طب الجلدية

الرئيسية/طب الجلدية

مقدمة عن عيادات الجلدية

تخصص الجلدية هو واحد من أهم وأكبر التخصصات في عالمي الطب والتجميل على السواء وكلما تطور العلم في أحد هذين التخصصين تمكن من إضفاء المزيد والمزيد على عالم الجلدية وفتح عشرات الأبواب والآفاق في عياداتها لحل مشاكل لم يخطر على بالنا يومًا أننا سنجد لها حلًا وعلاجًا أو أن الطب سيوجه اهتمامًا كافيًا لها.

اليوم أصبحت لدينا عياداتٌ خاصةٌ للبشرة ومشاكلها بكافة أنواعها التجميلية والصحية وبجانب خبرة الأطباء وتمكنهم تتوفر هذه العيادات بكافة الوسائل والمعدات والآليات المتطورة التي تساعدهم على حل أكثر مشاكل الجلدية صعوبة في دقائق معدودة وتوفير حلول بسيطة جراحية وغير جراحية للقضاء على كل ما يمكن أن يشكل مشكلةً بالنسبة لك تحب التخلص منها.

يقدم الأطباء في عيادات الجلدية كل الخدمات والرعاية المتكاملة ويوزعون اهتمامهم بالمساواة على جميع المشاكل المتعلقة بالبشرة مهما كانت درجتها ونوعيتها. وحيث أن البشرة هي منطقةٌ حساسة من أجسادنا وواجهتها فيحرص الأطباء دومًا على توفير أفضل وأكثر أنواع العلاج تطورًا وتقدمًا. 

البشرة ومشاكلها

الجلد هو العضو الأكبر في الجسم لأنه يغطي مساحته كاملةً ويحميه من البيئة المحيطة به وكل ما تحمله من أضرار إلا أن ذلك يجعله دومًا معرضًا للكثير من المشاكل وخط الدفاع الأول الذي يتلقى الأتربة والأوساخ ويعاني من الجفاف والرطوبة وتراكم الدهون والأملاح ويواجه تقلبات الجو وأشعة الشمس وبالتالي مع الوقت تظهر عليه المشاكل المختلفة.

أحيانًا ما تكون المشاكل الجلدية مرضية تؤثر على الصحة وأحيانًا أخرى تكون جمالية بدرجة أولى لا تؤثر على حالتنا الجسدية أو صحتنا أو أي وجهٍ من أوجه حياتنا الصحية إلا أنها تؤرق صفوها وتؤثر على ثقتنا بأنفسنا وتجعلنا نشعر بأننا دومًا نحمل عيبًا نود إخفاءه.

قد تظهر هذه المشاكل على هيئة التجاعيد وعلامات التقدم في العمر والتي نلاحظ ظهورها مبكرًا على بعض الأشخاص أكثر من غيرهم، أو قد تكون على هيئة بقع وتصبغات وتغيرات في لون البشرة أو ظهور حب الشباب وتركه ندوبًا تذكرك دومًا بفترته العصيبة، أو قد يكون عبارةً عن ترهل البشرة ونحول الوجه وظهور الهالات الداكنة والعيون الغائرة. كل تلك المشاكل وأكثر صارت سهلة العلاج والإخفاء تمامًا في عيادات الجلدية والتجميل وصرت اليوم قادرًا على أن تدخلها شخصًا وتخرج شخصًا أجمل بمراحل مما كنت عليه.

التطور الطبي في تقديم العلاج

من الطبيعي أن كل العلوم ومجالات الطب تمر بمراحل مختلفة من التطور وكان تخصص الجلدية التجميلي على وجه الخصوص واحدًا من المجالات التي صنع التطور الطبي فيها فارقًا كبيرًا وقفز بنا قفزات واسعة في تحقيق نتائج مذهلة وعلاج العديد من المشاكل الخاصة بالبشرة التي لم نتوقع علاجها.

وحيث أن التقنيات الطبية القديمة كانت تعتمد على الجراحة أو الأدوية الكلية أو الموضعية كانت العديد من مشاكل البشرة أمرًا واقعًا لا حل له بل إن تقديم العلاج الطبي الضروري لبعض المشاكل الصحية الأخرى كان يتسبب في تخليف مشاكل جلدية جمالية كالندوب بعد الجراحة على سبيل المثال.

اليوم ساعد التطور الطبي على تقديم وسائل وأدوات وآليات حديثة ومتطورة في العلاج مثل استخدام الليزر والذي صنع قفزةً هائلة في عالم التجميل ولم يترك مجالًا في الطب إلا وغزاه وأحدث فيه فارقًا لا يُنسى وصار قادرًا على علاج مشاكل كبيرة كآثار الندوب والتجاعيد والتصبغات والزوائد الجلدية وأكثر من ذلك وبدون أي تدخل جراحي.

ووصل التطور والتوسع إلى أننا الآن أصبحنا نملك عددًا كبيرًا ومتنوعًا من الحلول البسيطة والسريعة والفعالة والدائمة وغير الجراحية لكل مشكلة في البشرة وهو ما يعني أن بزيارتك لعيادة الجلدية ستفتح لك أبواب عديدة للحل والعلاج وستكون قادرًا على اختيار الأكثر راحةً لك من بينها وتجربة أكثر من وسيلة للوصول إلى نتيجة مرضية وحتى الدمج بين بعضها للحصول على النتيجة الأفضل.

التخصص والرعاية الطبية المتميزة

ما يميز الرعاية الطبية المقدمة في عيادات الجلدية الخاصة بنا هو أننا ننظر لكل مشكلةٍ على حدى ونوليها الرعاية والاهتمام الفائقين مهما كان حجمها ونوعها ودرجتها فمجرد أنها تشكل لك كدرًا وضيقًا وقصدت الأطباء لعلاجها والتخلص منها فهي جديرة بالاهتمام مثلها مثل أي مشكلة.

الرائع في التقدم والتطور الذي حظي به هذا المجال أنه وفر لنا عددًا لا حصر له من وسائل العلاج والتي أصبحنا قادرين على الاختيار من بينها وفقًا لمعطيات كل حالةٍ على حدى وحسب احتياجاتها وحجم مشكلتها ونوعها ومكانها ووفقًا لراحتك النفسية ورغباتك. وبالرغم من صلاحية كل وسائل العلاج للعمل إلا أن كل حالة يكون لها علاجٌ مختصٌ بذاته وُجد خصيصًا لها وبإمكانه تحقيق أفضل نتيجة معها.

فعلى سبيل المثال ستجد أن الوسائل المستخدمة في التغلب على تأثير الزمن وعوامل البيئة على البشرة بغرض إعادة الحيوية والنضارة لها مرةً أخرى مختلفة عن وسائل علاج التجاعيد البسيطة مختلفة عن وسائل علاج التجاعيد العميقة ومختلفة أيضًا عن وسائل علاج ترهل البشرة وفقدانها مرونتها ونضارتها وشبابها.

كل ذلك يضمن لك الحصول على أفضل نتيجة ممكنة خاصةً عند تلقي العلاج على يد أطباء خبراء ومختصين قادرين على توجيهك بشكلٍ صحيح بين كل الخيارات المتاحة أمامك وإعطائك الفرصة المثالية للحصول على نتيجة تفوق توقعاتك واصطحابك في رحلة تساعدك على التخلص من مشاكلك واستعادة ثقتك في نفسك مرةً أخرى.

المتابعة والاهتمام حتى تصل لهدفك

لا تقتصر رحلة الخدمات التي نقدمها في عيادات الجلدية على العلاج وحسب وإنما هي رحلةٌ متكاملة يصطحبك فيها الأطباء من نقطة البداية وحتى خط النهاية عندما تصل إلى هدفك المرجو وتحقق نتيجتك المطلوبة. المتابعة والاستمرارية هما جزءٌ لا يتجزأ من مسيرة العلاج طالت أم قصرت وحقك وواجبنا نحوك أن نأخذ بيدك في الطريق حتى تحصل في النهاية على هدفك وتحقق ما جئت تبحث عنه. 

الخدمات المقدمة من عيادات ميدكا الجلدية

وحيث أننا نهدف دومًا لتقديم الأفضل فإن عيادات ميدكا ستقدم لك العلاج والرعاية والاهتمام المصاحبين لكل الخدمات التالية:

  • جراحة الجلد: والتي تشمل كل العمليات والإجراءات الجراحية للجلد والبشرة سواءً كانت بأغراض تجميلية أو صحية.
  • تقنية الفراكسل ريستور: تقنية حديثة ومتطورة لتجديد حيوية البشرة واستعادة جمالها وتألقها.
  • تقنية الثيرماج: لتأخير علامات التقدم في السن والاحتفاظ بالشباب لفترةٍ أطول.
  • علاج الكلف والتصبغات والوحمات: استخدام أحدث وأشهر التقنيات المتطورة في التغلب على البقع الداكنة وإعادة التجانس اللوني للبشرة مرة أخرى.
  • التقشير الكيميائي: والذي نقدمه في عياداتنا على يد خبراء ومختصين يساعدونك على الحصول على نتائج مبهرة مع ضمان السلامة التامة.
  • تجديد نضارة البشرة: استعادة شباب البشرة مرة أخرى بتقنيات مختلفة ومتنوعة وآمنة.
  • علاج ندب حب الشباب: المشكلة الأزلية التي يعاني كثيرون منها برغم التخلص من حب الشباب نفسه وعلاجه إلا أن آثاره تظل دائمًا تذكرنا بأيامه المؤلمة، صرنا قادرين الآن على محو تلك الآثار بسهولة وكأنها لم تكن.
  • علاج الندوب الجراحية والتشققات وآثار الجروح: وهو ما منحنا سعادةً قصوى أن نعرف أن العمليات الجراحية العادية وحتى التجميلية لن تترك لنا آثارًا تسوه أجسادنا وتضايقنا وإنما صار الطب التجميلي قادرًا على إخفاء الآثار ببراعة منقطعة النظير.
  • شد وتجميل اليدين: والتخلص من علامات التقدم في السن التي تظهر عليهما بسهولة وللأسف أحيانًا تعطينا عمرًا أكبر من أعمارنا الحقيقية.
  • علاج الهالات الداكنة وتجاعيد العين: العين مرآة الروح فتخيل لو أن مرآة روحك غائرة محاطة ببشرة داكنة مجعدة ومترهلة! نريد أن نجعل عينيك تعكس شباب روحك وبشرتك معًا.

 

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط وخدمات من اطراف خارجية مثل قوقل. This website uses cookies and third party services. موافق