إبر اذابة دهون الأنف

اذابة دهون الأنف
محرر ميدكا

محرر ميدكا

إبر اذابة دهون الأنف حقن طبية تحتوي على مواد كيميائية هدفها تصغير حجم الأنف والحصول على أنف صغير أكثر جمالاً وجاذبية وهي أحدث الطرق التجميلية للأنف وأقلها تكلفة. وتعد طريقة علاجية آمنة وسهلة وتعد من أكثر المشكلات التجميلية طلباً.

 إن زيادة إفراز الدهون الناتجة عن الغدد الدهنية الموجودة في جلد الأنف عن الحد الطبيعي تؤدي إلى تراكم الدهون مما يتج عنه توسع مسام الأنف وظهور الأنف بمظهر أكبر من الحجم الطبيعي.

أماكن حقن الإبر المذيبة للدهون في الأنف

  • طرف الأنف (أرنبة الأنف)، وهو الجزء الأعلى من طرف الأنف حيث يميل الأشخاص ممن لديهم أنف منتفخ أو قصير إلى طرف أنف مستدير. وللحصول على ملامح وجه محددة يمكن اجراء عملية اذابة الدهون عند طرف الأنف مما يساعد على شكل أنف أطول ووجه محدد وواضح.
  • جسر الأنف، يطلق على جسر الأنف أيضاً الجزء الخلفي من الأنف. يؤثر بشكل كبير على شكل الأنف ومن خلال حقن الإبر المذيبة للدهون يصبح جسر الأنف أكثر جاذبية وتحديداً. أي أنه يستخدم للأشخاص أصحاب الوجه الطفولي أو الوجه المسطح ليصبح من السهل ظهور ظلال حول الأنف ليبدو الأنف أعلى مما يزيد التأثير الثلاثي الأبعاد للوجه.
  • أجنحة الأنف، هي انتفاخات مستديرة على جانبي طرف الأنف ويطلق عليها عادة فتحة الأنف ومن خلال تضييق أجنحة الأنف يبدو الأنف أطول بشكل عام.
  • المنطقة بين الحاجبين.

مميزات إبر اذابة الدهون

  • تساعد على تعديل الإنحناءات والانتفاخات الموجودة على الأنف.
  • طول فترة استمرار النتائج حيث تستمر لما يصل إلى ثلاث سنوات حسب طبيعة الجلد وخبرة الطبيب والمواد المستخدمة.
  • تساعد على تجنب التعرض للعمليات التجميلية الجراحية وتجنب الألم الناتج عنها.
  • طريقة آمنة وسهلة وسريعة للحصول على أنف أكثر رونقاً وجمالاً.
  • لا يحتاج المريض لفترة نقاهة أو راحة بعد الإجراء حيث يمكنه ممارسة أنشطته اليومية العادية بشكل طبيعي. وذلك على خلاف الطرق التجميلية الأخرى وخاصة الجراحية منها.
  • قصر المدة الزمنية للإجراء.
  • ألم خفيف أثناء وبعد الحقن دون آثار جانبية خطيرة وبنتائج مضمونة.
  • اجراء خالي من الآثار والندوب حيث تختفي آثار الحقن بالإبر الدقيقة (نقاط حمراء صغيرة) خلال يومين من الاجراء.
  • يساعد اختيار أماكن الحقن بدقة عالية من قبل طبيب خبير بنتائج طبيعية.
  • تحسين تدفق الدم ويعزز التخلص من الدهون الذائبة.
  • يساعد على شد الجلد ويحسن من مظهر مسامات الأنف.

آلية عمل إبر اذابة الدهون

تعمل إبر اذابة الدهون على التخلص من الغدد الدهنية وتدميرها إلى الأبد من خلال المواد الكيميائية المحقونة. حيث يتم التخلص من الدهون عن طريق الدورة الدموية والجهاز الليمفاوي في الجسم.

خطوات الإجراء

بطبيعة الحال يبدأ الإجراء بالجلسة التشاورية بين طبيب الأمراض الجلدية والمريض لتحديد الأهداف وحل الإشكاليات الموجودة في الأنف دون التعرض لعمليات جراحية والتأكد من سلامة المريض والحصول على النتائج المطلوبة من خلال سؤال المريض عن التاريخ الطبي والحالة الصحية للتأكد من عدم وجود موانع لاستخدام إبر اذابة الدهون.

خلال الإجراء يستلقي المريض على سرير خاص حيث يقوم الطبيب برسم خطوط حول الأنف لتحديد أماكن الحقن المستهدفة. يعمل الطبيب على تخدير منطقة الأنف بمخدر موضعي لضمان عدم شعور المريض بأي ألم. ومن ثم يبدأ الطبيب بحقن الأنف نفسه وقد يحتاج لحقن بعض المناطق المحيطة بالأنف. وتعتمد كمية الإبر المستخدمة على حجم وشكل الأنف.

ما قبل الإجراء

يجب على المريض إزالة مستحضرات التجميل تماماً وتنظيف البشرة بالإضافة للذهاب للطبيب في حالة صحية جيدة والحضور في الوقت المحدد من قبل الطبيب.

ما بعد الإجراء

يجب على المريض بعد الإجراء

  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية من 3 – 4 أيام.
  • تجنب الإستحمام وحمامات السباحة.
  • استخدام مستحضرات التجميل على الأنف اعتبارا من اليوم التالي للإجراء.

المدة الزمنية للإجراء وعدد الجلسات

يستمر إجراء إبر اذابة دهون الأنف لفترة زمنية قصيرة من 15 – 45 دقيقة ويعتمد عدد الجلسات على مدى الوصول للنتائج المطلوبة من حيث طبيعة الأنف وعدد أماكن الحقن وعلى الفروق الفردية بين المرضى.

النتائج

تبدأ التغيرات في الأنف بالظهور خلال 2 – 3 أيام تقريباً حسب المنطقة المحقونة في الأنف وتظهر النتائج النهائية بعد اسبوع تقريباً.

الأشخاص المرشحون

يستخدم هذا الإجراء لتصغير الأنف للأشخاص أصحاب الأنف الكبير المتضخم وتصغير فتحتي الأنف وللأشخاص ممن يفضل عدم التعرض للعمليات الجراحية وألمها وللأشخاص ممن لا يستطيع أخذ اجازة من العمل لعدم حاجة الإجراء لفترة تعافي بعد الحقن كما يستخدم لأصحاب الدهون العنيدة في الأنف والتي لا تتأثر بالأنظمة الغذائية من حيث التخلص من الدهون.

الآثار الجانبية

يعد اجراء إبر اذابة الدهون اجراء آمن بشكل عام وتقتصر الآثار الجانبية على أعراض خفيفة مثل تورم بسيط واحمرار وتصلب مكان الحقن ما تلبث أن تختفي خلال ساعات أو أيام قليلة دون الحاجة لوضع ضمادات أو تغطية الأنف.
قد يشعر المريض بحكة وألم في أماكن الحقن وتحت الجلد نتيجةً لوجود مادة غريبة عن الجسم عادةً ما تختفي الأعراض بعد فترة قصيرة.
يمكن أن تسبب إبر اذابة دهون الأنف اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الغثيان والإسهال وقد تكون الأعراض ناتجة عن التخدير تختفي بعد عدة أيام. قد يصاب المريض في الحالات النادرة بنزيف داخلي لذلك يجب الذهاب لطبيب متمرس ذو خبرة وكفاءة.

موانع استخدام الإجراء

يجب تجنب استخدام إبر اذابة الدهون للأنف في حال ردة الفعل التحسسية من أحد المكونات المحقونة.

عيوب استخدام الإبر المذيبة للدهون

من عيوب استخدامها عدم ظهور أي نتائج في حال عدم وجود دهون في منطقة الأنف المستهدفة أي أن يكون الغضروف هو السبب الرئيسي في تضخم حجم الأنف بالإضافة لظهور بعض الآثار الجانبية.

الفرق بين النظام الغذائي والإبر المذيبة للدهون في التخلص من دهون الأنف

يساعد النظام الغذائي المتبع في الحمية على تخفيف حجم الخلايا الدهنية مما يعني بقاء العدد كما هو بينما تذيب الإبر الخلايا الدهنية نفسها وتدمرها مما يعني قلة عددها.

محرر ميدكا

محرر ميدكا

للإستشارات او طلب موعد​

أقرأ أيضاً