تقنية الزلتيك (النحت البارد الامريكية )… وعجلة التطور العلمي “دهون تتجمد وتذوب”

الرئيسية/المجلة الطبية/تقنية الزلتيك (النحت البارد الامريكية )… وعجلة التطور العلمي “دهون تتجمد وتذوب”

* نتائج التقنية قد تختلف من شخص الى آخر حسب الحالة 

أظهرت الأبحاث والدراسات التي تم إجرائها في معمل ويلمانز الشهير بجامعة هارفارد الأمريكية فاعلية وأمان تقنية النحت البارد في التخلص من الدهون بطريقة خارجية بعيدا عن الجراحة. *

 

مزايا تقنية الزلتيك

  • القدرة على التخلص من الزوائد والتجمعات الدهنية  في الجسم بدون جراحة وبشكل دائم  *
  • عدم الحاجة إلى أي نوع من التخدير الموضعي والعام 
  • يتم العلاج خلال جلسة إلى جلستين دون الحاجة الى فترة نقاهة 
  • تستغرق الجلسة الواحدة أقل من ساعة واحدة 
  • ليس بالضرورة ممارسة الرياضة أو الخضوع لبرنامج غذائي 
  • تقنية معتمدة من FDA  الامريكية والسعودية 

 

 

آلية عمل تقنية الزلتيك

وتكمن فكرة هذه التقنية في تبريد وتجميد الخلايا الدهنية بالجسم بحيث يتم القضاء عليها والتخلص منها بانتقائية عالية دون التأثير على البشرة أو مكونات الجسم المجاورة الأخرى. ويرجع ذلك إلى آلية التبريد المحكومة والدقيقة جدا والمصحوبة بدرجة عالية من الانتقائية للدهون. ويشير البروفسور روكس اندرسون رئيس معمل أبحاث ويلمانز ورئيس الفريق العلمي ورئيس الجمعية الأمريكية لطب وجراحة الليزر بأن هذه التقنية تعمل من خلال مبدأ فريد في التعامل مع الدهون والتخلص منها بفاعلية كبيرة فاقت 80 % من الحالات المعالجة بالإضافة إلى مستويات الأمان العالية.

 

 

 

إن تقنية النحت البارد الامريكية هي نتاج تطبيق عملي لمبادئ علمية فريدة ومتميزة جعلت معالجة الدهون والتخلص منها أمرا متاحا وميسورا بعيدا عن الجراحة. وهاهي عجلة التطور العلمي تدور والأيام حبلى دوما بالجديد والحديث.

 

 

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط وخدمات من اطراف خارجية مثل قوقل. This website uses cookies and third party services. موافق