إزالة الشامات

إزالة الشامات

الشامات قد تكون علامة للجمال عند البعض وقد تكون علامة على بعض الأمراض الجلدية عند البعض الآخر وعندها يتطلب الأمر إزالة تلك الشامات ، وسنذكر في المقال التالي سبب تكونها من الأساس وطرق إزالتها.

كيف تتكون الشامات

تقوم الخلايا بخلق تصبغات منتشرة ومتكاثرة والتي تبرز على سطح الجلد، فتتكون لتصبح شامة سوداء، وتظهر في الوجه والعنق والجسم بشكل عام. وتختلف أحجامها من رأس الإبرة الى بوصة أو أكثر، وغالبية الناس لديهم شامات، وغالباً  يكون سببها وراثي.

كما تتغير أحجام وألوان الشامات والتي قد تشير أحياناً إلى بعض الأمراض الجلدية ومنها السرطان. ويمكن إزالة هذه الشامات بعدة تقنيات.

أسباب تكون الشامات

  • الوراثة، بسبب الإستعداد الوراثي لها فتنتقل عبر الجينات.
  • التعرض للشمس، يتسبب بتكون الشامات بسبب التعرض للأشعة فوق البنفسجية مما يسبب تغير لون الجلد وتصبغ طبقة الميلانين.
  • التغيرات الهرمونية، التي تحدث بين الفترات مثل سن البلوغ أو فترة الحمل.

طرق إزالة الشامات

  • الليزر.
  • الإستئصال الجراحي.
  • الحلاقة الجراحية.
  • التجميد.
  • الكي.

إزالة الشامة بالليزر

قبل اللجوء لهذه الطريقة، يجب استشارة الطبيب أولاً للتأكد من سلامة الشامة من الخلايا السرطانية. ومن ثم القيام بالإجراء.

متى يمكننا إستخدام الليزر

يعتبر إزالة الشامة بالليزر هو الأنسب إذا كانت مسطحة على الجلد وليست بارزة. ويكون لونها بني أو أسود.

طريقة عمل الإجراء

يقوم ضوء الليزر المكثف باختراق الطبقة العليا من الجلد، حيث يقوم بترك الجلد الأساسي سليم، ويتطلب عمل جلستين إلى ثلاثة جلسات لإزالة الشامة بالكامل.

مميزات إزالة الشامة بالليزر

  • لايترك ندب أو آثار.
  • يستهدف المناطق الصغيرة التي يصعب الوصول لها بالجراحة، كما يمكن عمله لأي منطقة بالجسم.

الإستئصال الجراحي للشامات

يُستخدم في إزالة الشامات الكبيرة الحجم، ويتم تحت تخدير موضعي فيقوم الطبيب باستئصال الشامة مع الجلد المحيط بها وذلك بإستخدام المشرط والأدوات الخاصة، ثم يقوم بخياطة الجرح.

مزايا الإستئصال الجراحي

  • آمنه وتُمكننا أن نضمن عدم ظهور الشامة مرة أخرى.
  • التمكن من إرسال الشامة للمختبر لفحصها والتأكد من خلوها من الخلايا السرطانية.

عيوب الاستئصال الجراحي

قد تترك أثرًا بسيطًا وخاصةً إذا كانت الشامة عميقة أو كبيرة الحجم. ولكن يسهل علاج هذا الأثر بعد مراجعة الطبيب واتخاذ الإجراء الأنسب.

الحلاقة الجراحية للشامات

تُستخدم تلك الطريقة لإزالة الشامات الصغيرة، حيث يقوم الطبيب بهذا الإجراء تحت تخدير المنطقة المحيطة بالشامة باستخدام شفرة صغيرة فيقوم بإزالة ماحولها وتحتها.

مزايا الحلاقة الجراحية

  • لاتحتاج إلى غرز.

إزالة الشامات بالتجميد

هذا الإجراء يُستخدم لإزالة الشامات السطحية التي لا تنمو في طبقات عميقة من الجلد، ويتم باستخدام النيتروجين السائل. وقد يترك اثرًا بسيطًا مكان الشامة.

مزايا تقنية التجميد

  • تتميز هذه التنقية بسهولتها وسرعة ظهور النتائج.

إزالة الشامات بالكي

يعتبر من أكثر التقنيات فعالية، وتتم تحت التخدير الموضعي، وبهذه التقنية يستخدم الطبيب جهاز يعمل بالكهرباء، يقوم بإطلاق حرارة كبيرة لكيّ الشامة. وقد يحتاج المريض إلى عدة جلسات ليصل إلى النتيجة المطلوبة.

مزايا تقنية الكي

  • لاتترك أي أثر للندبات على الجلد.

وفي النهاية نستطيع أن نقول بأن هناك العديد من التقنيات الجراحية وغير الجراحية المتخدمة في إزالة الشامات ، والتي يمكن للطبيب الاختيار من بينها بما يلائم كل مريض.

 

للإستشارات او طلب موعد​

يمكنم استخدام النموذج أدناه وسيتم الإتصال بكم

المزيد من مدونة ميدكا الطبية

قسيمة مجانية بقيمة 200 ريال

للإستخدام فقط بعيادة التجميل النسائي لإزالة التصبغات وتجميل المناطق الحساسة النسائية قبل تاريخ 30 اكتوبر