خيوط الأنف لتحسين كنتور الأنف وتنحيفه ورفع الأرنبة

محرر ميدكا

محرر ميدكا

تعد خيوط الأنف من افضل خيارات تجميل الأنف بدون جراحة. فهي وسيلة بسيطة وآمنة بديلة لحقن الفيلر والجراحة التجميلية. وتتم عملية تجميل الأنف بالخيوط التجميلية عن طريق الحقن للحصول على اهداف تجميلية مثل تصغير الأنف، ورفع الأنف، وتصغير أرنبة الأنف. ويشتهر إجراء خيوط الأنف في عدة دول بمسمى “lunch time nose job” أي عملية تجميل الأنف وقت الغداء لأن الإجراء يستغرق أقل من ٣٠ دقيقة وبعدها يستطيع المريض العودة إلى أنشطة حياته اليومية.

تجميل الأنف بالخيوط ( Nose Thread Lift )

من بين عدة إجراءات متوفرة للتجميل، يتم تحديد افضل طريقة لتجميل الأنف بناءاً على تقييم الأنف وحجمه بالنسبة للوجه وتحديد التغيير المرغوب، وكذلك تفضيل المريض من حيث خصائص الإجراء وتكلفته. ويعد تجميل الأنف بالخيوط تقنية حديثة تستخدم لتحديد وتحسين كونتور الأنف وجعله أكثر نحفا حيث إنها تساعد على:

  • رفع جسر الأنف لجعله أطول وأكثر دقة
  • تصغير أرنبة الأنف لجعلها أكثر حدة (رفع الأرنبة)
  • تعديل حدبة الأنف لجعل جسر الأنف أكثر استقامة

الأشخاص المرشحين للتجميل بالخيوط

  • الأشخاص الذين يعانون من تدلي أرنبة الأنف بسبب التقدم بالعمر ويرغبون بتصغير أرنبة الأنف وجعلها أكثر حدة.
  • الأشخاص الذين يعانون من ترهلات السطح الخارجي للأنف وذلك يسبب لهم أنف ذو حجم كبير نسبياً  ويحتاجون إلى شد الترهلات في الأنف ليصبح أكثر حدة وشباباً .
  • الأشخاص الذين يعانون من اعوجاج أو بروز نتوء في عظمة الأنف ، وفي هذه الحالة يفضل أن يكون عمر المريض فوق 18 عاماً وذلك لضمان إكتمال نمو العظم الداخلي لأنف المريض .

حالات لا ينصح بها استخدام خيوط الأنف

هنالك بعض الحالات التي لا ينصح استخدام هذه التقنية في علاجها وذلك لأنها لا توفر البنية الأساسية للحقن ومن هذه الحالات :

  • الأشخاص الذين تبرز لديهم عظمة الأنف بشكل حاد ، مما يتسبب في صعوبة القيام بالإجراء.
  • الأشخاص الذين يعانون من انحراف كبير في الأنف، حيث يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية في مثل هذه الحالة .

النتائج المتوقعة بعد العلاج بالخيوط

النتيجة فورية وتستمر من سنة الى سنتين. وبعدها ممكن إعادة عمل الإجراء. ولتعزيز النتائج يمكن للمريض القيام بإعادة إجراء العلاج بعد 9 أشهر من العلاج وذلك يساعد على زيادة فترة الحفاظ على شكل الأنف.

تحتوي الخيوط على مادة polydioxanone والتي تذوب ويمتصها الجسم تماما خلال ٦ إلى ١٢ شهر وذلك لكون هذه الخيوط تمت صناعتها لتتوافق مع الشكل البيولوجي للجسم . كما تحفز خيوط الأنف عند ذوبانها على تكوين الكولاجين مما يساعد على إعطاء نتيجة أفضل وتستمر لمدة أطول ، حيث تقوم ألياف الكولاجين بشد الجلد وملئ الفراغات التي تسبب الترهلات ، وذلك يساعد على بقاء أرنبة الأنف مرتفعة إلى أعلى.

اجراءات ما قبل العلاج بالخيوط

عادة لا يتطلب الأمر لأي اجراء قبل البدء بالعلاج ولكن للحصول على النتائج المرجوة و لتجنب ظهور الآثار السلبية عليك اتباع هذه النصائح .

  • في حال كنت تستعمل مسيلات الدم مثل الأسبيرين والأدوية المضادة للإلتهاب و مكملات فيتامين E وغيرها من الأدوية عليك التوقف عن تناولها لمدة أسبوع قبل جلسة العلاج .
  • يساعد فيتامين K على تقليل خطر الإصابة بالكدمات لذا ينصح بتناول الخضار الورقية لتعزيز فيتامين K في الأسابيع التي تسبق الإجراء.
  • الإكثار من تناول السوائل فذلك يساعد على إعطاء رسم أكثر دقة للأنف ، كم ويحافظ على رطوبة ونعومة البشرة .
  • تجنب التدخين قبل جلسة العلاج بيومين .

طريقة العلاج بالخيوط

بعد معاينة أنف المريض وتحديد نوع الخيوط المناسبة وعددها، يقوم الطبيب بتعقيم منطقة الأنف وما حولها لمنع انتقال العدوى خلال الحقن ثم يقوم بوضع التخدير الموضعي لضمان عدم الشعور بالألم أثناء العلاج ثم تحقن الخيوط عن طريق ابر دقيقة ورفيعة يبلغ طولها 10ملم. ثم يتم شد وسحب هذه الخيوط للحصول على بشرة مشدودة وبعد ذلك يتم ربط هذه الخيوط لضمان ثباتها، ,يتم حقن وشد الخيوط بشكل أفقي وذلك لضبط ارتفاع الأنف وكذلك تحقن خيوط أخرى بشكل عمودي لتقومان معاً بعملية شد اللأنف ليظهر بالشكل المطلوب.

مدة الإجراء

مدة الإجراء تتراوح من ١٥ الى ٣٠ دقيقة.

مميزات العلاج بالخيوط

  • إجراء أمن وفعال جداً
  • من مميزات الإجراء أن المريض يستطيع العودة إلى أنشطة حياته اليومية بعد الإجراء مباشرة، وقد يحدث انتفاخ في منطقة الأنف يتلاشى خلال يوم إلى يومين.
  • لا يوجد خياطة خارجية كالتي تكون بعد العمليات الجراحية ولا توضع ضمادات على الأنف بعد الإجراء فهي تعتبر من الإجراءات الغير جراحية والتي تجنبنا الكثير من المخاطر المحتملة عند القيام بالعمليات الجراحية.
  • كما ذكرنا سابقاً تتميز طريقة العلاج بقصر مدة العلاج والتي تكون نصف ساعة على أكثر تقدير .
  • تتميز الخيوط  بقدرتها على التحلل بشكل طبيعي حيث يقوم الجسم بامتصاصها عند التحلل بشكلٍ كامل ، كما وتتميز بدرجة أمان عالية لعدم قيام الجسم بتوليد أي أجسام مضادة لها وبذلك لا تسبب الحساسية أو الإتهاب في منطقة العلاج .
  • تتميز أيضاً بظهور النتائج بشكل فوري والتي تستمر بالتحسن خلال أول 3 أشهر بعد العلاج وذلك بسبب استمرار عملية انتاج الكولاجين خلال هذه الفترة .

نصائح و إرشادات ما بعد العلاج بالخيوط

بعد القيام بعملية الحقن يرجى اتباع الإرشادات التالية وذلك لضمان الحصول على أفضل نتائج ممكنة.

  • تجنب لمس الأنف والمنطقة المحيطة به أو القيام بعملية تدليك للوجه أول عشرة أيام بعد العلاج.
  • تجنب القيام بالتمارين أوالنشاطات الشاقة لمدة لا تقل عن 48 ساعة .
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس أول 24 ساعة من الحقن .
  • إذا كنت مدخناً عليك الإقلاع عن التدخين قبل الإجراء بـ 48 ساعة ، وكذلك الإمتناع عنه لمدة 7 أيام بعد الإجراء .
  • تجنب وضع مستحضرات التجميل على الوجه بشكل عام ومنطقة الأنف وما حولها بشكلٍ خاص وذلك أول 12 ساعة بعد الإجراء .
  • في بعض الحالات قد تظهر بعض الكدمات وعلامات احمرار في منطقة العلاج ، ولكن هذه الآثار تبدأ بالإختفاء بعد عدة ساعات بشكل تلقائي ولا داعي للقلق عند ظهور بعض هذه الأعراض .
  • في حال الشعور بالألم يمكنك تناول بعض المسكنات حسب الحاجة.

الخيوط أم الفيلر؟

منطقة الأنف تعتبر من المناطق التي يجب الحذر فيها أثناء حقنها بالفيلر، وذلك بسبب وجود أوعية دموية مهمة ومتصلة بشبكية العين مما قد يؤدي إلى العمى في حالات نادرة إذا تم حقنه بطريقة خاطئة. لذلك يعتبر حقن الأنف بالخيوط إجراء آمن خاصة بما يخص المضاعفات الجانبية المتعلقة بالأوعية الدموية. كما تتميز الخيوط بأنها ثابتة ولا تتحرك من مكانها أو تتوزع بشكل خاطئ مثل الفيلر. وبشكل عام يعد إجراء خيوط الأنف أكثر فعالية في الحصول على شكل أنف أكثر حدة وأكثر تحديداً وارتفاع مقارنةً بإجراء حقن الفيلر.

وعلى الرغم من أن الخضوع لإجراء حقن الأنف بالفيلر و إجراء خيوط الأنف يعد إجراء كامل الفعالية إلا أنه قد يتم دمج الإجرائين كعلاج مركب لبعض الحالات وذلك بناءً على النتائج المرجوة للمريض كما يمكن دمجها أيضاً مع إجراء حقن إذابة دهون الأنف لبعض الحالات.

الخيوط أم الجراحة؟

الجراحة التجميلية تستغرق وقت أكثر ويحتاج المريض بعدها لوضع الضمادات كما يحتاج إلى وقت أطول للتعافي. نتيجة الخيوط شبه مؤقتة تناسب المرضى الذين لا يفضلون النتائج الدائمة كما في الجراحة. كما أن تكلفتها أقل.

بقلم د.رند اليحيى

محرر ميدكا

محرر ميدكا

للإستشارات او طلب موعد​

أقرأ أيضاً