medica-logo-anniversary

تقنية إم سكلبت نيو ( EMSCULPT NEO ) لحرق الدهون وبناء العضلات

تقنية إم سكلبت نيو ( EMSculpt Neo )
Picture of محرر ميدكا

محرر ميدكا

يعد جهاز إم سكلبت نيو ( EMSCULPT NEO ) الفريد و الأول من نوعه القادر على حرق الدهون وبناء العضلات في آن واحد. حيث يعمل جهاز ام سكلبت على نحت وتشكيل الجسم مع الحفاظ على بشرتك والجلد من الترهل.

ويعد خياراً مهماً للأشخاص الذين يبحثون عن الرشاقة ويرغبون بتخفيف الوزن والتخلص من الدهون دون اللجوء إلى عمليات شفط الدهون الجراحية والتى تستغرق الكثير من الوقت للإستشفاء. على عكس تقنية إم سكلبت والتى لا تحتاج إلى فترة نقاهة بعد جلسة العلاج.

كيف تعمل تكنولوجيا إم سكلبت

تعتمد التقنية في عملها على الجمع بين تقنية الموجات الراديوية ( RF ) مع الترددات الكهرومغناطيسية المركزة عالية الكثافة ( HIFEM ).

تعمل موجات الراديو ( RF ) على رفع درجات الحرارة في العضلات وذلك في مدة تصل إلى 4 دقائق من جلسة العلاج. وتكمن أهمية رفع درجات الحرارة في تهيئة العضلات للتعرض للجهد العضلي بما يسمى عملية الإحماء. تشبه عملية تسخين العضلات التى نقوم بها قبل الخضوع لأي نشاط رياضي. وتوفر هذه العملية الحماية من تعرض العضلات للإجهاد أو التقلصات والتشنجات العضلية.

كما وتؤثر الموجات الراديوية بشكل مباشر على الطبقة الدهنية أسفل الجلد حيث تعمل على قتل الخلايا الدهنية. وذلك عبر تسخين جزيئات الماء في هذه الخلايا مما يؤدي إلى تبخر جزيئات الماء و موت الخلايا الدهنية. ومن ثم يقوم الجسم بالتخلص من الخلايا التالفة بشكل تدريجي. وتعمل تقنية إم سكلبت على التخلص من 30% من نسبة الدهون أسفل الجلد.

وتعمل الموجات الكهرومغناطيسية عالية الكثافة ( HIFEM  ) على تحفيز العضلات للقيام بعملية الإنقباض بكثافة. ويؤدي ذلك إلى زيادة معدل نمو الخلايا والنسيج العضلي ومما يساهم في عملية نمو العضلات وزيادة حجم الكتلة العضلية بنسبة قد تصل إلى 25% عن حجمها الأصلي.

تقوم تقنية إم سكلبت ( EMSculpt ) بإرسال نبضات للنسيج العضلي تؤدي إلى انقباض العضلات بما يعادل 20 ألف تمرين قرفصاء للمعدة والتى لا يمكن لأي شخص القيام بها خلال 30 دقيقة بشكل طوعي. و توفر هذه الإنقباضات المتتالية عملية انقباض مستمر للعضلات وذلك يحفز عملية ضخ الدم و التغذية الضرورية لبناء الأنسجة العضلية.

الأشخاص المرشحون للعلاج باستخدام تقنية إم سكلبت

  • الأشخاص الذين يبحثون عن نحت و إبراز عضلات البطن و التخلص من الدهون العنيدة المتراكمة أسفل البطن. حيث يمكن لتقنية إم سكلبت انقاص محيط الخصر بمقدار 4 سم.
  • تستخدم تقنية إم سكلبت كعلاج غير جراحي للعمل على شد الأفخاذ والأرداف. حيث يمنحك العلاج الإنحناء بشكل متناغم مع الرفع الذي ترغب بالحصول عليه.
  • يستخدم لزيادة حجم العضلات في منطقة الكتف والذراين والساقين بالإضافة إلى تقليل نسبة الدهون في مناطق مختلفة من الجسد.
  • تعمل على التخفيف من سلس البول وذلك من خلال تحفيز و تقوية العضلات الكامنة في منطقة الحوض، مما يساهم في تقوية العضلات واستعادة السيطرة العصبية و العضلية على المثانة.
  • تساهم في علاج انفصال العضلات في المعدة أثناء الحمل بنسبة تصل إلى 20%.

عدد جلسات العلاج ومدة كل جلسة

تختلف عدد جلسات العلاج من شخص إلى آخر تبعاً للمنطقة الخاضعة للعلاج وكمية الدهون المتراكمة أسفل الجلد والتى يرغب المريض بالتخلص منها. وعادة ما يحتاج المريض من 4 إلى 8 جلسات حيث يكون بين كل جلسة والتى تليها 2 إلى 4 أيام للحصول على نتائج مثالية. وتبلغ مدة الجلسة 30 دقيقة فقط للحصول على النتائج المطلوبة.

متى تبدأ النتائج بالظهور

تبدأ النتائج بالظهور بعد أسبوعين إلى أربعة أسابيع من جلسة العلاج. وتستمر النتائج بالتحسن لمدة تصل إلى أكثر من شهرين بعد آخر جلسة وذلك بسبب قيام الجسم بالتخلص من الخلايا الدهنية التالفة بشكل تدريجي، مع استمرار بناء الخلايا و الأنسجة العضلية في المنطقة المعالجة.

مدة استمرار النتائج؟ هل يعود المريض لإجراء المزيد من الجلسات؟

تعتمد مدة استمرار نتائج تقنية الإم سكلبت نيو على مدى نشاط الشخص نفسة ونمط حياته. حيث تستمر النتائج لمدة طويله وقد تكون نتائج دائمة في حال اتباح نمط حياه صحي والإلتزام بممارسة التمارين الرياضية. وذلك للحفاظ على قوة العضلات من خلال استخدامها.

في حال عدم الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية ستبدأ العضلات بالتضاؤل ببطئ نتيجة عدم استخدامها وقد تتراكم الدهون أيضاً. في هذه الحالة قد يحتاج المريض لإعادة الجلسات بعد مدة أو إجراء جلسة واحده كل عام للحفاظ على النتائج. ومن الجدير بالذكر أن عدد الجلسات في هذه الحالة أقل من عدد الجلسات التي تم إجراؤها في عملية العلاج الأولية. ويتم تحديد عدد الجلسات بناءً على النتائج المرغوبة.

أثناء جلسة العلاج

يشعر المريض بارتفاع درجة الحرارة بشكل يمكن احتماله. بالإضافة إلى الإنقباض المستمر في العضلات والذي يشبه إلى حد كبير التمارين الرياضية المكثفة مع فارق الإسترخاء والراحة أثناء جلسة العلاج.

ما بعد جلسة العلاج

يحصل المريض على قوام أكثر رشاقة وجسم منحوت بشكل متجانس، وتستمر عملية بناء العضلات إلى أكثر من 6 أشهر، يحصل من خلالها المريض على عضلات أكثر بروزاً عند استخدام اي ام سكلبت في منطقة البطن أو الأرداف، وينصح الأطباء بالقيام بعملية تنظيم للتغذية بشكلٍ صحي والقيام ببعض التمارين الرياضية الخفيفة للمحافظة على نتائج العلاج إلى أطول فترة ممكنة.

لا تغني جلسات العلاج اي ام سكلبت عن التمارين الرياضية، ويمكن الاستفادة من جلسات العلاج كعامل حفاز للبدء بالإلتزام بالتمارين الرياضية، حيث تساهم جلسات اي ام سكلبت بتوفير الرشاقة و الخفة التى تسهل عملية القيام والالتزام بالتمارين والأنشطة الرياضية.

مميزات العلاج باستخدام تقنية إم سكلبت ( EMSculpt )

  • تعد تكنولوجيا إم سكلبت الأولى والوحيده من نوعها الحاصل على شهادة الجودة والإعتماد من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية ( FDA ).
  • يعمل جهاز إم سكلبت على حرق الدهون و بناء العضلات في آن واحد.
  • يجنبنا جهاز إم سكلبت الكثير من المخاطر التى يمكن التعرض لها عند اللجوء للعمليات الجراحية للتخلص من الدهون و شد الجلد.
  • يعمل في العديد من الأماكن في الجسد مثل البطن، الكتفين، الأرداف، الذراعين، الساقين وغيرها.
  • يتميز بالمحافظة على الجلد من الترهل بعد عملية إذابة الدهون، وذلك نتيجة لعملية بناء العضلات عوضاً عن هذه الدهون.
  • يمكن للمريض العودة إلى ممارسة أنشطته اليومية بعد جلسة العلاج بشكل طبيعي ولا يحتاج المريض إلى فترة للإستشفاء.
  • لا يحتاج المريض إلى تخدير المنطقة الخاضعة للعلاج، حيث لا يشعر المريض بأي ألم يذكر أثناء جلسة العلاج.

الآثار الجانبية للعلاج باستخدام اي ام سكلبت

تعد الآثار الجانبية في جهاز إم سكلبت صفرية وذلك مقارنه بالنتائج التى يحصل عليها المريض. فلا تتجاوز الآثار الجانبية الشعور بالتعب المؤقت في العضلات وظهور بعض علامات الإحمرار والتورم والتى سرعان ما تزول مع مرور الوقت.

ويمكن للمريض القيام بالأنشطة الرياضية في نفس اليوم بعد جلسه العلاج.

الأشخاص الغير مرشحون للعلاج باستخدام تقنية إم سكلبت

  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة الزائده والكتله الدهنية المرتفعه.
  • الأشخاص الذين لديهم معادن أو إلكترونيات مزروعه في الجسم مثل جهاز تنظيم ضربات القلب وغيرها.
  • المرضى الذين يعانون من مشاكل في العضلات أو لديهم تاريخ مرضي لمشاكل العضلات.

استخدام إم سكلبت أثناء الحمل

 لا ينصح باستخدام جهاز إم سكلبت للنساء الحوامل وذلك للحفاظ على صحة الجنين. حيث يؤدي استخدام اي ام سكلبت إلى حدوث انقباضات متكررة في عضلات البطن مما قد يؤدي إلى حدوث عملية إجهاض للجنين. ويمكن للنساء البدأ بالخضوع لجلسات العلاج بعد 6 أشهر من الولادة. حيث يمكن لتقنية إم سكلبت التخلص من الدهون المتراكمة أسفل البطن والوزن الزائد الناتج عن عملية الحمل. بالإضافة إلى دورها في شد عضلات البطن والتخلص من الترهلات الجلدية الناتجة عن الحمل والولادة وصقل القوام.

Picture of محرر ميدكا

محرر ميدكا

للإستشارات او طلب موعد​

أقرأ أيضاً