشير الكيميائي لمدة أربعة أسابيع.
  • تجنب جميع منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على الريتينول لمدة أربعة أسابيع.
  • التوقف عن استخدام Accutane قبل ستة أشهر من العلاج.
  • شرب كميات كبيرة من الماء لمدة أربعة أيام قبل العلاج.
  • تجنب إجراء أي من طرق التسمير قبل أسبوعين من العلاج.

ما بعد العلاج بتقنية سكارليت

قد تسبب تقنية السكارليت للبشرة بعض الإحمرار والتورم البسيط لبضع ساعات بعد العلاج وقد يشعر المريض ببعض الحرارة في المنطقة المعالجة، وعادةً ما تكون ارشادات طبيب التجميل بعد العلاج بتقنية السكارليت هي:

  • وضع كمادات باردة على المنطقة المعالجة لمدة ربع ساعة للتخلص من الحرارة والإحمرار.
  • تجنب أي مصدر مباشر للحرارة مثل الساونا وأشعة الشمس.
  • استخدام واقي شمس بعامل حماية 30 أو أكثر.
  • تجنب إزالة القشور الجلدية ومتابعة استخدام المرطبات حتى تزول من تلقاء نفسها.
  • تجنب استخدام أي نوع تقشير خلال فترة العلاج.
  • يسمح للمريض استخدام مستحضرات التجميل فور زوال الإحمرار والتورم.
  • سيشعر المرضى في حالة علاج فروة الرأس بتقنية السكارليت ببعض الشد الخفيف لعدة أيام.
  • يجب على المريض تنظيف البشرة بمطهرات خفيفة مع استخدام عوامل النمو وحمض الهيالورونيك للمساعدة في سرعة التعافي وتجنب استخدام أي منتجات تحتوي على الريتينول أو المنظفات الحمضية لمدة أسبوعين.

عدد الجلسات

يعتمد الوقت اللازم للعلاج وعدد الجلسات على حجم وحالة المنطقة المراد علاجها، حيث تعتبر تقنية السكارليت تقنية موفرة للوقت وفعالة بشكل كبير، عادةً ما تستغرق جلسة العلاج من 30-45 دقيقة وقد تستغرق جلسات الوجه 20 دقيقة تقريباً وجلسة الرقبة حوالي 10 دقائق.

عادةً ما يتم اجراء 3 جلسات في المتوسط بفاصل 2-4 أسابيع وقد يتطلب العلاج في حالات التجاعيد والندبات 4-6  جلسات، أما في علاج تجديد شباب الوجه فيحتاج المريض لجلسة واحدة في الشهر.

متى تظهر النتائج؟

تعتمد النتائج على حالة البشرة ونوعها وعلى طبيعة المشكلة المراد علاجها في البشرة. تظهر نتائج نضارة وشد البشرة على الفور وتستمر النتائج في التحسن بسبب استمرار تجدد ألياف الكولاجين والإيلاستين في البشرة. في معظم الحالات تظهر النتائج القابلة للقياس تدريجياً خلال شهرين إلى ثلاثة أشهر وقد يحتاج المريض لستة أشهر للحصول على النتائج النهائية.

عادةً ما يوصى بإجراء ثلاث جلسات على الأقل للحصول على أفضل النتائج. ويمكن استمرار ظهور النتائج من ستة أشهر إلى عام حسب حالة البشرة العامة.

الجمع بين سكارليت والعلاجات الأخرى

يفضل الجمع بين العلاجات للحصول على أفضل النتائج. حيث يمكن الجمع بين تقنية سكارليت مع حقن البلازما (PRP) الغنية بالصفائح الدموية. والتي تعتمد على حقن المكان المستهدف ببلازما الدم المعالجة في جهاز طرد مركزي لزيادة تركيز الصفائح الدموية. والتي تساعد في تحفيز البشرة على إفراز الكولاجين وتحفيز علاج الأنسجة المتضررة وإنتاج خلايا جديدة. بالإضافة لوجود الفيتامينات والمعادن والبروتينات في بلازما الدم والتي تعمل على عودة نضارة البشرة وعند الجمع بين العلاجين نحصل على نتائج رائعة جداً في علاج فروة الرأس والبشرة.

كما يمكن الجمع بين السكارليت وتقنية الميزوثرابي. والتي تعتمد أيضاً على حقن تركيبات من مستخلصات طبيعية غالباً ما تكون نباتية غنية بالفيتامينات والمعادن والإنزيمات وبعض المواد الطبية والتي تساعد بدورها في زيادة كثافة الشعر وتحسين حالة البشرة.

بالتأكيد يمكن الجمع بين تقنية السكارليت وتقنيات الليزر والحشوات الجلدية كعلاجات تكميلية مثل البوتوكس والفيلر وتقنية الفراكشينال وتقنية الفراكسل دول.

Picture of محرر ميدكا

محرر ميدكا

للإستشارات او طلب موعد​

أقرأ أيضاً