حقن الإكسوزوم للبشرة Exosomes

محرر ميدكا

محرر ميدكا

حقن الإكسوزوم للبشرة Exosomes أحد أحدث التقنيات البيولوجية الواعده في مجال الطب التجديدي الحيوي لتجديد شباب وحيوية البشره وعلاج المشاكل الجلدية كالجروح والحروق وحب الشباب وعلاج الندب والتصبغات والتهاب الجلد التأتبي بالإضافة إلى علاج مشاكل ضعف وتساقط بصيلات الشعر.

يتميز الإكسوزوم بقدرته عى تحفيز نسبة الكولاجين في المناطق المعالجة بما يصل إلى ستة أضعاف. كما يزيد من الإيلاستين بنسبة تصل إلى 300% مما يزيد من شباب الخلايا الجلدية ويقلل من آثار التقدم بالسن ويساعد على ترطيب البشرة وزيادة مرونتها.

ما هو الإكسوزوم exosomes

هو عبارة عن غشاء حويصلات صغيرة بحجم 30-150 نانومتر تنتجها جميع الخلايا الجذعية الحية. يحتوي على مركبات حيويه كالدهون والبروتينات والحمض النووي وعوامل النمو. ويعمل كوسيط للإتصال من خلية إلى أخرى حيث يعمل على نقل الجزيئات الحيوية النشطة إلى الخلايا المستهدفه بهدف إصلاح الأنسجة وتحسين خلايا الجلد. وله العديد من الوظائف الحيوية.

تم التعرف على الإكسوزوم للمرة الأولى من خلال الدراسة التي أجراها بان وجونستون. حيث وجدوا أنه عند نضوج الخلايا الشبكية ( خلية الدم الحمراء غير مكتملة النمو ) تنطلق حويصلات صغيرة تحتوي على فضلات الخلايا وتخرج إلى خارج الخلية عن طريق الإندماج مع غشاء الخلية. وبعد عدة سنوات من الدراسة أطلق عليه اسم الإكسوزومس Exosomes.

إلى أن تم اكتشاف الوظيفة الحيوية الأساسية للإكسوزوم وهي تواصل خلايا الجسم الحية فيما بينها. مما فتح آفاق علمية جديده في مجال الطب الحيوي والتجديدي.

ما هي مصادر الإكسوزوم؟

تصنف مصادر الإكسوزوم إلى صنفين:

المصادر الطبيعية، وهي مشتقه من الكائنات الحية كالحيوان والنبات والإنسان حيث يتم استخلاصه من الخلايا الجذعية الجينية وهي خلايا جديدة تماماً تتمتع بقدرة هائله على التجدد.

المصادر المصنعه، يتم تصنيعها من خلال شركات التكنولوجيا الحيوية التي تضمن الحصول على ا exosomes النقي ويتم استخدامها على شكل حقن أو علاجات موضعية.

حيث يمكن حقنها تحت الجلد أو من خلال استخدامها موضعياً على الجلد بعد إجراء جلسات الليزر وتقنيات الحقن بالإبر الدقيقة.

مزايا حقن الإكسوزوم

يتم استخدام الإكسوزوم على نطاق واسع لتجميل الوجه وله العديد من الإستخدامات. حيث تم إثبات فعالية العلاج باستخدام exosomes من خلال العديد من الدراسات والبحوث العلمية.

  • التحفيز المباشر للخلايا المستهدفه.
  • انخفاض الرفض المناعي لعدم وجود خلايا حية.
  • القدرة على تكوين الأوعية الدموية.
  • القدرة على تحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين.
  • علاج وتنظيم الإلتهابات الجلدية.
  • تحمل خصائص مناعية تساعد الجسم على حماية الخلايا من البكتيريا والفيروسات.
  • العودة للحياة الطبيعية بعد الإجراء مباشرة.
  • أكثر من 300 عامل نمو يحتوي على الهيالورونيك أسيد.
  • معتمد من FDA الأمريكية.

ما هي استخدامات الإكسوزوم التجميلية؟

  • علاج توسع المسامات.
  • علاج التصبغات والتندبات.
  • علاج إحمرار وتهيج البشرة.
  • تحسين لون البشرة وزيادة مرونتها.
  • علاج آثار الحروق والجروح والحبوب.
  • الحصول على بشرة متجددة وأكثر صحة.
  • تحسين عملية التمثيل الغذائي الطبيعية للبشرة.
  • علاج ترهل الجلد وآثار التعرض لأشعة الشمس.
  • تأخير ظهور علامات شيخوخة الجلد وتقليل الخطوط والتجاعيد.
  • تسريع عملية الإستشفاء الذاتي لحب الشباب والجروح والحروق.
  • يتم استخدام حقن الإكسوزوم لتحفيز نمو الشعر ولعلاج مشكلة تساقط الشعر وتثبيت البصيلات.

دور الإكسوزوم في علاج البشرة

يلعب الإكسوزوم دوراً مهماً في الإتصال الخلوي وتوصيل المغذيات إلى الخلايا المتضررة. وهي استراتيجية علاجية جديده في الطب التجديدي تستهدف الخلايا الجلدية المتضررة فقط دون الإضرار بالخلايا السليمة حيث تنجذب بشكل طبيعي إلى مناطق الإلتهاب والمناطق المتضررة. حامله معها عوامل النمو ومضادات الإلتهاب ومضادات الأكسدة وغيرها.

يعمل exosomes على تحفيز الخلايا الجلدية الغير نشطة لتتمكن من العمل على إصلاح الجلد وتقويته وتجديد شبابه. من خلال زيادة إنتاج الكولاجين والإيلاستين مما يساعد أيضاً في تحسين التئام الجروح والحروق والحد من ظهور التصبغات.

الأكسوزوم لعلاج شيخوخة الجلد

يلعب الإكسوزوم دور كبير في علاج شيخوخه البشرة وتجديد الخلايا التالفة من خلال نقل الإشارات من الخلايا السليمة إلى الخلايا المتضررة مما يساعد على تسريع عملية تجديد خلايا الجلد وبالتالي تأخير علامات الشيخوخه. كما أنه يعمل على ترطيب البشرة وإعادة التوازن المائي إلى طبيعته، ويزيد من قدرة الدهون تحت الجلد على مقاومة الشيخوخة.

ويساعد الإكسوزوم على محاربة شيخوخة الجلد وتجديد شباب البشرة من خلال عدة عوامل أساسية وهي:

تكوين الأوعية الدموية

مع التقدم في العمر تحدث العديد من التغيرات في الجلد كانخفاض مستوى الكولاجين وعدم تنظيم شبكة الشعيرات الدموية مما يؤدي إلى انخفاض الأوعية الدموية في أنسجة الجلد حيث ينخفض معدل تدفق الدم إلى الجلد بنسبة 40% بين عمر 20-70 عام. وتعد الأوعية الدمويه عنصر أساسي لصحة البشرة كونها تعمل على إمداد خلايا الجلد بالمغذيات اللازمة للحفاظ على أنشطتها.

يساعد الإكسوزوم على حماية الأوعية والشعيرات الدمويه وتكوين الأوعية الدموية الجديده في الجلد كما يعمل على تنظيم تشكيلها مما يساعد على تمديد البشرة بدم غني بالأكسجين والمغذيات بالإضافة إلى تخليص البشرة من ثاني أكسيد الكربون والمواد الضارة.

تحفيز الكولاجين

يعمل الإكسوزوم على زيادة تحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين وتحسين جودته مما يساعد خلايا الجلد على تجديد وإصلاح نفسها وتقوية أنسجتها للحصول على بشرة أكثر نعومة وشباب. حيث يعد نقص كمية الكولاجين أحد أهم أسباب شيخوخة وترقق الجلد.

وعلى الرغم من النتائج الرائعه للإكسوزوم إلا أنه لا يمكننا القضاء على التجاعيد العميقة والترهلات الشديده والمتقدمة التي قد تحتاج إلى تدخل جراحي.

الإكسوزوم لعلاج حب الشباب

تعتبر تقنية واعده في علاج مشكلة حب الشباب بسبب قدراتها القوية المضادة للإلتهابات. وفي دراسة شهدت حالات مرضى حب الشباب المشاركة في الدراسة انخفاضاً كبيراً في الحبوب الملتهبة خلال 15 – 30 يوماً من تطبيق الإكسوزوم الموضعي على البشرة.

الأكسوزوم لعلاج الجروح

يساعد على تسريع التئام الجروح من خلال تعزيز تكوين الأوعية الدموية للجرح وتجديد طبقات البشرة المتضررة حيث أنه يحتوي على العديد من العوامل النشطة المتعلقة بتكوين الأوعية الدموية. كما يساعد على تحفيز إنتاج العوامل المتعلقة في إصلاح الخلايا المتضررة كالكولاجين والإيلاستين.

الأكسوزوم لعلاج الحروق

يساعد تقصير وقت إلتئام الحروق على الحد من ظهور الندبات وفرط تنسج أنسجة الجلد، حيث يعمل exosomes على تسريع عملية الإستشفاء الذاتي للجلد كما يعمل كوسيط للتنظيم الديناميكي لمراحل التئام الحرق المختلفة. وذلك من خلال عدة مراحل تبدأ في تعزيز تكاثر الخلايا الجديده وتنظيم إنتاج الكولاجين بالإضافة إلى تسريع تكوين الأوعية الدموية وفي المرحلة الأخيرة يساعد على منع تكاثر الخلايا لمنع تشكيل الندبات.

الأكسوزوم للحد من ظهور الندبات

يمنع بشكل فعال تنشيط الخلايا الليفية ويقلل من ترسب الكولاجين بالإضافة إلى أنه يلعب دوراَ هاما في التنظيم الإيجابي لتوزيع وانتشار الخلايا الجديده أثناء عملية الإستشفاء.

حيث أنه خلال عملية إصلاح الجلد غالباً ما يؤدي فرط إنتاج الخلايا الليفية وفرط إنتاج الكولاجين إلى تكون الندبات البارزه عن سطح الجلد.

الوقت المناسب للبدء في جلسات الإكسوزوم

يختلف الوقت المناسب بحسب الغرض من الإستخدام حيث ينصح في البدء مبكراً باستخدام تقنية الإكسوزوم لنضارة البشرة وتأخير علامات التقدم بالعمر وذلك من بداية العشرينات أوعند بدء ظهور العلامات الأولى لشيخوخة الجلد على الوجه. كما ينصح بالبدء باستخدامه مبكراً أيضا في حال علاج مشاكل تساقط الشعروعلاج الجروح والحروق لتسريع عملية الإستشفاء.

ويتم تحديد الوقت المناسب لعلاج أثار الندب والتصبغات وحب الشباب من خلال الطبيب بحسب الحاله.

الفرق بين الإكسوزوم وبلازما الصفائح الدموية PRP والخلايا الجذعية

يساعد كل من البلازما و الإكسوزوم في تجديد البشرة وتسريع إلتئام الجروح من خلال تحفيز إنتاج الكولاجين وتكوين الأوعية والشعيرات الدموية وبناء الخلايا الجديده.

ولكن تتأثر البلازما في عدة عوامل حيث تعتمد على عمر المريض وحالته الصحية بالإضافه إلى اعتمادها على جودة التقنيات المستخدمة في فصل البلازم عن الدم. وتحتوي على عدد قليل من عوامل النمو مقارنةً في exosomes الذي يحتوي على عوامل نمو أكثر من 10 إلى 100 مره مقارنةً في PRP. بالإضافة إلى أنه يتم استخلاص الإكسوزوم من الخلايا الجدعية الجينية ولا يتطلب سحب عينة دم من المريض ومعالجته كما هو الحال في الصفائح الدموية.

ويحتوي الإكسوزوم على ما يقارب من ثلاثة أضعاف كمية عوامل النمو مقارنةَ بالخلايا الجذعية. وبالتالي قدره أفضل على استعادة الخلايا المستهدفة وتنشيطها.

دمج الإكسوزوم مع العلاجات الأخرى

يمكننا استخدام حقن الإكسوزوم مع العديد من التقنيات التجميلية للحصول على نتائج أسرع وأكثر فعالية، نتيجةً لقدرة الإكسوزوم على تسريع عملية الإستشفاء الذاتي بعد الإجراءات التجميلية بنسبة 50%-60%. ومن العلاجات التي يمكن دمجها مع العلاج بالإكسوزوم:

  • التقشير الكيمسائي
  • التقشير بالليزر باستخدام تقنية الفراكسل والفراكشينال ليزر
  • تقنيات المايكرونيدلينج مثل السكارليت والسكريت والمورفيوس 8
  • الموجات الراديوية كتقنية الثيرماج توتال الأمريكية

ولعل تقنيات المايكرونيدلينج أحد أكثر التقنيات التي تساعد على تغلغل exosomes إلى طبقات الجلد العميقة من خلال الجروح التي تحدثها الحقن الدقيقة مما يساعد الجلد على إعادة بناء نفسه بطريقة صحية وطبيعيه من الداخل إلى الخارج.

الأسئلة الأكثر شيوعاً

متى تظهر النتائج؟

تظهر النتائج بشكل تدريجي وسريع من الجلسة الأولى وتكون أكثر وضوحاً بعد مرور شهر من الإجراء وتستمر النتائج بالظهور لعدة أشهر بعد الإنتهاء من الخطة العلاجية وقد تستمر بالظهور لمدة 24 شهراً

هل حقن الإكسوزوم مؤلمة؟

لا يوجد أي ألم نهائياً حيث يتم استخدام كريم التخدير الموضعي بالإضافة إلى استخدام إبر دقيقة جداً لضمان الحصول على تجربة مريحة.

هل يمكن لحقن الإكسوزوم أن تسبب ظهور الكدمات؟

نعم من المعروف أن أي إجراء حقن قد يسبب ظهور الكدمات لذا على المراجع توقع ظهور بعض الكدمات والتي عادةً ما تكون خفية جداً ويمكن علاجها باستخدام تقنية PDL

هل يمكن استخدام الإكسوزوم مع الفيلر؟

نعم لا يوجد موانع من استخدامه في حال القيام بإجراء حقن الفيلر. ولكن ينصح بالإنتظار لمدة شهر على الأقل قبل إعادة حقن الفيلر أو البوتكس.

هل يمكن استخدام حقن exosomes حول العين؟

نعم يمكن استخدامها حول العين بأمان لتحسين التجاعيد وعلاج الهالات السوداء بالإضافة إلى شد المنطقة وزيادة حيويتها.

ما هي المدة الآمنه لإعادة حقن الإكسوزوم؟

تعد أفضل فتره بين العلاجات مابين 6 أشهر إلى سنه.

ما هي المناطق التي يتم استخداها للعلاج بالإكسوزوم؟

هي حقن آمنة ويمكن استخدامها على جميع مناطق الجسم لتحسين البشرة وتسريع عملية الإستشفاء.

هل يمكن استخدام الإكسوزوم للحامل والمرضعه؟

لا يوجد دراسات لتطبيق الحقن للسيدات الحوامل والمرضعات. وينصح دائماً بتأجيل الإجراءات التجميلية لما بعد الولادة والإنتهاء من فترة الرضاعه لضمان عدم الإصابة بالعدوى أو التأثير على نمو الجنين.

ما هي موانع استخدام الإكسوزوم؟

  • وجود أحد الأمراض الجلدية النشطة في موضع الحقن.
  • السيدات الحوامل والمرضعات.
  • الإصابة بالسرطان أو تلقي العلاجات الكيميائية.
  • التحسس من المادة المحقونة.
محرر ميدكا

محرر ميدكا

للإستشارات او طلب موعد​

أقرأ أيضاً