الرئيسية » المجلة الطبية » أنواع عمليات تجميل الثدي والحلمات
تجميل الثدي والحلمات

أنواع عمليات تجميل الثدي والحلمات

عنوان جمال المرأة يتحدد بشكل جسمها ونضارة بشرتها الذي يغلب عليه طابع الأنوثة، وحينما نتحدث عن أحد عناوين أنوثة المرأة فلا يمكننا أن نغفل شكل ثدييها، الذي ربما يتأثر بعوامل التقدم في العمر أو عوامل الوراثة أو الإصابة ببعض الأمراض التي تُؤثر على شكله، فنجد هناك الثدي الصغير جدًا أو الكبير جدًا، ونجد الحلمات البارزة والغائرة، وكلها أمور تُصيب السيدات بالإحراج الشديد، لذلك تلجأ معظم السيدات إلى مراكز تجميل عديدة لإجراء العديد من أنواع عمليات تجميل الثدي والحلمات وعلاج البشرة والجلد للتغلب على تلك الأمور.

أنواع عمليات تجميل الثدي

نظرًا لأن الثدي والحلمات هما من الأمور المهمة لدى المرأة، فيُولّيهما أطباء التجميل اهتمامًا بالغًا خلال قائمة كبيرة من عمليات تجميل الثدي والحلمات التي من شأنها إصلاح العيوب فيهما نذكرها فيما يلي.

تصغير الثدي

قد تكون مشكلة الأثداء الكبيرة أحد أسباب الإحراج لدى المرأة، إلا أنه يمكن التغلب على تلك المشكلة خلال عمليات تصغير الثدي والتي تتعدد وسائلها، مثل:

  • تصغير الثدي بالجراحة، من أكثر عمليات تصغير الثدي انتشارًا، حيث يتم ملاحظة النتائج بعد إجراء العملية مباشرة كما تعتبر النتائج دائمة، ولكن الجدير بالذكر أن زيادة أو نقصان الوزن قد تُؤثر على نتائج تلك العملية. ويتم جراحة تصغير الثدي تحت تأثير التخدير الكامل خلال شق حول الحلمات وتحت الثدي لإزالة النسيج الدهني الزائد من الثدي والحصول على ثدي أصغر.
  • تصغير الثدي بالليزر، أحد التقنيات الحديثة لتصغير الثدي وإزالة الدهون بصفة عامة، ويلجأ إليها العديد من النساء اللواتي لا يرغبن للخضوع للجراحة أو لا يُسمح لهن للخضوع للعمليات الجراحية، وتبدأ النتائج في الظهور بعد العملية مباشرةً، إلا أن نتائجها النهائية تحتاج وقتًا أطول للظهور، ومن أهم أنواع الليزر المسخدمة هي تقنية الفيزر والنحت البارد لشفط الدهون.

تكبير الثدي

قد تكون الأثداء الصغيرة مصدر إحراج لبعض السيدات أحيانا كإشارة لعدم الأنوثة الكاملة لديها، لذلك يلجأن إلى أحد الوسائل المستخدمة في تكبير الثدي، مثل:

  • تكبير الثدي بالحشوات، هناك العديد من الحشوات التي تستخدمها النساء لتكبير الثدي، مثل حشوة السيليكون الناعمة والخشنة، وحشوة المحلول الملحي (السالاين)، ويتم حقنهما تحت نسيج الثدي أو تحت عضلات الصدر، إلا أن تلك الحشوات تتعرض في بعض الأحيان إلى التسرب، الأمر الذي قد يشكل خطورة عند امتصاص الجسم لها، خاصة حشوة السيليكون.
  • تكبير الثدي بالدهون الذاتية، تعتبر عمليات تجميل الثدي بحقن الدهون الذاتية أحد الوسائل المستخدمة لتكبير الثدي، حيث يتم إزالة الدهون من بعض أجزاء الجسم ذات الدهون المتراكمة مثل البطن وإعادة حقنها في مناطق الأرداف أو الثديين للحصول على جسم الساعة الرملية الذي تتمتع به العديد من فنانات الوسط الفني العالمي.

وربما تتساءل الكثيرات من النساء حول تكبير الثدي بالفيلر، يجيب معظم أطباء التجميل على هذا السؤال بأنه لا داعي لإجراء تلك العملية، لأن عمليات تكبير الثدي بالفيلر تحتاج إلى كميات كبيرة من الفيلر الذي ربما يحتاج تكلفة باهظة وليست نتائجه مضمونة بنسبة عالية.

شد ورفع الثدي

من أكثر المشكلات التي تعاني منها السيدات خاصّةً بعد التقدم في العمر أو الحمل هي ترهّل الثديين بشكل يُثير الإحراج لديهنّ، ومن هنا تم تطوير العديد من الوسائل لشد ورفع الثدي والتخلص من الأثداء المترهلة، مثل:

  • رفع الثدي بالجراحة، أحد عمليات تجميل الثدي التي يتم خلالها التخلص من الدهون الزائدة بالإضافة إلى رفع وشد الصدر ورفع الحلمتين على مستوى أعلى من المستوى الحالي، وقد يتم خلال تلك العملية تغيير قطر هالة الثدي لتصبح أكثر جمالًا.
  • رفع الثدي بالخيوط، نظرًا للمخاطر التي تُسببها العمليات الجراحية لرفع الثدي كالتعرّض للعدوى والنزف، تفضل بعض السيدات اللجوء للتقنية السحرية لرفع الثدي، وهي رفع الثدي بالخيوط الجراحية مثل خيوط الأبتوس والخيوط الذهبية، إلا أن تلك الوسيلة قد لا تكون حلًا سويًّا لمن يمتلكن الأثداء كبيرة الحجم.
  • رفع الصدر بالليزر، لم يغفل الليزر دوره في هذا الأمر، حيث يتم خلال تقنيتي الكول بيم (CoolBeam) والثيرماج (Thermage) وتقنية ليزر الفوتونا (Fotona)، والذي يتم خلالها تحفيز الجلد المغطّي للثدي على تحفيز إنتاج ألياف الكولاجين والإيلاستين خلال الطاقة الحرارية التي تنتجها تلك أنواع الليزر.

أنواع عمليات تجميل الحلمات

تُعتبر الحلمات أحد مكونات الثدي والتي ربما تُصاب بالعديد من المشكلات التجميلية التي تُشعر النساء بعدم الارتياح، بالإضافة إلى أنها قد تكون أحد العوائق لإتمام الرضاعة الطبيعية، لذلك لم يغفل علم التجميل عن العمل على تلك المنطقة الصغيرة خلال عمليات تجميل الحلمات المختلفة، مثل:

  • شد ورفع الحلمات المتدلية، ربما تكون الحلمات المتدلية مشكلة تجميلية قائمة بمفردها، أو تحدث نتيجة ترهّل الثديين، وغالبًا ما يتم تصحيح ذلك العيب التجميلي خلال عمليات تجميل الثدي والحلمات الأخرى، مثل عملية رفع الثديين أو تصغيرهما.
  • عملية تصغير الحلمات، تُصاب بعض السيدات بالحلمات الكبيرة البارزة والتي تُصيبهن بعدم الارتياح غالبًا، ويُمكن حل تلك المشكلة جراحيًا بإزالة جزء منها.
  • عملية تجميل الحلمات الغائرة، قد تُمثل الحلمات الغائرة مشكلة عند الرضاعة، ويتم إعادة بروز الحلمات خلال عملية جراحية بسيطة.

المخاطر والأعراض الجانبية لعمليات تجميل الثدي والحلمات

مثل سائر العمليات الجراحية الأخرى، يُمكن أن تؤدي عمليات تجميل الثدي والحلمات بالجراحة إلى:

  • النزف، خاصة ممن يعانين من اضطرابات التجلط.
  • العدوى، ويمكن السيطرة عليها باتخاذ كافة وسائل مكافحة العدوى في مراكز التجميل.
  • تكون الندبات الجراحية، والتي يمكن أن تكون مصدر إزعاج لبعض النساء.
  • الوقت الطويل اللازم للتماثل للشفاء من العملية.
  • عدم تناسق الثديين، لذلك ينصح باختيار أطباء التجميل الذين يتسمون بالخبرة الكافية.

 

للإستشارات والمواعيد فضلاً اضافة رقم هاتفك وسيتم الاتصال بك

× واتساب