medica-logo-anniversary

التقرن الشعري: الأسباب والعلاج

التقرن الشعري
Picture of محرر ميدكا

محرر ميدكا

التقرن الشعري حالة جلدية منتشرة تسبب ظهور نتوءات حمراء أو بنية اللون خشنة على الجلد. لا يعد التقرن الشعري مرض معدي أو خطير ولا يسبب أي آلام أو حكة للمصاب. ويظهر عادةً في الذراعين أو الفخذين وعلى الخدين أو الأنف وبناءً على مظهره تعددت أسماؤه حيث يلقى عليه اسم جلد الدجاجة وجلد الأوزة، ويزداد التقرن الشعري خاصةً في فصل الشتاء وأثناء الحمل.

سبب ظهور التقرن الشعري

يظهر نتيجة تراكم مادة الكيراتين مما يؤدي إلى سد فتحات بصيلات الشعر وظهور النتوءات. لا يوجد تفسير علمي حتى الآن لسبب تراكم الكيراتين الزائد ولكن يعتقد الأطباء أنه مرتبط ببعض الأمراض الجلدية مثل التهاب الجلد التأتبي والأمراض الوراثية.

وقد يظهر التقرن الشعري لدى الأشخاص المصابون بجفاف الجلد و الأكزيما وزيادة الوزن. وهو أكثر شيوعاً لدى الأطفال والمراهقين حيث يبدأ التقرن الشعري في أواخر مرحلة الطفولة أو خلال فترة المراهقة. وعادةً ما تختفي أعراض هذا المرض في منتصف العشرينات من العمر وفي بعض الحالات يختفي تماماً في سن الثلاثون.

تشخيص حالات التقرن الشعري

يتم التشخيص بناءً على التاريخ الطبي والفحص البدني للمصاب. حيث يستطيع طبيب أمراض الجلدية معرفة التقرن الشعري بمجرد النظر إليه. ويشخص الطبيب الحالة حسب العمر والأعراض والمناطق المصابة ولا حاجة لأخذ خزعات أو كشطات من الجلد.

أعراض التقرن الشعري

من أبرز الأعراض هو تحول الجلد لحالة تشبه جلد الدجاج. وهي نتوءات جلدية تشبة النتوءات الناتجة عن القشعريرة. وتظهر النتوءات في أي مكان يحتوي على بصيلات الشعر أي أنه لن يظهر في باطن القدمين أو راحة اليدين.

كما وتشمل الأعراض الأخرى إحمرار خفيف وتهيج للجلد بالإضافة لجفاف الجلد ونتوءات تظهر بألوان مختلفة حسب لون البشرة (أبيض، أحمر، وردي، بني، أو أسود).

علاج التقرن الشعري

العلاجات الموضعية

  • للتخفيف من جفاف الجلد والحكة إن وجدت يتم استخدام مرطب كريمي، حيث تحتوي معظم كريمات الترطيب مثل AmLactin أو  CeraVe SA المستخدمة في علاج التقرن الشعري على اليوريا أو حمض اللاكتيك، وللحصول على أفضل النتائج يوضع المرطب خلال خمس دقائق من الاستحمام ليبقى الجسم رطباً ويستخدم على الأقل مرتين يومياً مع تدليكه برفق على مناطق التقرن الشعري.
  • الكريمات الطبية، قد يصف الطبيب كريمات اليوريا للبشرة (اليوريا مرطب يعمل على تكسير الكيراتين وتقليل تراكم الجلد الميت في المسام) وأحماض ألفا هيدروكسي (تعمل أحماض ألفا هيدروكسي (AHAs) وأحماض بيتا هيدروكسي (BHAs) على تقشير البشرة مما يعني أنها تزيل خلايا الجلد الميتة وتعمل على فتح المسامات) وحمض الساليسيليك وحمض الجليكوليك ، ويمكن أن تساعد كريمات فيتامين أ الطبية مثل Retin-A في تخفيف تراكم الكيراتين المسبب للتقرن الشعري، ويفضل استخدام الكريمات بالطريقة الصحيحه لأن الإفراط في الاستخدام يؤدي إلى تهيج البشرة.

المقشرات الجلدية

لتخفيف ظهور النتوءات وتحسين ملمس البشرة يوصي أطباء الجلد باستخدام المقشرات حيث تساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة مثل حمض ألفا هيدروكسيل وحمض الجليكوليك وحمض اللاكتيك وأريتينويد (أدابالين ، ريتينول ، تازاروتين ، تريتينوين) واليوريا.

وللحصول على أفضل النتائج من استخدام التقشير يجب استخدام الكمية المناسبة حسب تعليمات الطبيب ويتم التوقف عن استخدام الدواء لبضعة أيام في حال جفاف الجلد أو تهيجه وقد تحتوي المقشرات على مرطبات تساعد على التخلص من جفاف الجلد والحكة.

العلاج بالليزر

يتم استخدام الليزر في حالة فشل علاج التقرن الشعري بالأدوية والترطيب. كما يعمل الليزر أيضاً على التخلص من التصبغات الناتجة عن النتوءات. وهناك عدة أنواع مختلفة من الليزر يمكن استخدامها ففي دراسة صغيرة عام 2016 أثبتت أن ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي ( الايفكس ) كان فعالاً جداً في القضاء على نتوءات التقرن الشعري. كما يمكن الجمع بين العلاج بالليزر وبعض جلسات التقشير الدقيق للحصول على أفضل النتائج.

ويعد ليزر إزالة الشعر أحد العلاجات الفعالة والآمنة للتقرن الشعري حيث يتم ارسال نبضات قصيرة من ضوء الليزر إلى بصيلات الشعر مما يؤدي إلى توقف نمو الشعر والحد من إفراز الكيراتين مما يحسن حالة الجلد، يحتاج العلاج إلى 9 جلسات تقريباً للحصول على أفضل النتائج، وقد يكون العلاج بالليزر حل للتقرن الشعري لفترة زمنية طويلة كما وتعد عملية إزالة الشعر بالليزر آمنة ومناسبة لجميع أنواع البشرة حيث تصل نسبة توقف نمو الشعر إلى 95%، كما تعد أجهزة الليزر مثل الجنتل ليز والجنتل ليزبرو و الدايود من أفضل أجهزة الليزر المستخدمة لإزالة الشعر.

الوقاية والعلاجات المنزلية

لا يمكن الوقاية من التقرن الشعري ولكن اتباع روتين عناية بالبشرة لطيف يمكن أن يساعد في تخفيف ظهور النتوءات، حيث يمكن استخدام كريم أو مرهم خالي من الزيوت لترطيب البشرة لمنع انسداد المسامات المسببة للتقرن الشعري.

هناك بعض الأساليب التي تساعد على تخفيف التقرن الشعري وتهيج الجلد في المنزل ومنها

  • الاستحمام بالماء الدافئ، يساعد أخذ حمام قصير دافئ على فتح المسامات، ويفضل الاستحمام لوقت قصير لأن الفترات الطويلة تؤدي إلى ازالة زيوت الجسم الطبيعية.
  • التقشير، يساعد التقشير اليومي للبشرة على تحسين المظهر وإزالة الجلد الميت وفتح المسام.
  • استخدام غسول مرطب، تعمل العلاجات المنزلية المحتوية على حمض ألفا هيدروكسي مثل أحماض اللاكتيك على ترطيب البشرة الجافة.
  • تجنب الملابس الضيقة، حيث يؤدي الاحتكاك بسبب ارتداء الملابس الضيقة إلى تهيج الجلد.
  • استخدام المرطبات، تعمل أجهزة الترطيب على ترطيب هواء الغرفة مما يحافظ على البشرة رطبة.
  • استخدم المنتجات الخالية من العطور، لأن الصابون والكريمات والمستحضرات التي تحتوي على العطور قد تسبب تهيج للبشرة.
  • تجنب طرق إزالة الشعر التقليدية، من الأفضل عدم استخدام الشمع أو الحلاقة أو استخدام كريم إزالة الشعر على المناطق المصابة من البشرة لأن ذلك يؤدي إلى تهيج البشرة وزيادة سوء حالة التقرن الشعري ويفضل استخدام ليزر إزالة الشعر.
  • تجنب مستحضرات التسمير، وذلك لأنها تعمل على زيادة اظهار النتوءات بدلا من اخفائها.
Picture of محرر ميدكا

محرر ميدكا

للإستشارات او طلب موعد​

أقرأ أيضاً