تسلخات الجلد في المناطق الحساسة

المناطق الحساسة من أكثر المناطق المعرضة لظهور الطفح الجلدي بسبب عدم توفر التهوية الكافية وبسبب الاحتكاك المستمر بين ثنايا الجلد في هذه المنطقة وهي أكثر المناطق عرضة للتعرق مما يجعلها بيئة جيدة لنمو البكتيريا والفطريات.

وقد تشمل الأعراض ظهور بثور حمراء صغيرة أو بعض البقع الحمراء المغطاه بالقشور ومن الأعراض أيضاً الحكة أو الحرقان مع وجود بعض الافرازات وتغير في لون البشرة.

من العوامل المساعدة على ظهور التسلخات الجلديه في المناطق الحساسة:

  • زيادة الوزن التي تسبب الاحتكاك بين ثنايا الجلد.
  • اهمال النظافة الشخصية ما يساعد على نمو البكتيريا والفطريات.
  • ارتفاع درجة حرارة الجو والتي تسبب زيادة التعرق والاصابة بالالتهابات.
  • اهمال علاج الالتهابات البسيطة لتزيد وتتطور ليصبح علاجها أصعب.

يصيب الطفح الجلدي أو تسلخات الجلد في المناطق الحساسة جميع الفئات العمرية الكبار والأطفال من كلا الجنسين النساء والرجال و أيضاً مرضى السكري، وتكون الفتيات اللواتي لم يصلن لسن البلوغ أو النساء بعد سن اليأس أكثرعرضة للإصابة بالطفح الجلدي في المناطق الحساسة وذلك لأن الأنسجة في المناطق الحساسة لديهم رقيقة وجافة بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين

أسباب الطفح الجلدي في المناطق الحساسة

  • العدوى الفطرية: تسبب احمرار وقشور وحكة في منطقة ما بين الفخذين والأعضاء التناسلية وعلى الأرداف وتكون منتشرة أكثر عند الرجال و الأطفال.
  • التهاب الجلد التماسي أو التلامسي: ويكون بسبب تعرض الجلد لمواد مهيجة للجلد مثل المعطرات أو ورق التواليت أو بعض أنواع الصابون أو بعض أنواع المنظفات أو نوع من أنواع الأقمشة المصنعة منها الملابس وهذه المنطقة تكون أكثر عرضة لهاذا النوع لانها في احتكاك دائم مع الملابس والمنظفات أو قد يكون بسبب حمام السباحة المعالج بالكلور وارتداء ملابس السباحة المبللة لفترة طويلة من الزمن وأيضاَ بسبب اللاتكس وهي مادة مسببة للحساسية قد تؤدي إلى ظهور طفح جلدي في منطقة الأعضاء التناسلية وهي شائعة الاستخدام في الواقيات الذكرية.
  • الصدفية: هي حالة جلدية شائعة وسبب ظهورها غير معروف ولكن الأطباء يتوقعون أنه اضطراب في المناعة الذاتية ويمكن أن ينتج عنه طفح جلدي وردي ، متقشر ، مثير للحكة في أي مكان من الجسم، وقد تسبب الصدفية تقرحات في منطقة الأعضاء التناسلية.
  • الطفح الحراري:  ويظهر نتيجة انسداد المسام واحتباس العرق بداخلها لتظهر الحكة والهيجان والبثور على الجلد والسبب الرئيسي ارتفاع درجة الحرارة.
  • ·         التهاب الغدد العرقية: وهو طفح جلدي نادر ينتج بشكل عام عن انسداد بصيلات الشعر في مناطق بها الكثير من الغدد العرقية وحيث يحتك الجلد بالجلد ، مثل الإبطين والفخذين ومنطقة الفخذ، يظهر التهاب الغدد العرقية القيحي عادةً على شكل رؤوس سوداء أو نتوءات حمراء مؤلمة تحت الجلد. ويمكن أن تنفتح هذه الرؤوس لتخرج صديدًا.
  • ·         النشاط البدني الشديد: قد تتسبب الأنشطة البدنية في احمرار وتسلخات للجلد وخصوصا في حال لبس الشورتات والملابس القصيرة.
  • حلاقة الشعر: بشكل خاطئ او استخدام شفرات غير نظيفة قد يسبب تسلخات والتهاتبات المنطقة الحساسة.

وهناك العديد من  الأعراض الأخرى مثل بقع متقشرة وسميكة بيضاء أو تورم واحمرار في المنطقة الحساسة أو ظهور شقوق صغيرة ويمكن أن تشير أعراض التسلخات والالتهاب إلى أمراض أخرى في الأعضاء التناسلية.

العدوى المنقولة بسبب الاتصال الجنسي

بعض الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي يمكن أن تسبب أيضًا طفح جلدي وتسلخات في الجلد مثل:

  • الهربس التناسلي: يمكن أن ينتج عن هذه الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي نتوءات حمراء صغيرة ، والتي تتطور إلى بثور على المنطقة الحساسة  والأرداف ومنطقة المهبل والفخذين الداخليين وهي بثور مؤلمة ومثيرة للحكة.
  • الزهري الثانوي: هو مرض ناتج عن بكتيريا ينتشر على أي مكان في الجسم ينتقل بالاتصال الجنسي وليس بالضرورة وجود حكة،عندما يتطور مرض الزهري من المرحلة الابتدائية إلى الثانوية ، يمكن أن تحدث تقرحات في أي مكان من الجسم.
  • الثآليل التناسلية: يسببها فايرس يدعى الورم الحليمي (HPV) وينتج عنه طفح جلدي على شكل بثور صغيرة تسبب الحكة  لونها مشابه للون الجلد.

الطفيليات المسببة للطفح الجلدي والتسلخات في المنطقة الحساسة

  • الجرب: وهو طفح جلدي يسببه نوع من العث يسمى Sarcoptes scabiei. يسبب الحكة خصوصاً في الليل يصيب عدة مناطق في الجسم منها المناطق الحساسة وعلى الفخذين.
  • قمل العانة: هو عبارة عن حشرات صغيرة تسبب الحكة وأحيانا تسبب تقرحات، تضع بيوضها في مناطق الأعضاء التناسلية يمكن علاجها بغسول يحتوي على 1٪ بيرميثرين متوفر في الصيدليات دون وصفات طبية.
  • قمل الجسم: هي حشرات مختلفة عن حشرات قمل العانة  تكبرها حجما تعيش في الملابس وعلى الجلد يمكن أن تُسبِّب لدغات قمل الجسم حكَّةً شديدة وقد تلاحظ مساحات صغيرة من الدم والقشور على بشرتك وقد تغزو المناطق التناسلية.

التشخيص

 يتم تشخيص الالتهاب عن طريق سؤال الطبيب للمريض عن التاريخ الطبي للمريض وفحص منطقة الحوض كامل للبحث عن احمرار أو بثور أو أي أعراض تشير الى التهاب المنطقة الحساسة ويمكن أن يتحقق الطبيب من وجود إفرازات مهبلية والتي يتم فحصها لرؤية إن كان هناك عدوى من أي نوع، وممكن أن يتحقق الطبيب من أي أمراض منقولة جنسياً وذلك بفحص عينة بول لتحليلها واستبعاد الأسباب الأكثر خطورة لتهيج الأعضاء التناسلية ، وقد يتم اجراء اختبار KOH في حال الاشتباه بعدوى فطرية وبأخذ خزعة من الجلد وفحصها.

طرق الوقاية والعلاج

  • النظافة الشخصية للجسم وعدم وعدم تبادل الأدوات الخاصه مع الآخرين.
  • ·         تجنب ارتداء الملابس الضيقة وخاصة المصنوعة من الالياف الصناعية ويفضل لبس الملابس المصنوعة من المواد الطبيعية مثل القطن.
  • ·         غسيل الملابس باستمرار وتغيرها بشكل متكرر.
  • ·         تجنب زياة الوزن والتقليل من الاحتكاك بين الجلد.
  • تجنب التواجد في الطقس الحار ومحاولة البقاء في جو معتدل.
  • اتباع الطرق التي تقي من نقل الامراض بالاتصال الجنسي مثل الواقي الذكري .
  • اتباع نظام غذائي صحي يعزز مناعة الجسم لمحاربة أي عدوى تسبب الطفح الجلدي للمناطق التناسلية.

في العديد من الحالات تختفي بعض التهابات وتسلخات الجلد من تلقاء نفسها إذا حافظت على نظافة المنطقة وجفافها، ويعتمد علاج الطفح الجلدي على السبب  الأساسي، ويتم علاج العدوى الفطرية باستخدام مضادات الفطريات الموضعية وفي الحالات الشديدة استخدام المضادات عن طريق الفم وكذلك البكتيرية.

وينصح بعد عمل نشاط بدني عنيف يجب الاستحمام وتنشيف المنطقة بين الفخدين جيدا، ولتقليل الاحتكاك في هذه المنطقة يمكن استخدام الفازلين أو كريمات التي تحتوي على الزنك مثل زينكوسيل أو الزينكوديرم

عادة ما يتم إزالة قمل الجسم وقمل العانة بغسول علاجي.، يوضع على الأعضاء التناسلية لفترة طويلة لقتل الحشرات المسببة للطفح الجلدي ثم تغسل المنطقة بالماء ، و يتم علاج الجرب بالمراهم الطبية والكريمات.

تعالج حالات الثآليل التناسلية إما بأدوية موصوفة أو بإزالتها بالنيتروجين السائل، ومن الأفضل أن يقوم الطبيب بإزالتها.

وإن كان سبب الطفح الجلدي في المناطق الحساسة عدوى  جنسية قد تحتاج للمضادات الحيوية وأنواع أخرى من العلاج وعلى الطرف الآخر الزوج أو الزوجة العلاج أيضا، إذا لم تقلل العلاجات من التهيج فقد يتم إجراء مزيد من الاختبارات لاستبعاد الحالات الأساسية الأكثر خطورة مثل سرطان المناطق الحساسة لاسمح الله، ولحسن الحظ أن سرطان المناطق الحساسة نادر الحدوث.

إذا كان الطفح الجلدي ناتجًا عن حساسية ، فإن إزالة مسببات الحساسية ستؤدي بدورها للتخلص من الحساسية، ويمكن للطبيب أن يجري بعض الاختبارات لمعرفة السبب في حال كان سبب الحساسية غير معروف.

وعلى الرغم من عدم وجود علاج لاضطرابات المناعة الذاتية  إلا أن بعض الأدوية  مثل مثبطات جهاز المناعة  يمكن أن تساعد في السيطرة على الأعراض أو اضطرابات الجلد.

يمكن علاج مرض الزهري بسهولة بالبنسلين ، إذا تم اكتشافه مبكرًا، أما إذا تم اكتشافه متأخراً فقد تكون هناك حاجة إلى كورسات إضافية من المضادات الحيوية.

كيف يمكننا التخفيف من التهيج والألم؟

يمكن التخفيف من بعض التهيج باستخدام كمادات باردة بوضع الثلج في قطعة قماش ناعمة ومن ثم وضعها على المنطقة المصابة، مع العلم أنه لا يصح وضع الثلج مباشرة على الجلد.

اذا كان المريض يعاني من تشققات في الجلد أو تقرحات فلا يضع أي كريم أو غسول حتى يتم فحصه من قبل الطبيب، وكذلك عدم استخدام أي كريم أو غسول متواجد في المنزل دون استشارة الطبيب.

يكون استخدام الكريمات أو البراهم بغسل المنطقة بالماء ثم تجفيفها بمنشفة خاصة بالمريض نظيفة خالية من المعطرات ومن ثم دهن العلاج على مكان التسلخات.

هل يكون الطفح الجلدي في المناطق الحساسة معدي؟

يمكننا معرفة ما إذا كان الطفح الجلدي معدي أو لا  حسب نوع وسبب الطفح الجلدي فقد لا يكون معدي مثل حساسية الجلد من بعض المواد وقد يكون معدي مثل الطفح الجلدي الناتج عن الاتصال الجنسي أو عن بعض الآفات والحشرات.

للإستشارات او طلب موعد​

أقرأ أيضاً